صرح حسام البدري المدير الفني للأهلي أنه عنف اللاعبين بين شوطي مباراة الرجاء في الدوري الممتاز، وأكد أنه استخدم قدرات لاعب الوسط صالح جمعة في نهاية المباراة بشكل يناسب السيناريو الخاص بها.

وحول الأهلي تأخره في الشوط الأول أمام الرجاء إلى الفوز 3-1 في الجولة الـ20 من الدوري الممتاز، ليواصل تربعه على قمة جدول الترتيب قبل مواجهة الإسماعيلي الوصيف.

وقال البدري في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "الأهلي استحوذ على الكرة بشكل دائم، لكن لم يكن لدى الفريق اصرار على تحويل هذا الاستحواذ لأهداف، ولهذا تم تعنيف اللاعبين بين الشوطين، ليتحول الأداء ويظهر بشكل أفضل."

وتابع: "الثوابت الخاصة بكل مباراة موجودة، لكن الظروف التي نمر بها وما يحدث من تطورات في الأوضاع هو الذي يتغير من لقاء لآخر."

وأضاف: "كان هناك (سرحان) من بعض اللاعبين ولن أكشف الأسماء، وعدم ارتداد سريع من أجل التعامل مع الهجمات المرتدة للرجاء، والتمركز، وهذا ما أدى للهدف الوحيد، لكن في النهاية لم يكن هناك هجمات كثيرة."

وتحدث عن العناصر التي يفاوضها الأهلي من الدرجة الثاني: "تعاقدنا مع ناشئ المحلة، لكن لم يتم ضم أي لاعب آخر من الدرجة الثانية، وفي النهاية يمكن أن نكتشف أسماء عديدة من الدرجة الثانية تستطيع الظهور بشكل جيد في الدوري الممتاز."

وأوضح سبب مشاركة صالح جمعة في المباراة: "لا استطيع توجيهه مع كل وقت داخل الملعب، والفترة التي شارك فيها خلال المباراة لم تكن تسمح بمطالبته بالعودة كثيرا، لكني كنت أرغب في الاعتماد عليه في النصف الأمامي من أجل استغلال قدراته في التعامل مع الكرة."