جميع المباريات

مباريات ودية - منتخبات

إعلان

اتحاد الكرة ردًا على أزمة ودية مصر وبلجيكا: جاهزون للتحقيق.. وليس لدينا شيء نخفيه

مصر وبلجيكا

مصر وبلجيكا

حرص إيهاب الكومي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة على توضيح حقيقة فتح وزارة الشباب والرياضة تحقيقا مع الجبلاية في ملابسات مباراة مصر وبلجيكا الودية.

وأثير جدلًا واسعًا حول قيمة تعاقد اتحاد الكرة مع الشركة المنظمة لودية بلجيكا والتي أقيمت يوم الجمعة الماضي وانتهت بفوز الفراعنة بنتيجة 2-1.

وقال الكومي في تصريحات عبر قناة صدى البلد: "أهلا وسهلا بأي جهة رقابية أو تحقيق بأي شيء يتعلق باتحاد الكرة وكلنا ثقة في أنفسنا وفي كافة التعاقدات التي قمنا بإبرامها خاصة المتعلقة بالمباريات".

وأضاف: "من حق الدكتور أشرف صبحي كجهة رقابة أنه يتأكد من صحة أي شئ، لكن (بلاش نمشي وراء السوشيال ميديا) لأن السوشيال ميديا لا يجب أن تُوجه الرأي العام".

وأكمل: "مثلما أوضحت سابقا أنه كان من المفترض إقامة مباراة بين مصر والأرجنتين ولكن صعوبة المواعيد منعت ذلك، لذلك وافقنا على عرض مباراة بلجيكا والمُقدم من أحد الشركات".

الكومي: بلجيكا حصلت على 500 ألف دولار من ودية مصر

وتابع: "الشركة التي نظمت اللقاء تحملت تكاليف الرحلة والإقامة بالإضافة إلى حصولنا على 250 ألف دولار ولم تشترط مشاركة نجم بعينه في المباراة وعلى رأسهم محمد صلاح".

وواصل عضو اتحاد الكرة حديثه: "ما أثير حول أن الجانب البلجيكي حصل على مليون دولار أو أكثر من ذلك غير صحيح والدليل أن الصحف البلجيكية أشارت إلى أن منتخبها تقاضى 500 ألف دولار باعتباره المصنف الثاني عالميا".

وأشار: "وزارة الرياضة أرسلت استفسار فقط لاتحاد الكرة بشأن مُلابسات التعاقد الذي حدث بشأن مباراة مصر وبلجيكا وقمنا بالرد عليهم بالمستندات وبكل شفافية لأننا ليس لدينا شيء نخفيه".

وأوضح: "اتحاد الكرة سبق وأن تلقى عرضًا من نظيره الأردني بإقامة مباراة ودية بين المنتخبين ولكن كان الشرط الأساسي مشاركة محمد صلاح 45 دقيقة لكننا رفضنا هذا العرض".

وكشف إيهاب الكومي أن المجالس السابقة لاتحاد الكرة لم تحصل على أي مقابل مادي نظير المباريات الودية أمام المنتخبات العالمية.

وحول هذا الأمر، قال: "المجالس السابقة من عام 2010 لم تحصل على أي مقابل مادي نظير مبارياتها الودية أمام المنتخبات العالمية ولكن في لقاء بلجيكا حصلنا على مقابل مادي".

واستكمل: "في عام 2018 وبعد صعودنا لمونديال روسيا لعبت مصر 3 مباريات ودية أمام اليونان والبرتغال وبلجيكا ولم نحصل على أي مبلغ مالي بل اتحاد الكرة دفع 400 ألف يورو".

وأضاف: "كما تحمل اتحاد الكرة تكاليف الطيران والإقامة بالإضافة إلى 5000 دولار لمنتخب ليبيريا من أجل إقامة مباراة ودية معهم".

إيهاب الكومي: نسير على الطريق الصحيح

وأردف، قائلًا: "كان من الأولى الإشادة بما فعله اتحاد الكرة بعدما حصلنا على مقابل مادي من ودية بلجيكا وهذا شيء يُحسب لنا وليس علينا، ونحن نسير على الطريق الصحيح".

وتطرق الكومي للحديث عن كواليس توزيع تذاكر المباراة الودية أمام بلجيكا، قائلًا: "لم يحدث من قبل أن يشارك اتحاد الكرة في أرباح أو خسائر الشركات التي تنظم المباراة حتى لا يمثل مخاطرة على الاتحاد، كل الاتحادات تعمل على كسب مقابل مادي والشركة المنظمة من حقها هي الآخرى أن تكسب".

وواصل: "الشركة المنظمة لمباراة مصر استطاعت بيع 28 ألف تذكرة بمبلغ مليون دولار، لكنها سمحت بدخول الجماهير التي لا تملك تذاكر للاستاد قبل انطلاقة المباراة بحوالي ساعة".

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات