شاهد كل المباريات

إعلان

أرقام كارثية وواقعة درامية.. كيف انهار حارس إنجلترا الأول في 2020؟

جوردان بيكفورد

جوردان بيكفورد

خلال 11 مباراة على التوالي، لعب الحارس الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد عشر منها أساسيًا، فشل فريق إيفرتون في الحفاظ على نظافة شباكه في الدوري الإنجليزي الممتاز، وبات مركز حراسة المرمى أحد نقاط ضعفه الواضحة، مما عطّل انطلاقته المبشرة مطلع الموسم الحالي.

بيكفورد الذي كان بطلًا قوميًا في إنجلترا عقب المستويات المميزة التي أظهرها في نهائيات كأس العالم 2018، تراجعت مسيرته بشدة، خاصة خلال العام الحالي، وهو ما أثر على الطموحات الكبيرة التي بدأ بها إيفرتون موسمه تحت قيادة المدير الفني الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي.

واستقبل بيكفورد هدفًا من تسديدة بعيدة للأيرلندي روبي برادي لاعب فريق بيرنلي، قبل أن يتعادل فريقه، خلال المواجهة الافتتاحية للجولة الحادية عشرة، ليتعثر إيفرتون مجددًا في المسابقة المحلية.

تسديدة برادي هي الخامسة من خارج منطقة الجزاء التي تستقبلها شباك بيكفورد في بريميرليج خلال الموسم الحالي، وهو العدد الذي لم تستقبله شباك أي حارس في المسابقة من تسديدات بعيدة.

كما أن بيكفورد استقبل 39 هدفًا من تسديدات بعيدة منذ ارتدائه قميص إيفرتون عام 2017، وهو الرقم الذي يؤكد معاناة شديدة للحارس الدولي مع التسديدات التي باتت مصدر تهديد حقيقي لفريقه خلال جميع المباريات.

النجم الإنجليزي السابق دارين بينت انتقد بيكفورد علانية نهاية شهر سبتمبر الماضي، بعد سلسلة من الأخطاء، خاصة بعد استقباله هدفين أمام فريق فليتوود، الذي ينافس في القسم الثالث، خلال مواجة الدور الثالث لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية "كأس كاراباو".

شباك إيفرتون استقبلت 18 هدفًا خلال 11 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، كأسوأ خط دفاع في المسابقة، خلف فولهام صاحب المركز السابع عشر، وهو الأمر الذي دفع أنشيلوتي للاستعانة بالحارس السويدي روبين أولسن في مواجهة نيوكاسل بالجولة السابعة، قبل أن يستعيد بيكفورد مكانه مجددًا، إلا أن تلك الواقعة لم تغير من الأمر شيئًا، ولم تتحسن مستويات الحارس المخضرم.

لم تتوقف الوقائع السلبية للحارس الإنجليزي عند مستوياته والأرقام السلبية التي عانى منها فريقه، وامتدت لتسببه في إصابة المدافع الهولندي فيرجل فان دايك نجم فريق ليفربول بقطع في الرباط الصليبي، بعد تدخل عنيف تعرض بسببه للوم كبير.

وانتقد العديد من النجوم الطريقة التي تدخل بها بيكفورد على المدافع الهولندي العملاق، والتي عرضته لإصابة ستبعده عن الملاعب لشهور، وفي مقدمتهم البرازيلي أليسون حارس مرمى ليفربول والإنجليزي واين روني مدرب ديربي كاونتي الحالي وأحد أساطير بريميرليج.

وبات مركز بيكفورد كحارس أساسي للمنتخب الإنجليزي مهددًا، في ظل مستوياته المتواضعة خلال الموسم الحالي، إلا أنه كان محظوظًا بعودة دين هندرسون إلى صفوف مانشستر يونايتد بعد إعارة تألق خلالها بقميص شيفيلد يونايتد في الموسم الماضي، حيث بقي بديلًا للإسباني ديفيد دي خيا، وكذلك بتراجع نتائج بيرنلي، بعد تألق حارسه نيك بوب الملفت خلال الموسم الماضي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات