جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

"صفقات لامبارد لا تتوقف".. هل ينفق تشيلسي 100 مليون جديدة من أجل رايس؟

رايس

ديكلان رايس

وسط الاستعداد للإعلان عن التعاقد مع الألماني كاي هافرتز، صانع لعب فريق باير ليفركوزن، في صفقة من المنتظر أن تناهز 100 مليون يورو، تؤكد تقارير إنجليزية عديدة أن موسم الانتقالات التاريخي الذي يعيشه نادي تشيلسي لن يتوقف عند الصفقة السادسة.

وأصبح تشيلسي الاسم الأبرز في الـ "ميركاتو" الحالي، بعدما دعم صفوفه بخمس صفقات في مختلف الخطوط، عقب موسم عصيب، اضطر خلاله المدير الفني فرانك لامبارد للاعتماد على مجموعة من شباب النادي، أبرزهم تامي أبراهام، ماسون ماونت، فيكايو توموري وريس جيمس.

كان النادي الإنجليزي عانى من الحرمان من دخول موسم انتقالات اللاعبين الذي سبق موسم 2019/2020، بعدما عاقبه الاتحاد الدولي بسبب مخالفته قواعد التعاقد مع اللاعبين الناشئين، كما شملت العقوبة موسم انتقالات الشتاء في الموسم ذاته، قبل أن تقرر المحكمة الرياضية الدولية أن تقتصر العقوبة على موسم انتقالات وحيد.

وعانى المدير الفني الشاب بشدة، خاصة وأن العقوبة جاءت تزامنًا مع رحيل البلجيكي إيدين هازار نجم الفريق السابق، والذي انتقل إلى فريق ريال مدريد الإسباني عقب نهاية موسم 2018/2019، كما أن النادي لم يبرم أية صفقات في شتاء الموسم الماضي، رغم رفع عقوبة الإيقاف.

لكن دعم المدرب الذي كان أحد أبرز أساطير النادي كلاعب لم يتأخر كثيرًا، فأعلن تشيلسي رسميًا في شهر فبراير الماضي تعاقده مع المغربي حكيم زياش جناح أياكس أمستردام الهولندي، مقابل 40 مليون يورو، على أن ينضم اللاعب لناديه الجديد عقب نهاية الموسم.

وفي نهاية يونيو الماضي أعلن تشيلسي التعاقد مع الألماني تيمو فيرنر مهاجم فريق لايبزج، مقابل 60 مليون يورو، قبل ضم بن تشيلويل الظهير الأيسر لفريق ليستر سيتي مقابل 45 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى حوافز بقيمة 5 ملايين، وفي يومين متتالين أعلن تشيلسي عن صفقتي انتقال حر، بضم مالانج سار مدافع فريق نيس الفرنسي السابق، والتعاقد مع المخضرم تياجو سيلفا مدافع باريس سان جيرمان السابق.

ورغم أن التعاقد مع هافرتز رسميًا سيعني أن إنفاق تشيلسي في موسم الانتقالات الحالي تجاوز 200 مليون جنيه إسترليني، حيث تقدر الصفقة المنتظرة تبعًا للعديد من التقارير الإنجليزية والألمانية بما يقارب 80 مليون جنيه إسترليني، لكن يبدو أن موسم انتقالات تشيلسي لن يتوقف عند تلك الصفقة.

وذكرت صحيفة "صن" البريطانية أن لامبارد يبدو مصرًا على التعاقد مع الإنجليزي الشاب ديكلان رايس لاعب خط وسط فريق ويست هام يونايتد الإنجليزي، والذي يجيد أيضًا اللعب في مركز قلب الدفاع.

ويعاني الفريق الإنجليزي بشكل واضح على الصعيد الدفاعي، حيث استقبل 54 هدفًا في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز بالموسم الماضي، كما تلقت شباكه 16 هدفًا في منافسات دوري أبطال أوروبا.

وأكدت تقارير بريطانية عديدة أن لامبارد معجب بشكل شخصي بإمكانيات رايس البالغ من العمر 21 عامًا، كما أنه يرى فيه شخصية مميزة ، قد تجعله أحد قادة الفريق في المستقبل.

وتألق رايس بشكل ملفت في مركز خط الوسط الدفاعي، خلال الموسمين الأخيرين، إلا أنه بدأ مسيرته كمدافع في صفوف الشباب، مما يجعله أحد الحلول المميزة لأزمة تشيلسي الدفاعية في المستقبل القريب.

سيوفر رايس أيضًا حماية لمركز خط الوسط المدافع، الذي يتألق به الفرنسي نجولو كانتي البالغ من العمر 29 عامًا، مما يزيد من قيمة الصفقة التي يحرص لامبارد على إتمامها.

ولعب رايس لثماني سنوات بصفوف الناشئين والشباب في تشيلسي، قبل أن ينضم إلى ويست هام عام 2014، مما يسهل مهمة إقناع اللاعب بالعودة إلى ناديه، وهو ما حدث بالفعل، حيث أكدت تقارير عديدة أن اللاعب يرحب بشكل شخصي باللعب تحت قيادة لامبارد.

وبرهنت أرقام رايس على قيمته الدفاعية في المواسم الأخيرة، منذ صعوده للصف الأول في عمر مبكر، حيث تمتع بأحد أفضل المعدلات في التدخلات الناجحة، بمتوسط بلغ 3.1/مباراة، وأظهر الأمر ذاته في قطع الكرات، بمعدل بلغ 2/مباراة.

ويأمل تشيلسي في تخفيض المبلغ المطلوب من ويست هام، مقابل إتمام الصفقة، إلا أن جاره في العاصمة الإنجليزية لا يرغب في التفريط في موهبته بمقابل يقل عن 80 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يقترب من 100 مليون يورو.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات