شاهد كل المباريات

إعلان

استثناء الـ "VAR".. لماذا حصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء بعد صافرة النهاية؟

فيرنانديش

برونو فيرنانديز

أثارت ركلة الجزاء التي منحت مانشستر يونايتد الفوز على حساب مضيفه برايتون، في افتتاح الجولة الثالثة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، جدلًا كبيرًا، بسبب احتسابها بعد إطلاق كريس كافاناج حكم المواجهة صافرة نهاية اللقاء.

وشهدت الدقائق الأخيرة من عمر مباراة برايتون مع مانشستر يونايتد إثارة كبيرة، بعدما أدرك سولي مارش التعادل لمصلحة أصحاب الأرض في الدقيقة الخامسة والتسعين، قبل أن يسدد هاري ماجواير كرة رأسية اصطدمت بذراع نيل موباي مهاجم برايتون، لكن كافاناج أطلق صافرته معلنًا نهاية اللقاء، قبل أن يتلقى إخطارًا من غرفة حكم الفيديو المساعد "VAR" من أجل مراجعة اللعبة.

وبعد مراجعة اللقطة، قرر كافاناج بالفعل احتساب ركلة جزاء لمصلحة مانشستر يونايتد، نفذها البرتغالي برونو فيرنانديش بنجاح في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع، ليمنح مانشستر يونايتد فوزًا ثمينًا.

لكن رغم انتهاء المواجهة رسميًا بصافرة الحكم، تتيح القوانين مراجعة أية لقطة مثيرة للجدل عبر تقنية "VAR"، وذلك تبعًا لقرارا مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "إيفاب".

وكان "إيفاب" أكد في بيان رسمي أنه يتيح لحكام المواجهات اتخاذ قرارات مبدئية تبعًا لرؤيتهم، على أن تتم مراجعة تلك القرارات بدقة عبر تقنية حكم الفيديو المساعد، مشددًا على أنه لا يوجد حد أقصى للوقت المتعلق بمراجعة تلك اللقطات.

ويعني قرار مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم المختص بإجراء التعديلات على قوانين كرة القدم، وتطويرها من آن لآخر أن اتخاذ الحكم قرارًا بإنهاء المواجهة، لا يعني قطع الطريق أمام مراجعة اللعبة القابلة لتعديل القرار بشأنها عبر تقنية "VAR".

وحصد مانشستر يوناتد أول ثلاث نقاط في مشواره بالدوري الإنجليزي الممتاز، في موسم 2020/2021، بعد تأجيل مواجهته أمام أستون فيلا في الجولة الأولى، وخسارة مواجهة الجولة الثانية أمام كريستال بالاس، بينما توقف رصيد برايتون عند ثلاث نقاط أيضًا.

لمشاهدة آخر دقائق المباراة.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات