جميع المباريات

إعلان

ماركا: منتخبات أوروبا قد تفقد قبضتها على المونديال منذ 20 عاما

تتويج فرنسا بكأس العالم 2022

تتويج فرنسا بكأس العالم 2018

تعاني المنتخبات الأوروبية من اهتزاز على مستوى الأداء الفني وذلك قبل شهرين من نهائيات كأس العالم 2022 والتي ستقام في قطر خلال الفترة من 20 نوفمبر حتى 18 ديسمبر المقبلين.

وفرضت منتخبات القارة العجوز سيطرتها على لقب كأس العالم في العشرين عاما الماضية، حيث كان آخر تتويج لمنتخب خارج أوروبا في نسخة 2002 والتي توج به البرازيل.

ومنذ نسخة 2002، سيطرت أوروبا على المونديال: إيطاليا (2006) وإسبانيا (2010) وألمانيا (2014) وفرنسا (2018).

وتقول صحيفة "ماركا" الإسبانية في تقرير لها أنه بعد 20 عامًا، يبدو أن القارة العجوز قد تفقد قبضتها أخيرًا على ألقاب كرة القدم.

وأضافت أن الشيء الواضح أن البرازيل والأرجنتين سيدخلان في شهر نوفمبر ويبدو أنهما قويان للغاية.

في غضون ذلك، تثير الشكوك في كل مكان بأوروبا، حيث سقطت إسبانيا أمام سويسرا وتراجعت فرنسا بعد نتائج مُخيبة في دوري الأمم، بينما ألمانيا وإنجلترا ليس لديهما فرصة في الوصول إلى النهائي.

وأشارت الصحيفة ذاتها أن فرنسا هي المرشح الأوروبي الأقوى نظرًا لما يضمه من نجوم في كل الخطوط، ولكن هناك شكوك كبيرة ليس حول قوة المنتخب ولكن للظروف المُحيطة منذ التتويج بروسيا 2018.

بينما البرتغال إلى جانب هولندا هما الفريقان الأوروبيان اللذين يرقى إلى مستوى التوقعات في كأس العالم 2022.

 

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات