كتب - كريم رمزي:

فتح محمد شوقي لاعب الأهلي والنفط العراقي السابق الباب أمام إمكانية عودته للنادي المصري البورسعيدي، مؤكدا انها ستكون مبادرة للتهدئة الأجواء بين جماهير الأهلي والمصري بعد مجزرة استاد بورسعيد الشهيرة.

وقال شوقي في تصريحات لقناة النهار رياضة رد على سؤال حول إمكانية العودة للمصري "ممكن، ولما لا فالمصري له فضل كبير في مشواري الكروي".

وأضاف "العودة للمصري ستكون مبادرة جيدة لعودة العلاقات بين الأهلي والمصري، اذا قدرت جماهير الأهلي تاريخي مع القلعة الحمراء".

وفي سياق مرتبط، اكد شوقي ان اتخاذه لقرار الرحيل عن الأهلي والانضمام للفريق العراقي بعد مجزرة بورسعيد كان قرارا حكيما.

وأوضح "لو بقيت في الأهلي لربما كنت تعرض لهجوم من الأولترا بصفتي منتمي لبورسعيد والمصري، وسمعت ان الأولترا اقتحمت مران الاهلي اكثر من مرة".
 
يذكر ان شوقي كان قد انتهى عقده مؤخرا مع فريق النفط العراقي، واصبح لاعب حر بدون نادي.