قليلا ما نرى لاعبا يصنع اسم من ذهب خارج قطبي الكرة المصرية، ونجح مع فريق حرس الحدود، حيث كان عنصرا أساسيا في الجيل الذهبي للفريق، وانضم لمنتخب مصر، وكان من العناصر الأساسية لسنوات عديدة، قبل أن ينضم للزمالك، ولكن سرعان ما رحل لأسباب غير فنية.

أحمد حسن مكي لاعب سموحة الحالي، يفتح قلبه في حوار صريح مع يلا كورة، كشف خلاله موعد عودته للملاعب بعد تعافيه من الإصابة، وسبب رحيله عن القلعة البيضاء، والجيل الذهبي لحرس الحدود وفشل انتقاله للأهلي عدة مرات.

- في البداية.. متي ستشارك مع سموحة في المباريات؟

- بعد يومين سأخوض التدريبات الجماعية مع الفريق، ولكن سأصبح جاهزاً للمباريات الرسمية بعد فترة التوقف، انتهيت اليوم من فترة التأهيل بالجيم، وهناك برنامج خاص سأخوضه لعودتي بالتدريج، وسأشارك في المباريات الودية خلال الفترة المقبلة تمهيداً للمشاركات الرسمية.

- ما المدة التي استغرقتها في العلاج من الرباط الصليبي؟

- 7 شهور.

- كيف ترى الفترة المقبلة بعد عودتك؟

- ستكون في غاية الصعوبة، أسعى للمشاركة بشكل أساسي مع سموحة خلال الفترة المقبلة والظهور بشكل جيد؛ للانضمام لمنتخب مصر والمشاركة في كأس العالم.

- وهل بإمكانك اللحاق بكأس العالم؟

- نعم هناك ما 3 أشهر لبدء مباريات البطولة.. وهذه المدة كافية لعودتي لمستواي المعتاد، من خلال المشاركة في مباريات سموحة بالدوري في الفترة المقبلة.

- هل تحدث معك أحد من الجهاز الفني للمنتخب؟

- يتحدث معي أسامة نبيه ومحمود فايز باستمرار؛ للاطمئنان علي وتحفيزي بشكل جيد للعودة من جديد بشكل جيد واستعادة مستواي، فهما من الشخصيات الرائعة التي أعتز بها.

- هل أثرت الإصابة على مسيرتك مع المنتخب في الفترة الماضية؟

- نعم بشكل كبير، كنت من العناصر الأساسية لمنتخب مصر والإصابة عطلتني عن الذهاب معهم في كأس الأمم الأفريقية بنسختها الماضية، وحزنت لإصابتي، ولكن بعدها أيقنت أن هذا خير لي، وأسعى في الفترة الحالية لاستعادة مستواي للحاق بكأس العالم.

- ما طموحاتك الفترة المقبلة؟

- أن أظهر بشكل جيد مع سموحة والانضمام لمنتخب مصر والمشاركة معهم في كأس العالم هذا هو هدفي.

- ما أسباب رحيلك عن الزمالك؟

- رحلت عن نادي الزمالك بسبب عدم مشاركتي بشكل أساسي معهم، ولكن شرف لي كبير الانضمام للقلعة البيضاء، وعندما تعاقد معي الزمالك كان هناك استقرار إداري وفني، حيث كان فيريرا مديرا فنيا للفريق، وكان هناك عدل.

وعند رحيله تعرضت لحالة من الظلم داخل الفريق، وكان هناك مجاملات في اختيار التشكيل الأساسي في المباريات، والبعض لم يكن يتدرب بشكل جاد ويتغيب عن المران، ورغم ذلك يشارك بشكل أساسي، فلذا استشعرت أني لابد أن أرحل.

وعندما طلبت الرحيل في يناير 2016 رفض مرتضى منصور رئيس النادي، وتمسك أحمد حسام ميدو المدير الفني للفريق آنذاك بالإبقاء علي، لكن في النهاية لم أشارك ورحلت بنهاية الموسم.

- البعض يقول أنك وقعت للأهلي منذ أن كنت لاعبا في حرس الحدود؟

- نعم وقعت للأهلي 4 مرات من قبل عندما كنت العب في حرس الحدود، ولكن تمسك إدارة الحدود بي عطل انتقالي للنادي الأهلي عندما كان يطلب ضمي بشكل رسمي.

وقعت مع عدلي القيعي ومحمد عبدالوهاب ومحمود الخطيب رئيس الأهلي الحالي، ولم أضع أي شروط في التعاقد.

 - لماذا كان يرفض حرس الحدود انضمامك للأهلي وقتها؟

- لا أعلم سبب الرفض ولكن في تمسك بي تارة، لأنني من العناصر الأساسية بالفريق، ومرة أخرى حتى يطلب مبلغا ماليا ضخما، وأظن أنني لو كنت انضممت للأهلي لكان حالي مختلف حاليا، نظرا للاستقرار الفني والإداري، ولكن في النهاية هو نصيب.

متى آخر مرة طلب الأهلي ضمك؟

عام 2014 ولكن أيضا الظروف لم تخدمني في الانضمام إليه، وتم التعاقد وقتها مع ماليك إيفونا و جون انتوي، وكان عمرو جمال موجودا بالفريق.

ماذا يفصلك عن نادي المائة هدف في الدوري؟

- 25 هدفا، أسعى لدخول نادي المائة، فهو من طموحاتي أحرزت 75 هدفا خلال مسيرتي الكروية.

- ما طموحاتك في الفترة المقبلة؟

اللحاق والانضمام لمنتخب مصر في بطولة كأس العالم، ودخول نادي المائة والظهور بشكل جيد مع سموحة والتوفيق في قرارتي المقبلة.