جميع المباريات

إعلان

حكيم زياش ومزراوي يرفضان العودة لتمثيل منتخب المغرب في تصفيات كأس العالم

زياش وخليلوزيتش

زياش

أعلن الثنائي حكيم زياش لاعب تشيلسي الإنجليزي، ونصير مزراوي لاعب أياكس الهولندي، رفضهما العودة لتمثيل المنتخب المغربي، والانضمام لقائمة أسود الأطلس لمواجهة منتخب جمهورية الكونغو في المرحلة النهائية من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وكان رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم أعلن اليوم اختيار زياش ومزراوي ضمن تشكيل المنتخب المغربي في مباراتي الكونغو، في الجولة الفاصلة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وسبق وأعلن حكيم زياش لاعب تشيلسي، اعتزال اللعب الدولي وعدم تمثيل المنتخب المغربي مرة أخرى بعد استبعاده من قبل وحيد خليلوزيتش المدير الفني لأسود الأطلس، في بطولة كأس أمم أفريقيا الماضية.

ونشر زياش رسالة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" جاءت كالتالي: "أحب بلدي واللعب للمنتخب الوطني المغربي كان شرف حياتي، لذلك ببالغ الحزن يجب أن أعلن أنه على الرغم من تأكيد رئيس الاتحاد المغربي اليوم أنه سيتم إعادة انضمامي للمنتخب، فقد قررت ألا أعود إلى المغرب".

وأضاف: "يؤسفني أن أخيب آمال الجماهير، لم يكن هذا قرارًا سهلًا، لكن للأسف أشعر أنه ليس لدي خيار آخر، على الرغم من إعطائي كل ما لدي للفريق على مدار السنوات الست الماضية ودعمهم طوال حياتي، استمر المسؤولون في نشر معلومات خاطئة عني وعن التزامي تجاه بلدي، جعلت أفعالهم من المستحيل بالنسبة لي الاستمرار في أن أكون جزءًا من الفريق".

واختتم: "لقد علمت أخبار إعادة انضمامي للمنتخب في نفس الوقت مثل أي شخص آخر، لذلك أصدرت هذا البيان للتأكد من أنك تسمع الحقيقة مباشرة مني، شكرًا لكل من دعمني، ولا أتمنى سوى الأفضل للفريق في المستقبل، تركيزي كلاعب ينصب على نادي تشيلسي".

Image

ومن جانبه قال مزراوي في رسالة عبر حسابه على "انستجرام": "منذ عام ونصف لم أحضر للعب مع المنتخب ولا أحد قدم لي تفسيرا أو سببا لذلك، المؤلم أنه لا أحد تواصل معي من جهاز كرة القدم أو الطاقم الفني للمنتخب المغربي".

وأضاف: "شعرت بعدم الاحترام لشخصي كإنسان قبل أن أكون لاعبا، كانت مرحلة مؤلمة بالنسبة لي، نسجوا الأكاذيب حولي وروج لها الإعلام، بقيت صامتا، لأني أحب اللعب لمنتخب بلدي".

وتابع: "لقد كان الأمر صعباً بالنسبة لي بعدم القدرة على المساعدة و لم أكن أستحق مثل هذه المعاملة، المدرب ولم يكلف نفسه عناء التواصل معي أو مقابلتي للحديث عن كل هذه الاكاذيب وكذلك لتبديد الأخبار المغلوطة التي أُحيطت بي".

واختتم: " لذلك بقلب حزين فقد قررت عدم تمثيل المنتخب الوطني في الموعد القادم، أتمنى لهم حظا سعيدا".

Image

Image

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات

تطبيق يلا كورة

تابع الأحــداث الرياضيــة و حــمــل التطبـيق الآن