شاهد كل المباريات

إعلان

صدام كيلاني.. قصة شاب مصري يحلم بتنفيذ أطول غطسة في التاريخ

صدام الكيلاني

صدام الكيلاني

"نعم من في سني يُفكر في الاستقرار والزواج وجمع المال هكذا تتحدث معي أسرتي باستمرار ولكن لدي حلماً أريد الوصول له ثم أحقق كل ذلك".. بهذه الكلمات بدأ صدام أحمد كيلاني ابن الإسماعيلية البالغ من العمر 29 سنة الحديث ليلاكورة عن حلمه بالغطس لمدة 154 ساعة وكسر رقم الغطاس التركي المُسجل 150 ساعة.

صدام الذي تخرج من كلية سياحة وفنادق لم يكن يحلم أن يكون غطاساً:"الأمر جاء صدفة كنت في تدريب بمدينة شرم الشيخ وقمت بغطسة وأعجبني الأمر فحصلت على دورات تدريبة وطورت نفسي حتى أصبحت مدرباً للغطس في 2012".

ولم تكن الأمور سهلة لصدام الذي بدأ عمله كغطاس في مدينتي شرم الشيخ ودهب:"السياحة لم تكن كما كانت وأصبح 90% منها سياحة داخلية ولكنني أحببت الغطس وأخذت أطور من نفسي حتى أصبحت مدرباً".

وأخذ صدام يواصل عمله كمدرب للغطس حتى سجّل أحمد جبر رقماً في موسوعة جينيس خاص به بالوصول لعمق 132 مترًا:"من هنا جائتني الفكرة وكنت أريد الغطس لمسافات وفترات زمنية أكثر فأخذت أتدرب بعد فترة عملي وأتحدث مع من حولي عن كيفية تنفيذ الفكرة".

الأمر قد يبدو سهلاً أن تُنهي عملك في الخامسة أو السادسة عصراً ثم تذهب إلى حمام سباحة لكي تتدرب:"كنت أحصل على إجازات قبل كل الغطسات الكبيرة التي كنت أقوم بها وكان الدكتور يطالبني بعدم العمل لشهر قبل وبعد أي غطسة كبيرة أقوم بها لكي أسجل رقماً قياسياً".

وهنا يتبادر في ذهنك من هو صاحب العمل الذي يمنحك شهرين إجازة لكي تنفذ رقماً خاص بك:"أعمل كمدرب حر حتى استطيع الحصول على الإجازات لكي أصل لحلمي نعم يؤثر عليّ مادياً ولكنني وضعت لنفسي هدفاً وأتحرك بكل ما لدي لأصل له".

ولكن هذا الحلم قد لا يُسجل في موسوعة جينيس:"لكي يأتو لتسجيل الرقم يحتاجون 7500 دولار بالإضافة إلى تنقلاتهم وإقامتهم وهو الأمر الذي قد يصل إلى 10 ألاف دولار أو أكثر لذا أبحث الآن عن شخص أو هيئة تدعمنا كـ (سبونسر) فلم أعد قادرًا على تحمل نفقات الأمر".

وهو ما دفعنا لسؤاله عن موقف الدولة مما يفعله:"منذ بدأت المحاولات في 2015 ولم يدعمني أحد رغم أني أحلم برفع علم مصر وتنشيط السياحة بالمدينتين ورياضة الغطس ولكن مؤخراً بدأ الحديث معي من قٍبل محافظ جنوب سيناء ولكن حتى الآن لم أحصل على أي دعم".

وعلى مدار الثلاث سنوات الماضية نفذ صدام الذي يعمل معه فريقاً مصرياً متطوعاً 5 محاولات:"في مايو 2015 غطست لمدة 18 ساعة ثم 30 ساعة ثم 53 ساعة وفي 2016 لمدة 76 ساعة وفي 2017 حققت رقماً قياسياً باسمي بالغطس لمدة 100 ساعة و 20 دقيقة كصاحب أطول غطسة في مصر والشرق الأوسط وفي 2018 نفذت تجربتين تجهزيتين لمحاولتي القادمة أحدهما لمدة 24 ساعة والثانية لمدة 48 لتجريب المعدات".

"هناك من يدعمني من دائرتي في الغطس وهناك من يرى الأمر عبثاً ما فائدة المكوث لمدة 154 تحت الماء ولكنني أريد تحقيق هذا الرقم ورفع علم بلدي ولا يُهمني ما يُقال".. هكذا أخذ صدام التحدث عما يواجهه نفسياً بخلاف المشاكل المادية.

أياً كان الحلم فالأمر قد يراه البعض خطيراً تأكل، تشرب، تنام، تُصلي وغيرها من مناحي الحياه الأخرى لمدة 154 ساعة:"الأمر صعب جداً  ولن استطيع شرحه لك لذا عليك وضع مقطع فيديو لكي يوضح الأمر فأتعامل بصورة طبيعية ولكن أسرتي بالطبع تقلق علي وتدعي أن يحفظني الله ولكنهم غير قادرين على ابعادي عن حلمي ويدعموني ويدعوا لي".

ولمشاهدة مقطع فيديو لكيف يعيش صدام تحت سطح الماء لفترات طويلة..اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

`13

طارق حامد يسدد الضربة الثابتة لكنها تصطدم بالحائط البشري لدفاع إنبي