جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

"الفاصلة آخر الحلول".. من يحسم لقب بريميرليج في حالة تساوي سيتي وليفربول بالنقاط؟

الدوري الإنجليزي - ليفربول ومان سيتي

سيتي وليفربول

صعّب مانشستر سيتي موقفه نحو حسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز (موسم 21-22) بعد التعادل أمام وست هام (2-2) خلال المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ37، ليفقد نقطتين في صراعه ضد ليفربول.

مازال سيتي في مقدمة جدول بريميرليج برصيد 90 نقطة ويتبقى له جولة أخيرة على ملعبه ضد أستون فيلا (في تمام الخامسة مساء الأحد المقبل)، أما ليفربول فيتواجد في المركز الثاني برصيد 86 نقطة ويتبقى له مباراة ضد ساوثهامبتون (غدًا خارج ملعبه) ثم يستقبل وولفرهامبتون بالجولة الأخيرة على ملعب آنفيلد (في الخامسة مساء الأحد المقبل).

ماهي فرص التتويج لسيتي وليفربول؟

مازالت الفرصة قائمة أمام مانشستر سيتي، ففي حالة فوزه بأي نتيجة على أستون فيلا بالجولة الأخيرة، سيحسم لقب بريميرليج لصالحه بغض النظر عن نتيجة مباراتي ليفربول الأخيرتين.

أما بالنسبة لليفربول، ففوزه في مباراتيه المقبلتين لن يضمن له التتويج إلا في حالة تعثر سيتي بالتعادل أو الخسارة في مباراته الأخيرة.

فرص سيتي

-في حالة تعادل سيتي أمام "الفيلانز" بالجولة الأخيرة (سيرفع رصيده إلى النقطة 91) مع فوز ليفربول على ساوثهامبتون بالجولة قبل الأخيرة (89 نقطة)، ستحتاج كتيبة بيب جوارديولا لتعثر الريدز بالتعادل أو الخسارة بالجولة الأخيرة أمام وولفرهامبتون.

-في حالة خسارة سيتي بالجولة الأخيرة (90 نقطة)، مع فوز ليفربول على ساوثهامبتون بالجولة قبل الأخيرة (89)، سيحتاج النادي السماوي لخسارة كتيبة يورجن كلوب أمام "الذئاب"، أما في حالة تعادل الريدز فسيتساوى الفريقين في عدد النقاط.. (سنستعرض لاحقا الموقف في حالة التساوى في عدد النقاط)

فرص ليفربول

-أي تعثر لسيتي أمام أستون فيلا، بشرط فوز ليفربول في مباراتيه المقبلتين سيمنح كتيبة كلوب اللقب رسميا.

ماذا يحدث في حالة تساوي عدد النقاط؟

قد يتساوي سيتي وليفربول في عدد النقاط في حالة واحدة وهي أن يخسر سيتي أمام أستون فيلا (90 نقطة)، ويفوز ليفربول في مباراة ويتعادل في أخرى (90 نقطة).

بحسب لوائح البطولة فإن هناك ظوابط وشروط تحسم الجدل حول تساوي الفرق في عدد النقاط خاصة إذا كان لابد من تحديد فائز باللقب، أو هابط إلى دوري تشامبيونشيب أو متأهل إلى مسابقات أخرى.

وفي حالة التساوي في إجمالي عدد النقاط فيتم اللجوء إلى "فارق الأهداف" أي يتم طرح الأهداف المستقبلة من المسجلة، وفي حالة التساوي فيتم النظر إلى "إجمالي عدد الأهداف المسجلة" ثم "المواجهات المباشرة" ثم "الأهداف خارج الأرض في المواجهات المباشرة"، وفي حالة التساوي أيضًا فيتم تحديد موعد لإجراء مباراة فاصلة في مكان محايد لتحديد الفائز أو الهابط أو المتأهل للمسابقات الأخرى.

وفي حالة سيتي وليفربول، فإن "فارق الأهداف" الحالي يصب في مصلحة النادي السماوي (بفارق +7 أهداف عن ليفربول)، ما يعني أن الريدز بحاجة لتسجيل 7 أهداف أو أكثر في مرمى وولفرهامبتون.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات