شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. قنوات "بي ان سبورتس" تثير الجدل بسب الدوري الإيطالي

الدوري الإيطالي

صورة أرشيفية

أثارت شبكة قنوات "بي إن سبورتس" القطرية الجدل في الساعات الماضية بين محبي وعشاق الدوري الإيطالي الممتاز، بسبب عدم وضوح الرؤوية بشأن بث مباريات الدوري الإيطالي في الفترة المقبلة.

بعد توقف دام لنحو 15 أسبوعا، يستأنف الدوري الإيطالي نشاطه من خلال أربع مباريات تأجلت من أواخر فبراير الماضي حيث كانت بداية أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وتعود فعاليات البطولة من خلال مباراة تورينو مع بارما وتعقبها مباراة فيرونا مع كالياري فيما تقام مباراتا أتالانتا مع ساسولو وانتر ميلان مع سامبدوريا غد الأحد.

وشهدت مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة تساؤلات من الجماهير للشبكة القطرية عن موقف بث مباريات الدوري الإيطالي، في ظل عدم قيام مسؤولي القناة القطرية بتوضيح الموقف بشكل كامل للرأي العام خاصة بعد ما أثير في الفترة السابقة عن وجود أزمات مالية طاحنة تضرب الشبكة القطرية.

ووفقا للموقع الرسمي لشبكة قنوان "بي إن سبورتس" باللغة العربية فقد تبين أن مباريات الدوري الإيطالي لا تتواجد في الصفحة الخاصة بجدول بث "اليوم" أو حتى جدول بث ومعلقي مباريات الإسبوع.

الصفحة المتعلقة بأبرز معلقي مباريات الإسبوع بالكامل تواجد فيها موعد مباريات الدوريات الإنجليزي والألماني والإسباني والتركي ولم تتواجد أي مباراة بالدوري الإيطالي، وهو ما يثير مزيد من الغموض والشكوك عند مشتركي القنوات من محبي الدوري الإيطالي.

وأشارت تقارير إعلامية في وقت سابق، أن الشبكة القطرية لم تقم بتسديد القسط الثالث من المستحقات المتعلقة بحقوق بث الدوري الإيطالي، وهو ما تسبب في حرمان الشبكة من بث ما تبقى من مباريات أو استخدام أي مواد مصورة أو أرشيفية.

وكانت شبكة "بلومبيرج" في وقت سابق بالإشارة الى قيام "بي إن سبورتس" بإلغاء التعاقد مع ما يقرب من 100 موظف وفقا لمصادر مطلعة، في ظل معاناة الشبكة القطرية من اضطرابات تخص الأحداث الرياضية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ووفقا لما جاء في "بلومبيرج" أن الحكومة القطرية طلبت من الهيئات التي يتم تمويلها عن طريقها بأن تقوم بتخفيض عقود العاملين من "غير القطريين"، وتقليص بعد الامتيازات المالية لهم من أجل توفير النفقات لمواجهة الأزمة الحالية بسبب كورونا.

وقام أحد مقدمي البرامج في الشبكة القطرية بمواصلة إثارة الجدل عندما وصع صورة تخص استوديو الدوري الإيطالي بـ"الأبيض والأسود" دون توضيح أي أمر.

وتناولت تقارير إعلامية أخرى، أن الأمر لم يكن يتعلق فقط بالشبكة القطرية لكن لوجود أزمات بين الشركات التي تمتلك الحقوق الأصلية لبث وتسويق الدوري الإيطالي في العالم أجمع والرابطة لعدم سداد القسط الأخير من المستحقات، وهو ما جعل وزير الرياصة الإيطالي يتدخل لإنهاء الجدل حول الأمر.

وقد تشهد الساعات المقبلة انفراجة في الأزمة ويتم بث المباريات المتبقية من موسم الدوري الإيطالي لمشتركي القناة في الشرق الأوسط تحديداً، في ظل وجود تأكيدات أن مباريات الدوري الإيطالي سوف تنقل عن طريق الشبكة لكن خارج حدود الوطن العربي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات