جميع المباريات

إعلان

تقرير بالصور.. حسين "عاشق الأهلي".. وخاله مروان محسن

حسين

حسين يحتفل بعلم الأهلي

كتبت- شروق غنيم: 

باكرًا ذهب حسين محمد إلى مقر النادي الأهلي بالجزيرة، من أجل حجز مقعدًا لمتابعة المباراة النهائية بين النادي الأهلي والإفريقي كايزر تشيفز.

قرر التواجد برفقة عائلته داخل القلعة الحمراء، إذ كان مُتيقّن صاحب الـ13 عامًا بأن البطولة أهلاوية، وعلى بُعد لحظات سيتوّج بالعاشرة.

طقوس أساسية لا تغيب عن حسين، إذ يُحب مهاتفة خاله قبيل أي مباراة للنادي الأحمر، كما تقول والدته مروة محسن لمصراوي "خاله اللاعب مروان مُحسن، ومتعوّد إنه يكلمه قبل الماتش يدعي له"، فيما بعد اللقاء لابد من مكالمة أخرى للاحتفال سويًا.

وتوّج الأهلي المصري مساء أمس السبت بطلاً لدوري أبطال أفريقيا للمرة العاشرة في تاريخه، واكتسح المارد الأحمر نظيره الجنوب أفريقي كايزر تشيفز بثلاثية نظيفة في المباراة التي أقيمت على ملعب محمد الخامس في المغرب.

صار النادي الأهلي أول ناد في التاريخ يحرز دوري أبطال أفريقيا عشر مرات، فيما فاز بالبطولة مرتين متتاليتين.

وسط عائلة أهلاوية عتيدة، نشأ حسين، تشرَّب الانتماء للمارد الأحمر من صغره.

صارت مُتعته متابعة لقاءاته المُختلفة، لم يحالفه الحظ لمتابعة مبارياته داخل المستطيل الأخضر "اتفرج على ماتشات للمنتخب بس في الستاد"، لكنه يحرص على مشاهدة الشياطين الحُمر داخل قلعتهم ووسط أسرته.

سعادة غامرة انتابت حسين وأسرته، احتفالات كبيرة عمَّت أرجاء النادي الأهلي بالجزيرة، ألعاب نارية والتغني بشعارات المارد الأحمر، فيما ظلت الاحتفالات عامرة حتى بعد التتويج بالشوارع المُحيطة.

غادر الصغير النادي بينما لاتزال الفرحة تسكن قلبه، يسير على كرسيه المُتحرك بينما يلوّح بعلم الأهلي والأغاني لا تهدأ "أديله عُمري وبرضو قليل".

0

إعلان

أخبار تهمك

أخبار الميركاتو

المزيد

أهم الانتقالات

اللاعب
إنتقل الى
تفاصيل الصفقة

التعليقات

مباشر
الأهلي

الأهلي

0 0
طلائع الجيش

طلائع الجيش

108

عرضية من محمد هاني ولكن تخرج الكرة الي ضربة مرمي