شاهد كل المباريات

إعلان

صاروخ جديد و"القطعة الناقصة".. مزيد من الرعب ينتظر منافسي بايرن في الموسم المقبل

بايرن

بايرن ميونخ

ربما يظن البعض أن فريق بايرن ميونخ الألماني وصل إلى مرحلة الكمال الكروي في الموسم الحالي، في ظل المستويات المذهلة التي يقدمها محليًا وقاريًا، وكذلك الترسانة الهجومية المرعبة، التي لم تتوقف منذ انطلاق موسم 2019/2020، لكن الفريق البافاري سيحصل على دعم مثالي خلال موسمه المقبل، يزيد صفوفه قوة بشكل ملحوظ، ويكمل القطعة الناقصة في تشكيله.

واكتسح بايرن ميونخ نظيره برشلونة الإسباني بنتيجة تاريخية، بلغت ثمانية أهداف مقابل هدفين، في المواجهة التي جمعتهما بالعاصمة البرتغالية لشبونة، ضمن منافسات الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

ورغم التخبط الذي حاصر العملاق الألماني بداية الموسم الحالي، وأدى لإقالة مديره الفني الكرواتي السابق نيكو كوفاتش، وتعيين مساعده هانسي فليك بشكل مؤقت، نجح الأخير في إعادة التوازن إلى الفريق بشكل مثالي، ليحصل على ثقة الإدارة في وقت قياسي، ويتم التعاقد معه بشكل رسمي، وهي الخطوة التي أخرجت للعالم ماردًا التهم الجميع في ألمانيا وخارجها.

بات بايرن ميونخ أحد أكثر الفرق التي لم تتأثر بأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث عاد بقوة أكبر عقب استئناف نشاط كرة القدم بالأراضي الألمانية، في شهر مايو الماضي، وواصل هيمنته على دوري الدرجة الأولى الألماني "بوندسليجا" كما أكمل مشواره بنجاح في كأس ألمانيا، ليجمع الثنائية المحلية قبل استئناف مشواره القاري.

سجل بايرن ميونخ 100 هدف في منافسات بوندسليجا، ولم يفقد نقطة وحيدة في مشوار الحفاظ على لقبه المحلي، قبل اختتام الموسم بالفوز على باير ليفركوزن بأربعة أهداف مقابل هدفين، في نهائي الكأس، ومنها انطلق نحو رباعية أخرى مقابل هدف وحيد، على حساب فريق تشيلسي الإنجليزي، في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، ليتأهل متفوقًا بسبعة أهداف مقابل هدف في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب، حيث اكتسح فريق العاصمة الإنجليزية بثلاثية نظيفة وسط جماهيره، قبل جائحة كورونا.

المسيرة المرعبة للفريق البافاري لم تصرف أنظار إدارة النادي عن احتياجاته في الموسم المقبل، حيث واصل البطل الألماني إصراره على التعاقد مع ليروي ساني جناح فريق مانشستر سيتي، وهي الصفقة التي تأجلت من الصيف الماضي، بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي، قبل أن تُحسم رسميًا في شهر يوليو الماضي، مقابل 50 مليون يورو.

وأصبح الجناح الألماني أحدث "صواريخ" ترسانة بايرن ميونخ في الموسم الجديد، حيث انضم اللاعب الذي يتمتع بسرعة مذهلة إلى مجموعة من أسرع لاعبي العالم في القائمة البافارية.

وذكرت إحصائية استعرضتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في شهر أبريل الماضي أن النجم الألماني يحتل المركز السادس بين أسرع لاعبي العالم في الوقت الحالي، بسرعة قصوى بلغت 35.04 كيلومترا/ساعة.

سيزامل ساني نظيره الفرنسي كينجسلي كومان، الذي أعلن الموقع الرسمي لدوري الدرجة الأولى الألماني في شهر أكتوبر عام 2019 أنه بات رسميًا أسرع لاعب في تاريخ المسابقة، بعدما سجل سرعة قصوى بلغت 35.66 كيلومترا/ساعة.

قائمة بايرن ميونخ تضم الظهير الكندي الصاعد بشكل مبهر ألفونسو ديفيز، والذي لم يتجاوز 19 عامًا، ويعد ديفيز أيضًا أحد أسرع لاعبي العالم، حيث صرح كومان أنه يتفوق عليه في سباقات السرعة بالتدريبات، كما أظهر اللاعب الشاب سرعة تصعب مجاراتها خلال مشوار الفريق البافاري في الموسم الحالي.

كما يعد سيرجي جنابري جناح بايرن ميونخ ولاعب فريق أرسنال الإنجليزي السابق أحد أسرع لاعبي العالم مؤخرًا، مما يجعل دعم هجوم الفريق بخدمات ساني ضربة قوية للغاية لمنافسي البطل الألماني في الموسم المقبل.

ورغم الهيمنة الكاملة على جميع مبارياته في مختلف المسابقات مؤخرًا، إلا أن خط دفاع بايرن ميونخ بدا بوضوح أنه في حاجة للدعم، وهو ما لم تتأخر فيه إدارة بايرن ميونخ، لتخطف خدمات أحد أبرز المدافعين المبشرين في عالم كرة القدم.

الفرنسي الصاعد تانجاي كواسي، الذي برز بصفوف باريس سان جيرمان، والذي لم يتجاوز 18 عامًا، والذي أظهر إمكانيات جعلت الكثيرين يتوقعون تقدمه لمصاف أفضل مدافعي العالم في السنوات المقبلة، نجح بايرن في الفوز بخدماته، بعد معركة شرسة بين مجموعة من أبرز أندية العالم.

وقاتل باريس سان جيرمان للحفاظ على مدافعه الصاعد، الذي انضم لصفوف ناشئيه عام 2016، وعرض على اللاعب توقيع عقد احترافي، كما كافح نادي إيه سي ميلان الإيطالي ونظيره لايبزج الألماني للتعاقد مع كواسيه، لكن حسن صالح حميديتش المدير الرياضي لبايرن ميونخ أعلن انتصار ناديه في تلك المعركة، ونجح في الحصول على توقيع كواسي.

واضطر المدير الفني هانسي فليك للاعتماد على الظهير الأيسر ديفيد ألابا في مركز قلب الدفاع، في ظل عدم توفر العناصر الكافية، وكذلك في ظل الإصابات التي عانى منها الفرنسي لوكاس هيرنانديز، أغلى مدافع في تاريخ النادي، مما يجعل دعم كواسي مثاليًا في ذلك الوقت، ويجعل بايرن ميونخ فريقًا أكثر شراسة وتكاملًا في الموسم المقبل.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات