شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. نال إشادة جوارديولا وميسي.. هل يخطف "الدمية" حلم كومان بتدريب برشلونة؟

جاياردو

جاياردو

يعيش إرنستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني أوقاتًا صعبة، في ظل سلسلة من النتائج المخيبة التي جعلت استمراره في منصبه محل شك كبير، وفتحت الباب أمام ترشيحات لخلفائه في المنصب الذي يغري العديد من المدربي الكبار عالميًا.

وسقط برشلونة أمام مضيفه ليفانتي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة بدوري الدرجة الأولى الإسباني، ليمنح الفرصة لمنافسيه لتهديد موقعه في صدارة جدول الترتيب، حيث تساوى معه ريال سوسيداد برصيد 22 نقطة بعد فوزه على جرانادا، بينما فرط ريال مدريد في فرصة ذهبية لاقتناص الصدارة، وتعادل وسط جماهيره بدون أهداف مع ريال بيتيس ليتساوى معهما بالرصيد ذاته.

وتناولت تقارير هولندية وإسبانية عديدة اقتراب الهولندي رونالد كومان المدير الفني للمنتخب الهولندي من قيادة برشلونة خلفًا لفالفيردي، بفضل بند في تعاقده مع الاتحاد الهولندي لكرة القدم، يمنحه حق التعاقد مع النادي الكتالوني على وجه الخصوص، مقابل دفع شرط جزائي لم يتم الكشف عن قيمته.

لكن ذلك البند يمنح كومان أحقية الرحيل عقب نهاية منافسات كأس الأمم الأوروبية 2020، وهو ما يعني أن الإدارة الكتالونية ستكون مجبرة على الإبقاء على فالفيردي حتى نهاية الموسم، رغم الانتقادات القوية التي يتلقاها المدرب الإسباني، أو التعاقد مع مدرب مؤقت في أسوأ الأحوال، إذا وصلت الأمور مع فالفيردي إلى طريق مسدود.

ويقود كومان منتخب بلاده بامتياز، حيث تأهل لنهائي دوري الأمم الأوروبية في النسخة الأولى التي انتهت منتصف العام الحالي، واقترب بشدة من التأهل لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020، حيث يتصدر المجموعة الثالثة أمام المنتخب الألماني.

ووسط غموض المشهد، ظهر اسم جديد أصبح مستحبًا لدى الإدارة الكتالونية وجماهير الفريق، وهو الأرجنتيني مارسيلو جاياردو المدير الفني لفريق ريفر بليت، والذي قدم مسيرة مميزة للغاية مع الفريق على صعيد الآداء والنتائج.

وقاد جاياردو البالغ من العمر 43 عامًا فقط فريق ريفر بليت لثمانية ألقاب خلال خمسة أعوام جلس فيها على مقعد القيادة الفنية للفريق، أبرزها لقبان في كوبا ليبرتادوريس "كأس أمريكا الجنوبية للأندية الأبطال" عامي 2015 و2018 كما يتأهب لاقتناص اللقب الثالث، حيث يواجه فلامنجو البرازيلي في نهائي النسخة الحالية، وسيعني قيادته العملاق الأرجنتيني للفوز باللقب الثالث ارتفاع أسهمه بشدة للتحول نحو تجربة كبرى في الملاعب الأوروبية.

ونال جاياردو المُلقب بـ "الدمية" إشادة الكتالوني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي ومدرب برشلونة الأسبق، وهو ما زاد من أسهمه لدى جماهير برشلونة وأكسبه مزيدًا من الشعبية في كتالونيا.

ووصف جوارديولا العمل الذي قام به جاياردو مع ريفر بليت بأنه "لا يُصدق" خاصة على صعيد الاستمرارية ومواصلة تحقيق الألقاب رغم رحيل العديد من اللاعبين المميزين، وتساءل عن سبب غيابه عن ترشيحات أفضل مدربي العالم سنويًا.

الثقة الكتالونية لم ينلها جاياردو من جوارديولا فقط، بل حصل على تصويت ثمين من مواطنه ليونيل ميسي أسطورة فريق برشلونة، والذي وضعه في المركز الثالث باختياراته لأفضل مدرب في العالم "ذا بيست" التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويعد التوقيت المناسب لرحيل جاياردو عن النادي الأرجنتيني عاملًا مساعدًا لمضاعفة حظوظ جاياردو في قيادة برشلونة، حيث تنتهي البطولة القارية اللاتينية في شهر نوفمبر، وهو ما يجعل توقيت انتقاله مثاليًا، في حالة رحيل فالفيردي في وقت حرج من عمر الموسم.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات