جميع المباريات

يورو 2020

برعاية

إعلان

بين الاعتزال و"تقرير الأمل".. ما هو مصير إريكسن بعد واقعة السقوط؟

إريكسن

إريكسن

بسقوطه المروع على أرضية ملعب كوبنهاجن، مازال الدنماركي كريستيان إريكسن لاعب إنتر ميلان الإيطالي يستجمع قواه بعد عودته للحياة إثر السكتة القلبية التي تعرض لها خلال مشاركته في مباراة منتخب بلاده ضد فنلندا بالجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كأس الأمم الأوروبية.

والتقى منتخبا الدنمارك وفنلندا يوم السبت الماضي ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الثانية للمنتخبات المشاركة في بطولة يورو.

وتم تعليق المباراة لحين الاطمئنان على حالة اللاعب الذي خرج محمولا على نقالة بجهاز التنفس الاصطناعي، وتبين فيما بعد تعرض اللاعب الدنماركي لسكتة قلبية.

ويتواجد إريكسن حاليا بالمستشفى للاطمئنان على حالته وإجراء بعض الفحوصات.

وما بين مطالبته بالاعتزال وتوقع عدم قدرته على العودة للعب كرة القدم مجددًا، وجه إريكسن رسالة اليوم الاثنين إلى زملائه ومدربيه عبر وكيل أعماله مارتن شوتس.

رسالة إريكسن

وقال إريكسن إنه في حالة جيدة، لن يستسلم ويريد معرفة ما حدث له خلال المباراة.

وخلال تصريحات نقلتها صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، قال شوتس: "لقد تحدثت مع إريكسن، كان في مزاج جيد، وحالته جيدة".

وأضاف: "جميعنا نريد أن نفهم ما حدث له، وهو يريد أيضًا أن يعرف ماذا حدث، حاليا هو يجري فحوصات كاملة وسيستغرق الأمر وقتا".

وتابع: "إريكسن شعر بكم الحب من الجميع في أنحاء العالم خاصة في إنتر ميلان، ليس فقط زملاؤه ولكن الجماهير أيضًا.. لقد وصلتنا رسائل من جميع أنحاء العالم".

وواصل: "كريستيان لا يستسلم، عليه فقط أن يستريح، سيبقى تحت الملاحظة حتى يوم الثلاثاء".

وأتم: "على أي حال سيشجع زملائه في الفريق ضد بلجيكا."

سكتة قلبية

أوضح مورتن بوسن طبيب المنتخب الدنماركي، أن إريكسن عانى من سكتة قلبية، ولا تزال أسبابها مجهولة.

وعقد طبيب منتخب الدنمارك مؤتمرا صحفيا، أمس الأحد، للحديث عن آخر المستجدات حول حالة إريكسن.

وعندما سُئل الطبيب عن مدى اقتراب إريكسن من الموت ، أجاب الطبيب: "لقد رحل.. اللاعب عرض لسكتة قلبية وأجرينا له إنعاش قلبي رئوي ونجحنا في استعادته".

وتابع: "أنا لست طبيب قلب، لذلك لا أستطيع أن أقول لماذا حدث ذلك، سأترك هذا للخبراء، وهذا أحد أسباب استمراره في المستشفى.. لمعرفة ما حدث".

الحالة مستقرة

من ناحية أخرى، أكد جاكوب هويير مدير إدارة الإعلام بالاتحاد الدنماركي لكرة القدم، أنهم على تواصل دائم مع لاعب إنتر ميلان، مؤكدا أن حالته جيدة ومستقرة الآن.

وخلال تصريحات للصحفيين اليوم الاثنين، نقلتها صحيفة "ESPN"، قال هويير: "نحن على اتصال به بشكل مستمر.. كنا على اتصال به الأمس واليوم".

وأضاف: "حالته هي نفسها.. مستقرة وجيدة."

لن يلعب في إنجلترا

من ناحية أخرى، صدم البروفيسور سانجاي شارما ، أستاذ أمراض القلب في جامعة سانت جورج بلندن، والطبيب السابق لكريستيان إريكسن -وقتما كان لاعبا بين صفوف توتنهام-، مشجعي اللاعب الدنماركي عندما أكد على أنه من الأفضل ألا يعود لاعب إنتر للملاعب مرة أخرى.

وقال شارما -الذي عمل مع إريكسن في توتنهام- في تصريحات صحفية: "على أطباء اللاعب والمسئولين عن كرة القدم أن يكونوا صارمين بشأن السماح لإريكسن باللعب مرة أخرى".

وتابع: "هذا اللاعب خضع لاختبارات طبية حتى عام 2019 ، فكيف تفسر هذه السكتة القلبية؟"

وأكمل: "لنقول ذلك بصراحة، لقد مات إريكسن اليوم وإن كان لبضع دقائق، فهل سيسمح له الطبيب بالموت مرة أخرى؟ الجواب هو لا".

وأردف: "النبأ السار هو أنه سيعيش، والأخبار السيئة هي أنه قد يقترب من نهاية مسيرته، لذا هل سيلعب مباراة كرة قدم أخرى؟ لا أستطيع الإجابة".

وأتم: "في المملكة المتحدة لن يلعب.. سنكون صارمين للغاية بشأن ذلك."

تقرير الأمل

بحسب ما أكده وكيل إريكسن اليوم، فإن اللاعب سيظل في المشفى حتى غد الثلاثاء، من أجل استكمال كافة الفحوصات التي خضع لها، للوقوف على سبب الواقعة، وحتى يبقى تحت الملاحظة ثم يحصل بعدها على قسط من الراحة.

وبناء على ما ستظهره النتائج والتقرير النهائي لحالة إريكسن، سيتم حينها تحديد موقف اللاعب من إمكانية العودة لممارسة كرة القدم أو اعتزال اللعب.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

أولمبياد طوكيو 2020

تابع الان