شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بعد أزمته مع بايرن.. لماذا تتصارع 6 أندية على التعاقد مع ديفيد ألابا؟

ألابا

ألابا

"وكأن أحدهم صفعني على وجهي حينما عرضوا عليّ الرحيل في صفقة تبادلية".. بتلك الكلمات خرج ديفيد ألابا لاعب بايرن ميونخ عن صمته بعد أزمته مع ناديه الألماني.

استهل ألابا مشواره مع بايرن ميونخ مطلع موسم 2010/2011 عندما تم تصعيده إلى صفوف الفريق الأول، ثم خرج على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر إلى هوفنهايم قبل عودته مجددًا للنادي البافاري مع بداية موسم 11/12.

بدأ ألابا مع بايرن في مركز لاعب الجناح وقدم أداء مميزًا على الصعيدين الدفاعي والهجومي، ثم بات يشغل مركز الظهير الأيسر في الفترة الأخيرة مع بايرن ميونخ.

إجمالًا، دافع ألابا عن القميص البافاري خلال 395 مباراة في مختلف البطولات (سجل 31 هدفًا وصنع 49 تمريرة ناجحة)، وساهم بشكل مباشر في تتويج بايرن ميونخ بالعديد من الألقاب المحلية والأوروبية أبرزها دوري أبطال أوروبا (مرتين)، الدوري الألماني (9 مرات)، السوبر الأوروبي (مرتين) بالإضافة إلى الفوز ببطولة كأس العالم للأندية، كما كان نجماً لافتاً في كتيبة المدرب هانز فليك، التي سيطرت على كل الألقاب محلياً وقارياً في الموسم الماضي.

حاول بايرن ميونخ الوصول لاتفاق مع البالغ من العمر 28 عامًا للإبقاء على خدماته داخل قلعة البافاري، إلا أن الأمور لم تتم بسبب المطالبات المادية للاعب النمساوي والتي لم تتناسب مع الوضع المالي لبايرن في الوقت الحالي خاصة مع الأزمة المالية التي يعاني منها العالم بسبب تأثير جائحة كورونا.

وكان بايرن ميونخ قد أعلن يوم الاثنين الماضي بشكل رسمي، سحب عرضه لتجديد عقد ألابا، وبالتالي بات من حق اللاعب التوقيع لأي نادٍ جديد في شهر يناير المقبل، وينتقل إليه بنهاية الموسم.

بعد قرار بايرن ميونخ، خرج ألابا عن صمته، وأكد أن ناديه الألماني لم يحترمه، مضيفًا أنه صُدم حينما علم بنية النادي الزج به في صفقة تبادلية، مؤكداً أن هذا الأمر دفعه لرفض تمديد تعاقده مع بطل أوروبا.

وقال النمساوي لقناة سكاي سبورت ألمانيا: "بعد المحادثة الثانية أو الثالثة مع النادي بشأن تجديد العقد، تلقيت مكالمة وسألوني هل أمانع الرحيل في صفقة تبادلية".

وأضاف: "شعرت وكأنني تلقيت صفعة على وجهي".

وتابع المدافع البالغ عمره 28 عاما: "لم أر احتراما وتقديرا من النادي بشأن مفاوضات التجديد، الأمر كان قبل جائحة كورونا بكثير".

وواصل: "لا أفكر في الرحيل عن النادي، قرأت ذلك في الأخبار ولم أفكر في الأمر، سنرى ما سيحدث في المستقبل".

الآن، وبعد تراجع العملاق البافاري عن إتمام المفاوضات مع البالغ من العمر 28 عامًا لتمديد تعاقده الذي سينتهي بنهاية يونيو 2021،فسيصبح النمساوي صيدًا أمام كبار أندية أوروبا.

وفي ظل الإمكانيات الفنية والبدنية الكبيرة التي يتمتع بها ألابا، بجانب تمكنه من شغل أكثر من مركز داخل الملعب (الظهير الأيسر، قلب الدفاع ولاعب الوسط المدافع) بجانب رحيله المجاني، ربما تلفت انتباه أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، مانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين، يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي.

وفقًا لتصريحات اللاعب السابقة، فإن قد يفضل الانضمام إلى الدوري الإسباني، ما يعني أن الخيارين المتاحين أمامه الآن هما ريال مدريد وبرشلونة، فضلًا عن إن تعاقد ليفربول مع زميله السابق تياجو ألكانتارا قد يمنحه بعض الأفضلية.

وقد يمنح ألابا خيارا جيدًا ليورجن كلوب مدرب ليفربول، خاصة في ظل المعاناة الدفاعية لبطل الدوري الإنجليزي الممتاز بعد إصابة فان دايك وجويل ماتيب.

بحسب التقارير، فإن وجهة ألابا ستحددها موافقة النادي على الراتب المالي الذي يرغب في الحصول عليه، حيث سبق وطلب النمساوي الحصول على راتب سنوي كبير قيل إنه وصل إلى 12 مليون يورو.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات