• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

قراءة في عقل كيروش.. مباراة ظلمت ياسين.. وطريقة اللعب أدت لاستبعاد أفشة وهؤلاء (تحليل)

كيروش

كيروش

أعلن كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب مصر، القائمة النهائية للفراعنة التي ستشارك في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها بالكاميرون.

ويلعب المنتخب المصري في المجموعة الرابعة التي تضم نيجيريا، السودان وغينيا بيساو، حيث يستهل الفراعنة مباراتهم الأولى بالبطولة يوم 11 يناير أمام نيجيريا.

ورغم أحقية المنتخبات في ضم 28 لاعبا للقائمة الأولية، إلا أن كيروش فضّل إعلان قائمة من 25 لاعبا فقط، ليستبعد لاعبا واحدًا مع الحارس الرابع محمود جاد في القائمة النهائية.

القائمة

وضمت القائمة 25 لاعبا هم:

حراسة المرمى: محمد الشناوي، محمد أبو جبل، محمد صبحي ومحمود جاد.

خط الدفاع: أكرم توفيق، عمر كمال، أحمد حجازي، محمود حمدي "الونش"، أيمن أشرف، أحمد فتوح، محمد عبد المنعم ومحمود علاء.

خط الوسط: عمرو السولية، حمدي فتحي، إمام عاشور، عبد الله السعيد، محمد النني، أحمد سيد "زيزو" ومهند لاشين.

خط الهجوم: عمر مرموش، محمد شريف، مصطفى محمد، محمد صلاح، محمود حسن "تريزيجيه" ورمضان صبحي.

المستبعدون

وشهدت القائمة استبعاد 15 لاعبا هم:محمد مجدي "أفشة"، مروان حمدي، مصطفى فتحي، أحمد حسن "كوكا"، أحمد ياسر ريان، إبراهيم عادل، أحمد ياسين، محمد هاني، نبيل عماد "دونجا"، محمد حمدي، محمد فتح الله، أحمد رمضان "بيكهام"، مروان داوود، محمد فوزي، وأحمد رفعت.

شكل اللعب

اعتمد كيروش منذ توليه الإدارة الفنية للمنتخب على طريقة 4 - 3 - 3 ، في طريقة تشبه طريقتي ريال مدريد وليفربول، بالاعتماد على لاعب قوي في قلب وسط الملعب "كاسيميرو أو فابينيو"، مع وجود لاعبين في مركز 8 يملكان إمكانيات هجومية ودفاعية مثل ثنائية كروس ومودريتش، أو هيندرسون وألكانتارا.

وفي الجانب الهجومي يتواجد لاعبين على الأجنحة يقومان بدور المهاجم الثاني، مثل ثنائية رونالدو وجاريث بيل مع بنزيمة، أو صلاح وماني مع فيرمينيو.

الشناوي أساسيا

كيروش استقر بشكل نهائي على مركز حراسة المرمى والذي يتواجد فيه محمد الشناوي بشكل أساسي، باستثناء مواجهة ليبيا التي تعرض خلالها للإصابة وحل بدلا منه محمد أبو جبل.

مراكز مستقرة

منذ قدوم كيروش اعتمد على تثبيت المراكز الدفاعية الأربعة، بتواجد أكرم توفيق على الجانب الأيمن، وأحمد فتوح المتألق تحت قيادته على الجانب الأيسر، ووسطهما أحمد حجازي، ومحمود حمدي الونش.

وكافة التبديلات التي أجراها كيروش لتجربة البدلاء، ليستقر في النهاية على تواجد عمر كمال بديلا في الجانب الأيمن، وأيمن أشرف بديلا في الجانب الأيسر، وذلك على حساب ثنائي بيراميدز أحمد فتحي، ومحمد حمدي.

مباراة الأردن

وفي قلب الدفاع كانت المفاضلة بين كافة الأسماء المتاحة والتي حصلت على فرصة في البطولة العربية، بين أحمد ياسين، ومحمد عبدالمنعم، بالإضافة لمحمود علاء، ومحمد فتح الله لاعب المحلة.

مباراة الأردن كانت القاصمة والتي قللت من حظوظ أحمد ياسين، وذلك رغم تألقه أمام الجزائر في ختام دور المجموعات، لتشهد مباراة قطر تألق محمد عبدالمنعم والتي رجحت كفته لينضم للقائمة النهائية.

وفضّل كيروش تواجد لاعب آخر صاحب خبرة في مركز قلب الدفاع ليختار محمود علاء المتواجد أساسيا في دفاع الزمالك، على حساب محمد فتح الله مدافع المحلة الذي تواجد في القائمة الأولية من 40 لاعبا.

وسط الملعب

يعتمد كيروش كما ذكرنا على لاعب وسط "مركز 6" والذي برز فيه حمدي فتحي، حيث يفضل كيروش اللاعب الذي يتمكن من إنهاء هجمات الخصم، ويضمن الكرة الثانية، بالإضافة لامتلاكه إمكانيات في التمرير الطويل والتسديد على المرمى، وهو ما لم يجده كيروش في طارق حامد الذي فضّل استبعاده طوال الفترة الماضية، ورجح كفة مهند لاشين على حسابه ليكون بديلا لحمدي فتحي.

كذلك يمكن لكيروش الاعتماد على محمد النني كلاعب ارتكاز "مركز 6"، مثلما تواجد في مباريات التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم وخاصة أمام ليبيا.

وفي مركز 8، لم يجد كيروش لاعب الأهلي محمد مجدي أفشة الأنسب لذلك المكان، لعدم التزامه بالواجبات الدفاعية.

أفشة تعرض لأزمة هذا الموسم منذ تولي كيروش، حيث لم يشاهده المدرب البرتغالي في مركزه الأصلي، في ظل اعتماد موسيماني على طريقة 3 - 4 - 3، بتواجد السولية وديانج في الوسط، وقيام أفشة بدور المهاجم الثاني والجناح الأيمن، وهو ما قلل من بروز إمكانياته.

وعلى العكس برز عبدالله السعيد في ظل انضباطه التكتيكي وقيامه بالتعليمات المطلوبة منه بالشكل الأمثل، ليتواجد أساسيا بجانب عمرو السولية منذ الدقيقة الأولى في فترة كيروش.

ويبرز هنا اسم محمود تريزيجية كلاعب وسط مركز 8، يمتلك من المميزات ما يمكنه من أداء مهام ذلك المركز، سواء على الجانب الدفاعي أو الهجومي.

أهم لاعب

السولية كان الاسم الأبرز والأهم في تشكيلة كيروش، ولم تقلل الإصابة من حظوظه في ظل قناعة المدرب البرتغالي به، حيث من الممكن ألا يلحق بالمباراة الأولى الأقوى أمام نيجيريا، ويتواجد في بقية مباريات دور المجموعات.

إمام عاشور كذلك كان اختيارا مناسبا لكيروش رغم تراجع مستواه إلا أنه يُعد أحد أفضل اللاعبين في مركز 8، مع امتلاكه لمميزات دفاعية وقدرته على الزيادة الهجومية والتسديد من الخارج.

ميزتان لزيزو

والاسم الأخير في الوسط أحمد سيد زيزو، رأى كيروش ميزتان فيه، وهو إمكانية لعبه في مركز الجناح الأيمن وهو دوره الأساسي في الزمالك، وكذلك لعب دور اللاعب رقم 8 في الوسط، وهو مركزه الأصلي في بداية مسيرته الاحترافية مع نادي موريرينسي البرتغالي.

زيزو يمتلك من الإمكانيات الدفاعية القوية والتمرير الجيد، والزيادة العددية الهجومية والتسديد من الخارج.

ويجد كيروش في زيزو إمكانيات لاعب الوسط أكثر من الجناح الهجومي، في ظل انضباطه التكتيكي حيث اعتمد عليه في كافة مباريات البطولة العربية في مركز لاعب الوسط، فيما عدا مباراة قطر الذي دفع به في مركز الجناح قبل أن يعيده لمركزه.

أفضلية الجناح الهجومي

إجمالا لا يفضل كيروش اللاعب الجناح الهجومي الذي يفضّل اللعب على الخط، ففي طريقة 4 - 3 - 3 ، لاعب الخط الذي يقوم بالزيادة الهجومية من الجانب تتمثل في أكرم توفيق، وأحمد فتوح، مثل أرنولد وروبرتسون في ليفربول الذي ذكرناها من قبل، وإنما يفضل كيروش اللاعب الجناح الذي يمكنه الانضمام لداخل منطقة الجزاء ولعب دور المهاجم الثاني.

المهاجم الجناح

وبسبب ما ذكرناه في الفقرة السابقة، فإن كيروش اقتنع منذ الدقيقة الأولى بعمر مرموش الذي يلعب كمهاجم صريح في شتوتجارت، ولكن بسبب إمكانياته الفنية العالية وجد كيروش ضالته في نجم بوندسليجا ليلعب كجناح هجومي، ونفس الأمر بالطبع لصلاح الأفضل في العالم وهداف الدوريات الكبرى في أوروبا مع ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ.

تجربة

كذلك قام كيروش بتجربة أحمد ياسر ريان، وإبراهيم عادل، ومحمد شريف، وأحمد رفعت، وأسامة فيصل، وحسين فيصل، منذ توليه المسؤولية الفنية لاكتشاف إمكانيات كل لاعب، والمكان المناسب له في طريقته، ولكن لم يقتنع بأي منهم، رغم الأداء القوى الذي ظهر به رفعت خلال مباريات البطولة العربية.

ويبقى التساؤل الأهم في قائمة كيروش، عن سبب استدعاء رمضان صبحي على حساب أحمد رفعت، خاصة أن رمضان لم يحصل على الدقائق الكافية مع كيروش، ولكن ربما لسابق خبرات رمضان وتجربته الأوروبية مع ستوك سيتي وهيدرسفيلد ومشاركته في بطولة كأس الأمم بالجابون 2017، وقوته البدنية قد زادت من أسهمه.

المهاجم الصريح

رغم الهجوم الكبير الذي تعرض كيروش بسبب الاعتماد على مروان حمدي، إلا أن الرجل البرتغالي تمسك بالإبقاء عليه أساسيا طوال وقت البطولة العربية، حيث يفضل البرتغالي المهاجم الكلاسيكي الذي يبرز داخل منطقة الجزاء ويستغل الكرات العرضية ويجيد ضربات الرأس.

ودعنا نؤكد أنه لولا إصابة مروان محسن لكان أحد خيارات كيروش الأساسية في البطولة العربية.

وبالتالي يبرز دور مصطفى محمد مهاجم المنتخب الأساسي في تشكيلة كيروش.

وبالتأكيد بعد تسجيل مروان حمدي هدفا وحيدا، وبروز اسم محمد شريف هداف الدوري الموسم الماضي، رجحت كفة الأخير مهاجم النادي الأهلي، ليكون بديلا في أضيق الأوقات لمصطفى محمد.

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات