*
جميع المباريات

الدوري الإيطالي

برعاية

إعلان

بعد عودة الجائزة.. من الأقرب للكرة الذهبية الإفريقية؟

صلاح - محرز - ماني

محرز - صلاح - ماني

بعد إعلان الكاف عن عودة الجوائز "الأفضل" بعد انقطاع دام لعامين بسبب جائحة كورونا، نستعرض لكم أرقام أبرز المرشحين للفوز بالجائزة الأكبر بهذا الحفل، وهي الكرة الذهبية لأفضل لاعب إفريقي عام 2022.

ولم يكشف الكاف عن الأسماء المرشحة للجائزة، لكن بكل تأكيد هناك 5 لاعبين، سيكون أحدهم "الأفضل" هذا العام، بالنظر إلى ما قدموه مع أنديتهم الأوروبية هذا الموسم.

 

أفضل لاعب في إفريقيا 2022:

محمد صلاح

يأتي في المقدمة بكل تأكيد، هداف البريميرليج وأفضل صانع ألعاب، بل وأفضل لاعب في الدوري الذي تم اختياره من قبل رابطة اللاعبين المحترفين، محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي وقائد المنتخب الوطني.

سجل صلاح مع الريدز 23 هدفًا بالدوري الإنجليزي ليحصد جائزة الهداف، كما قدم 13 تمريرة حاسمة ترجمها زملاءه لأهداف، ليتوج بلقب أفضل صانع ألعاب أيضًا، بالدوري الأقوى في العالم.

وعلى الرغم من خسارة لقب البريميرليج بفارق نقطة عن المتوج مانشستر سيتي، وأيضًا ضياع لقب دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في المباراة النهائية، إلا أن صلاح نجح في تحقيق لقبي كأس الاتحاد وكأس الرابطة الإنجليزيين مع فريقه هذا الموسم.

وعلى الصعيد الدولي، نجح صلاح في الوصول إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية، التي خسرتها الفراعنة بركلات الترجيح أمام السنغال، كما وصل مع المنتخب الوطني إلى المباراة الفاصلة لبلوغ نهائيات كأس العالم، لكن ركلات الترجيح ابتسمت لأسود التيرانجا مرة أخرى.

وفي المجمل قدم صلاح موسمًا استثنائيًا بتسجيل 33 هدف وصناعة 16 بمختلف البطولات مع المنتخب وليفربول.

ساديو ماني

قدم ماني موسمًا مميزًا بعدما قاد منتخب بلاده بالفوز بكأس أمم إفريقيا والتأهل لكأس العالم، إلى جانب إنجازاته مع فريق ليفربول التي ذكرناها من قبل.

وسجل ماني مع الريدز في البريميرليج 16 هدف وصنع هدفين، إلى جانب تسجيله لخمسة أهداف ببطولة دوري أبطال أوروبا، وهدفين ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، إلى جانب 3 أهداف دولية مع السنغال في بطولة كأس الأمم الإفريقية.

كما انفرد ساديو بلقب الهداف التاريخي للمنتخب السنغالي، متخطيًا هنري كمارا الذي ظل على عرش الهدافين التاريخيين للسنغال لفترة طويلة.

وبعد الحصول على لقب أمم إفريقيا والصعود لكأس العالم، ارتفهت أسهم ماني بشدة واقترب من التتويج بلقب الأفضل للمرة الثانية تواليًا، حيث حققها عام 2019 عندما أقيم حفل التتويج بمصر للمرة الأخيرة قبل انقطاع الكورونا.

رياض محرز

نجح ثعلب الصحراء الجزائري، رياض محرز في تسجيل 11 هدفًا، وصناعة 5 لزملاءه، خلال مشاركته في 15 لقاء أساسيًا منذ البداية، إلى جانب 13 لقاء شارك خلالهم كبديل، ببطولة الدوري الإنجليزي، الذي توج به رفقة فريقه مانشستر سيتي.

وخلال دوري أبطال أوروبا، شارك محرز في 12 مباراة سجل خلالهم سبعة أهداف وصنع هدفين، وكان من أفضل لاعبي فريقه طوال البطولة، وأكثرهم تأثيرًا، لكنه لم ينجح في كسر عقدة الفريق والتتويج باللقب الأغلى في أوروبا، بعد الخروج أمام ريال مدريد في مباراة نصف النهائي بشكل درامي.

أما في كأس رابطة المحترفين الإنجليزي، سجل رياض هدفين وقدم تمريرة حاسمة واحدة، وشارك بكأس الاتحاد الإنجليزي في 4 لقاءات سجل خلالهم 4 أهداف.

ومع المنتخب الجزائري، فشل محرز في الصعود لنهائيات كأس العالم، كما ودع كأس الأمم الإفريقية ولم يقدم أي مردود إيجابي دوليًا هذا الموسم.

فرانك كيسي

نجح النجم الإيفواري في قيادة فريقه ميلان، للفوز ببطولة الدوري الإيطالي بعد غياب طويل، وكان أحد ركائز الوسط الأساسية، وسجل 6 أهداف، بقميص بطل الكالتشيو هذا الموسم.

وعلى الصعيد الدولي، خسر كيسي بطولة أمم إفريقيا بعد أن ودعها من الدور ثمن النهائي، بالخسارة أمام المنتخب الوطني بركلات الترجيح.

الدبابة الإيفوارية خسر أيضًا فرصة الوصول بمنتخبه لنهائيات لكأس العالم، بعد الخروج من مرحلة المجموعات أمام الكاميرون، التي نجحت بعد ذلك في الوصول للمونديال على حساب المنتخب الجزائري في المباراة الفاصلة.

أشرف حكيمي

اللاعب العربي الأغلى في التاريخ قدم موسمًا مميزًا مع باريس سان جيرمان، وقاده للتتويج بلقب الدوري الفرنسي، بعد أن شارك في 32 مباراة، ساهم خلالهم في 10 أهداف، مقسمين إلى 4 أهداف و6 "أسيست" رغم أنه يشغل مركز الظهير الأيمن للفريق.

وعلى صعيد دولي أبطال أوروبا، فلم يفلح أشرف رفقة زملاءه، ميسي ونيمار ومبابي، في تخطي ريال مدريد المتوج بذات الأذنين هذا الموسم، وفشلوا في كسر العقدة والوصول إلى منصة التتويج بالبطولة الأوروبية الأكبر.

وعلى الصعيد الدولي، خسر أشرف أمام صلاح ورفاقه بهدفين مقابل هدف في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية، لكن النجم المغربي نجح في قيادة منتخب بلاده إلى الوصول لنهائيات كأس العالم، بالفوز على منتخب الكونغو الديمقراطية برباعية في المباراة الفاصلة، صعدت بالمغاربة لمونديال قطر 2022.

 

 

 

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات