• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

أرقام متقاربة بين ميسي ومارادونا في كأس العالم.. فهل يكسر "البرغوث" لعنة اللقب؟

ليونيل ميسي

ليونيل ميسي يحتفل بهدفه في شباك أستراليا

تبدو أرقام ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، في كأس العالم متقاربة إلى حد كبير مع ما حققه الأسطورة الراحل دييجو أرماندو مارادونا، ما يمنح نجم باريس سان جيرمان دفعة معنوية لكسر لعنة اللقب.

وقاد ميسي منتخب بلاده الأرجنتين لتحقيق فوز صعب على المنتخب الأسترالي بنتيجة 2-1 على ستاد "أحمد بن علي" أمس السبت في دور الـ16 من نسخة 2022، ليتأهل الفريق اللاتيني لملاقاة هولندا في الدور ربع النهائي.

وسجل ميسي الهدف الأول لمنتخب التانجو في المباراة، وهو التاسع في مسيرته ببطولة كأس العالم، ليحقق عدة أرقام أهمها تخطي حصيلة مارادونا التهديفية في البطولة.

ونشرت شبكة "أوبتا" الرائدة في الأرقام والإحصائيات بعد المباراة مقارنة بين أرقام ميسي ومارادونا في كأس العالم، وهي المقارنة التي شهدت تقاربًا كبيرًا بين النجمين.

وشارك ميسي في 23 مباراة بكأس العالم بمشاركته في مباراة أستراليا، جاءت في نسخ 2006، و2010، و2014، و2018، و2022 حتى الآن.

مقابل 21 مباراة فقط لمارادونا خلال نسخ 1982، و1986، و1990، و1994.

ويملك ميسي 9 أهداف في كأس العالم حتى الآن، مقابل 8 فقط للنجم الراحل.

لكن بحساب المساهمة في الأهداف (سواء بالتسجيل أو الصناعة) سنجد أن مارادونا ساهم في 16 هدفًا (سجل 8 وصنع مثلها)، مقابل مساهمة القائد الحالي في 15 هدفًا (9 أهداف و6 تمريرات حاسمة).

ويتساوى ميسي ومارادونا في خلق فرص التهديف، إذ صنع كل منهما 67 فرصة خلال كأس العالم، كما يتساويان في خلق فرص التهديف من لعب مفتوح بـ48 فرصة لكل منهما.

كما لمس كل من ميسي ومارادونا الكرة في منطقة جزاء الخصم 103 مرات.

لكن ميسي يتفوق في عدد محاولات المراوغة، بـ194 محاولة، مقابل 188 لنجم نابولي السابق.

ومع ذلك، يبقى وجه المقارنة الأهم "الحصول على اللقب" في صالح مارادونا، الذي توج بنسخة 1986، بينما فشل ميسي في رفع الكأس، رغم اقترابه من ذلك عام 2014 حين وصل المباراة النهائية، ثم خسر على يد منتخب ألمانيا.

ويملك ميسي فرصة معانقة اللقب في المشاركة الأخيرة له، حسب تصريحاته، إذ يحتاج للفوز في المباريات الثلاث المقبلة.

وفي حال وصل المنتخب الأرجنتيني إلى الدور نصف النهائي على الأقل مع مشاركة ميسي في كل المباريات، فإن "البرغوث" سيصل لمباراته رقم 26 في البطولة، ليصبح أكثر اللاعبين في التاريخ مشاركة في المباريات، متفوقًا على الألماني لوثار ماتيوس، صاحب الرقم القياسي الحالي بـ25 مباراة.

شارك في مسابقة توقعات يلا كورة لمباريات كأس العالم واربح جوائز قيمة.. من هنا

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات