جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

"أرقام جنونية".. هل يحقق مورينيو "المعجزة" بثنائية كين وسون؟

كين وسون

كين وسون

بعد بداية مبهرة تحت قيادة المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، راهن كثيرون أن الجولة التاسعة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي ستعلن إيقاف مغامرة توتنهام هوتسبر، في ظل مجموعة من الصدامات القوية المتتالية التي انتظرت الفريق انطلاقًا من تلك الجولة.

لكن بطريقته المعتادة، نجح الداهية البرتغالي في تحقيق فوز ثمين على مانشستر سيتي، بثنائية نظيفة، قبل تعادل مقبول مع تشيلسي في ستامفورد بريدج بدون أهداف، ثم فوز جديد بثنائية نظيفة أيضًا على حساب أرسنال، في ديربي شمال لندن.

الثنائية التي هزت شباك أرسنال حملت توقيع الثنائي هاري كين وسون هيون مين، ليواصلا انطلاقتهما "الجنونية" تحت قيادة مورينيو، كما صنع كلاهما هدف الآخر، ليقتربا كثيرًا من تحطيم العديد من الأرقام التاريخية لأفضل الثنائيات الهجومية في تاريخ بريميرليج.

حافظ توتنهام على صدارة جدول ترتيب بريميرليج، بفارق الأهداف أمام ليفربول أقرب ملاحقيه، ليضع نفسه بشكل إجباري كأحد المرشحين للتتويج بلقب الموسم الحالي، بعد مرور 11 جولة.

توتنهام مورينيو يمتلك ثالث أقوى خط هجوم في بريميرليج حتى الآن، برصيد 23 هدفًا، خلف ليفربول (26) وتشيلسي (25) بينما يتمتع منفردًا بالدفاع الأفضل، بعدما استقبل تسعة أهداف فقط.

على الصعيد الفردي رفع هاري كين رصيده في صناعة الأهداف بالدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسم الحالي إلى 10 أهداف، ليعادل الرقم التاريخي بين أفضل صناع اللعب بعد مرور 11 جولة، والمسجل باسم الألماني مسعود أوزيل نجم أرسنال، في موسم 2015/2016.

بالتأكيد لعب مورينيو الدور الأكبر في ذلك التحول المبهر، حيث صنع كين ثمانية أهداف فقط خلال المواسم الثلاثة الماضية مجتمعة، ورغم ذلك لم تتأثر فاعلية كين أمام الشباك في ظل دوره الجديد تحت قيادة مورينيو، حيث سجل ثمانية أهداف.

بدوره توهج الجناح الكوري الجنوبي بشكل رائع، وسجل هدفه العاشر، ليحتل المركز الثاني في جدول ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز، بفارق هدف وحيد خلف دومينيك كالفرت لوين مهاجم إيفرتون.

أهداف سون العشرة صنع كين ثمانية منها، ليناطح الثنائي خلال 11 جولة فقط أرقامًا تاريخية قدمتها ثنائيات تاريخية في بريميرليج، على مدار موسم كامل، حيث لم يصنع لاعب لزميله أكثر من تسعة أهداف في المسابقة خلال موسم واحد.

ويعود الرقم القياسي التاريخي لستان كوليمور الذي صنع تسعة أهداف لزميله روبي فاولر عندما لعبا بقميص ليفربول في موسم 1995/1996، كما صنع مايكل نيويل العدد ذاته من الأهداف للنجم ألان شيرار، عندما تزاملا بصفوف بلاكبرن روفرز في الموسم ذاته.

سون بدوره صنع ثلاثة أهداف من أهداف كين الثمانية في بريميرليج خلال الموسم الحالي، ليساهما سويًا في 11 هدفًا حتى الآن، وهو الرقم الذي يقترب بشدة من أفضل أرقام ثنائيات بريميرليج عبر تاريخه، عندما ساهم الثنائي ألان شيرار وكريس سوتون في 13 هدفًا خلال موسم 1995/1996، بينما تحتل ثنائية كالوم ويلسون وريان فريزر المركز الثاني، عندما ساهما سويًا في 12 هدفًا لمصلحة بورنموث، خلال موسم 2018/2019.

كين الذي وصل إلى 250 هدفًا خلال مسيرته الاحترافية، واصل أيضًا أرقامه التاريخية بهدفه في شباك أرسنال، حيث أصبح الهداف التاريخي لديربي شمال لندن، برصيد 11 هدفًا، متفوقًا على التوجولي إيمانويل أديباور الذي لعب لأرسنال وتوتنهام وسجل 10 أهداف، وكذلك بوبي سميث أسطورة توتنهام الذي سجل 10 أهداف أيضًا.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات