شاهد كل المباريات

إعلان

مع بداية موسمه الرابع في فيلا.. هل يحقق المحمدي حلمه "الإنجليزي"؟

المحمدي

المحمدي

في مثل هذا اليوم من عام 2017، أعلن نادي أستون فيلا تعاقده مع ظهير المنتخب المصري أحمد المحمدي، لمدة ثلاث سنوات.

وانضم المحمدي إلى صفوف الفيلانز قادمًا من هال سيتي الذي قضى بين صفوفه 5 مواسم شارك خلالهم في 217 مباراة متنوعة (سجل 11 هدفًا وصنع 27 تمريرة ناجحة).

وبدأ المحمدي مسيرته الاحترافية مطلع موسم 2010/2011 في صفوف سندرلاند الذي انضم إليه على سبيل الإعارة قادمًا من إنبي، وبعد نهاية موسم الإعارة قام النادي الإنجليزي بشراء اللاعب المصري بشكل نهائي.

بعد موسم في صفوف سندرلاند، رحل المحمدي إلى هال سيتي معارًا لمدة موسم قبل أن ينضم للأخير بشكل نهائي في يوليو 2013، ويقضي بين صفوفه 5 مواسم قبل انضمامه إلى أستون فيلا لخوض تجربة احترافية جديدة.

في أول تصريحاته مع الفيلانز، قال المحمدي: "سعيد بالانضمام لصفوف فريق أستون فيلا، فريق كبير وأنا متحمس لبدء المشوار مع واحد من أكبر الأندية في إنجلترا، تاريخ النادي يعرفه الجميع، سأبذل قصارى جهدي مع الفريق لنحقق الأهداف المطلوبة".

وفي أول مواسمه مع فيلا، كافح المحمدي مع فريقه الذي كان ينشط في دوري البطولة الإنجليزية (تشامبيونشيب)، وشارك في 43 مباراة من أصل 46 جولة، ليساهم في حصد فريقه للمركز الرابع ليخوض التصفيات التأهيلية للدوري الإنجليزي الممتاز (بلاي أوفس) لكنه فشل في التأهل.

في الموسم التاني للمحمدي مع الفيلانز، شارك في 38 مباراة بتشامبيونشيب (سجل هدفين وصنع 7 تمريرات) لينهي الفريق البطولة في المركز الخامس ويشارك في التصفيات التأهيلية للبريميرليج.

كان للمحمدي دور بارز في تأهل الفريق إلى بريميرليج بعد الفوز على ديربي كاونتي في بلاي أوفس ليصعد إلى دوري الأضواء مجددًا.

في شهر أغسطس الماضي، أعلن أستون فيلا تمديد عقد المحمدي لمدة موسم آخر تنتهي بنهاية 2021، وبات أمام قائد المنتخب الوطني عدة تحديات يسعى لتحقيقها.

على المستوى الجماعي، فظهير منتخب مصر أمامه تحدٍ صعب للإبقاء على فريقه في بريميرليج بعدما تعقد موقفه.

جمع الفيلانز هذا الموسم 31 نقطة فقط احتل بها المركز التاسع عشر في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بعد خوض 36 جولة، حققوا الفوز في 8 مباريات، تعادلوا في 7 وخسروا في 21 جولة أخرى.

وبعد تأكد هبوط نورويتش سيتي إلى تشامبيونشيب، ينحصر صراع الهبوط حاليًا بين خمس أندية وهي "وست هام، برايتون، واتفورد، بورنموث وأستون فيلا"، وإن كان الأقرب أن يصبح الصراع في أخر جولتين بعيدًا عن وست هام وبرايتون.

ويتبقى جولتين فقط على نهاية البطولة، ومن المقرر أن يلتقي أستون فيلا مع كل من أرسنال (فيلا بارك) ووست هام (ستاد لندن). (لمعرفة حسابات تأهل فيلا.. اضغط على الرابط)

أما على المستوى الفردي، فبعدما أصبح المحمدي أول لاعب مصري يقضي 10 سنوات احترافية في إنجلترا، يسعى قائد الفراعنة لإنهاء مسيرته الكروية في انجلترا، ليصبح أول لاعب مصري ينهي مسيرته في الأراضي الإنجليزية.

وفي تصريحات سابقة للمحمدي قال: "أتذكر يومي الأول هنا في إنجلترا، سندرلاند كان أول نادي لعبت له".

وأضاف: "كانت بالنسبة لي لحظة صعبة، أتيت من بلد مختلفة، عادات وتقاليد مختلفة، اختلاف الطقس، غياب العائلة والأصدقاء، وعامل اللغة".

وتابع: "تعودت مع مرور الأيام، تغلبت على تلك الصعوبات، فخور بما حققته، آمل أن استمر هنا 4-5 سنوات أخرى، أصبحت أول لاعب مصري يقضي 10 سنوات احترافية في إنجلترا".

وأتم: "طموحي إنهاء مسيرتي الكروية في انجلترا، لأصبح أول لاعب مصري ينهي مسيرته في انجلترا".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات