جميع المباريات

إعلان

كان شكلها إيه؟.. بطاقات الجزاء

بطاقة الجزاء

بطاقة الجزاء

بطاقات الجزاء، هي أداة تحكيمية قانونية، يستخدمها الحكام بغرض تحذير اللاعب من ارتكاب أخطاء يمكن أن تضر منافسيه أو تؤثر بالسلب على نتيجة المباراة.

وكما هو معروف، فهناك نوعان من البطاقات، الصفراء تستخدم لتسجيل مخالفة بحق اللاعب، أما الحمراء فتعني الطرد من الملعب.. ولكن متى تم استخدام البطاقات ومن صاحب الفكرة؟

 

في مونديال 1966 الذي أُقيم في إنجلترا، التقى المنتخب الإنجليزي مع نظيره الأرجنتيني على ملعب ويمبلي في الدور ربع النهائي، وكان الألماني رودولف كريليتين هو المكلف بإدارة المباراة تحكيميًا.

شهدت المباراة أحداثا مثيرة وزاد من إثارتها قرارات الحكم التي أثرت على نتيجة المباراة في وقت مبكر، ففي الدقيقة 35 من عمر اللقاء أشار كريليتين بيده لقائد منتخب التانجو "أنتونيو راتين" بمغادرة الملعب (مطرودا) بعد تحذيره مرتين بسبب ارتكابه أخطاء ضد الفريق المنافس.

رفض قائد التانجو تنفيذ قرار الحكم بحجة أنه لم يتم تحذيره، والتف لاعبو المنتخب الأرجنتيني حول الحكم الألماني للتعبير عن اعتراضهم على قرار الطرد. 

 

تلك الواقعة لم تمر مرور الكرام على الحكم البريطاني كينيث جورج أستون (كين أستون) الذي كان مسؤولا عن لجنة حكام فيفا في ذلك الوقت، ليستوحي فكرة استخدام الحكم للبطاقات الملونة من إشارة المرور لمعاقبة اللاعبين بطريقة يفهمها الجميع (الصفراء للتحذير والحمراء للإيقاف).

 اتخذ الاتحاد الدولي قراره بتطبيق (الكروت) في جميع المسابقات العالمية عام 1970، وشهدت المباراة الافتتاحية لكأس العالم 1970 بين المكسيك -مستضيف البطولة- ومنتخب الاتحاد السوفيتي ظهور أول بطاقة صفراء في تاريخ المونديال، حيث قام الحكم الألماني كورت تشينشر بإشهار البطاقة للاعب كاخي استياني لاعب المنتخب السوفيتي.

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات