*
جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

أزمة رونالدو وصفقات المنافسين.. أسباب تجعل مانشستر يونايتد تحت التهديد

مانشستر يونايتد

كرستيانو رونالدو

كشف تقرير صحفي إنجليزي، عن صعوبة منافسة مانشستر يونايتد، على أحد مراكز التأهل لدوري أبطال أوروبا للموسم القادم.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية، إن مانشستر يونايتد يحتاج إلى معجزة كي يستطع الوصول لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وفشل مانشستر يونايتد في الوصل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا، للموسم المقبل بعد أن احتل المركز السادس، في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

ونرصد لكم خلال السطور التالية أبرز أسباب صعوبة المنافسة لحصد مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا:

أزمة رحيل رونالدو

لا صوت يعلو فوق صوت رونالدو الآن في مانشستر يونايتد، خصوصا مع استمرار عدم معرفة مستقبله حتى الآن مع الشياطين الحمر.

ولكن أغلب التقارير تشير إلى أن رونالدو قرر الرحيل عن مانشستر يونايتد، للانضمام لفريق يشارك في دوري أبطال أوروبا، ورفع قيمة عقده.

ورحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد، ستصبح ضربة قوية لصفوف الفريق، لأن رونالدو أهم الركائز الأساسية منذ انضمامه العام الماضي.

واستطاع صاحب الـ37 عامًا، أن يسجل 24 هدفًا في 28 مباراة بجميع المسابقات سواء كانت محلية أو قارية، خلال الموسم الماضي.

موسم صفقات ضعيف

رغم نجاح مانشستر في التوقيع مع الظهير تيريل مالاسيا، لمدة أربعة أعوام حتّى صيف 2026، مع خيار التمديد لمدة عام آخر.

وتعتبر هذة الصفقة هي الأولى لمانشستر في الميركاتو الصيفي حتى الآن والتي كلفت النادي 12.9 مليون جنيه إسترليني.

ويقترب مانشستر أيضًا من التعاقد مع كريستيان إيركسين، بعد تقديم عرضًا له براتب أسبوعي يقدر بـ 150 ألف جنيه استرليني، وعقد لمدة موسمين.

ولكن حتى الآن لم يستطع الفريق الإنجليزي من التعاقد مع لاعب كبير، كما فعلت الأندية الأخرى في الدوري الإنجليزي، كي يستطع مساعدة النادي على الفوز في أغلب المباريات.

كما أن الفريق الأحمر حتى الآن لم يحدد بديل لكرستيانو للتعاقد معه، في حال رحيل النجم البرتغالي، لأنه سيترك مساحة كبيرة خلفه، لن يستطع أحدا من اللاعبين الحاليين ملؤها.

صفقات الأندية المنافسة

قامت الأندية الإنجليزي الكبرى بالعديد من الصفقات حتى الآن، وتعد هي الأعلي في أوروبا، وهذا يضع صعوبة أخرى على مانشستر في المنافسة على المراكز الأولى.

ونجد أن مانشستر سيتي تعاقد مع كلا من المهاجم النرويجي إرلينج هالاند في صفقة من العيار الثقيل، والدولي الإنجليزي كالفين فيليبس الذي يعتبر أحد أهم التعاقدات على الصعيد التكتيكي، وكذلك الحارس الألماني ستيفان أورتيجا مورينو ليكون البديل الأمثل للحارس الأساسي البرازيلي إيدرسون مورايس، والأرجنتيني جوليان ألفاريز.

وكان ليفربول أعلن تعاقده مع فابيو كارفالو قادماً من صفوف فولهام الإنجليزي، وداروين نونيز قادماً من صفوف بنفيكا البرتغالي والظهير الأسكتلندي الشاب كالفين رامزي.

وأتم أرسنال صفقة فابيو فييرا المنتقل من بورتو البرتغالي إلى أرسنال مقابل 35 مليو يورو، ثم النجم البرازيلي جابرييل خيسوس القادم من صفوف مانشستر سيتي في صفقة وصلت قيمتها لـ50 مليون جنيه إسترليني.

وأعلن نادي توتنهام تعاقده مع المهاجم البرازيلي ريتشارليسون قادما من إيفرتون خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

كما أعلن توتنهام توقيع عقد مع الحارس الإنجليزي فريزر فورستر حتى عام 2024 بعد انتهاء عقده مع ساوثهامبتون، وقبله ضم النجم الكرواتي إيفان بيريسيتش بعد انتهاء عقده فى إنتر ميلان في صفقة تستمر حتى عام 2024.

ويعتبر المالي بيسوما رابع صفقات توتنهام هذا الصيف بعدما أعلن نادى توتنهام بشكل رسمي قادمًا من برايتون لدعم وسط الملعب للفريق اللندني.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات