شاهد كل المباريات

إعلان

المربع الذهبي لإفريقيا.. الترجي يواجه مازيمبي بفاجعة الخماسية.. وإثارة مستمرة بين الوداد وصنداونز

نصف نهائي إفريقيا

نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019

اكتمل عقد المربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا، بعد تأهل كل من الترجي التونسي والوداد المغربي وصنداونز الجنوب إفريقي ومازيمبي الكونجولي، حيث ضل الأهلي طريقه بعد الإقصاء من ربع النهائي.

ومن المقرر إقامة مواجهتي الذهاب للدور نصف النهائي يوما 26 و27 إبريل الجاري، على أن تُلعب مباراتي العودة يوما 3 و4 من شهر مايو المقبل، لمعرفة طرفي النهائي.

وقد تشهد المباراة النهائية للبطولة الإفريقية صراعا عربيا خالصًا بين الجانب المغربي والتونسي، حيث اصطدم الوداد بصنداونز والترجي بمازيمبي في الدور نصف النهائي، ويأمل الرباعي في الظفر باللقب.

واللافت للنظر أن اللقب الأغلى لم يخرج عن الرباعي خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، حيث تُوج مازيمبي بنسخة 2015، صنداونز 2016، الوداد 2017، والترجي حامل اللقب في العام الماضي 2018.

- الترجي ومازيمبي:

مواجهة جديدة ستجمع بين مازيمبي والترجي في نصف نهائي الأبطال، بعدما التقيا بنفس الدور عام 2012، ونجح الفريق التونسي وقتها في بلوغ النهائي بعد الفوز (1-0) في المجموع، قبل الخسارة من الأهلي.

كما تلاقى الفريقان في مناسبتين بدور المجموعات عامي 2001 و2010، دون أن يحقق أي منهما الفوز خارج الديار خلال الأربع مباريات، حيث فاز الترجي في مباراتين ومازيمبي في مثلهما في البطولتين.

لكن الذكرى الأبرز تعود إلى عام 2010، حين اكتسح مازيمبي فريق الوداد بخماسية نظيفة في ذهاب النهائي، قبل أن يعود من رادس بتعادل (1-1)، ليُتوج باللقب الثاني على التوالي والرابع في تاريخه.

- الوداد وصنداونز:

تجدد الصدام بين الوداد وصنداونز بعدما التقى الفريقان في دور المجموعات من النسخة الحالية، حيث تصدر الوداد المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، وحل صنداونز وصيفًا بالرصيد ذاته.

وكان صنداونز فاز على ملعبه أمام الوداد بنتيجة (2-1)، قبل أن يفوز الوداد في المغرب بنتيجة (1-0)، وهو ما منح الفريق المغربي صدارة المجموعة بسبب تفوقه في المواجهات المباشرة.

والتقى الوداد مع صنداونز في ربع النهائي عام 2017، وتبادل الفريقان الفوز ذهابًا وإيابًا (1-0) على ملعبهما، قبل أن يحسم الوداد التأهل بركلات الترجيح، ليكمل طريقه حتى النهائي ويحصد اللقب.

وفي دور المجموعات للنسخة التالية 2018، تقابل الفريقان في دور المجموعات، وحسم التعادل اللقاء الأول بنتيجة (1-1) في صنداونز، قبل أن يفوز الوداد في المباراة الثانية على ملعبه (1-0).

وبالتالي سترتفع حصيلة المواجهات المباشرة بين الفريقان إلى 4 مناسبات في 3 سنوات فقط بين عامي 2017 و2019 حين يتجدد الصراع بينهما في نصف النهائي، وسط تفوق نسبي للوداد على صنداونز.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات