شاهد كل المباريات

إعلان

بين التهدئة والتصعيد "المحدود" وتجربة الجونة.. 4 سيناريوهات أمام الأهلي لمواجهة اتحاد الكرة

مجلس الأهلي

مجلس الأهلي

يعقد مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، اليوم، الخميس، اجتماعاً هاماً بمقر النادي الأحمر فى الجزيرة لمناقشة تعديلات الدوري ومواعيد بطولة  كأس مصر.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أقر التعديلات الأخيرة في مباريات الدوري والكأس وأبرزها  تعديل مباراتي الأهلي أمام بيراميدز، ليخوض الأولى يوم 28 فبراير الجاري بكأس مصر، على أن تقام مباراة الدوري يوم 18 أبريل القادم وتم إرسال إخطار للأندية بالقرارات الجديدة .

واشتعلت أزمة جديدة بين الأهلي واتحاد الكرة بعد أن أدرج الأخير مباراة الكأس بين الأحمر وبيراميدز في الـ28 من فبراير الجاري وهو الموعد الذى اعترض عليه الأهلي فى بيانه الشهر.

وكان مصدر في النادي الأهلي قد قال لـ"يلا كورة" من خلال تصريحات يالاثنين، إن النادي تسلم التعديلات بشكل رسمي وأن كل الخيارات مطروحة أمام مجلس الإدارة والتى لن تحرج عن  4 سيناريوهات للتعامل مع الأزمة وهي:
 
1- التصعيد المطلق "تجميد النشاط"

أبعد الاحتمالات وفق المعطيات المطروحة، تجميد نشاط كرة القدم فى النادي ومقاطعة البطولات المحلية حتى الذهاب إلى اللجنة الأولمبية الدولية فى الخصومة مع رئيس الزمالك.

ويبقى الاحتمال ضعيفاً لعدة أسباب أهمها حقوق الرعاية، والصورة السلبية التي قد ينقلها الأهلي عن كرة القدم فى مصر.

2- التصعيد المحدود "الانسحاب من الكأس"

أقرب الاحتمالات أن يتخذ الأهلي موقفاً من قرارات لجنة الكرة دون اتخاذ أى خطوات تصعيدية أخرى، من جهة يتمسك الأهلي ببيانه ليحافظ على صورته ويدافع عن حقوقه من وجهة نظره، ومن جهة أخرى لا يفسد البطولة المحلية ويتماشي مع اتجاه التهدئة.

3- الاعتراض على طريقة الجونة

حل يبدو فى الأفق يعيد الأهلي إلى تجربة مشابهة عام 1985 هو خوض اللقاء بفريق الشباب مواليد 1997 اعتراضاً على قرارات اتحاد الكرة وتوجيه رسالة مفادها أن الأهلي لا يخشى مواجهة بيراميدز ولا ينظر إلى النتائج على قدر رفض إجباره على خوض مباراة الكأس مجاملة لأطراف أخرى.

الجونة كان قد اعترض بنفس الطريقة وواجه الأهلي عام 2014 ببطولة الكأس بفريق الناشئين مطعماً بفريق الشباب إثر خلافات مع اتحاد الكرة بشأن الهبوط للقسم الثاني من الدوري المصري.

4- التهدئة

الحل الرابع الذى يلوح فى الأفق هو موافقة الأهلي على خوض المباراة على أن تؤجل مباريات بطولة الكأس لاحقاً أو تلعب ويبقى أن يلعب الأحمر بعد قبوله للتهدئة بفريقه الكامل لمباراة بيراميدز فى الكأس أصعب الاحتمالات.

وتصاعدت أزمة مؤجلات الدوري الممتاز بين الأهلي وتحالف (بيراميدز-الزمالك) فى أزمة لم تنته وقد تعصف باستمرار بطولة الدوري العام هذا الموسم.

وترجع أزمة تضارب جدول بطولة الدوري الممتاز إلى أجندة بطولات أفريقيا للأندية والمنتخبات، بالإضافة إلى اشتراك 4 أندية مصرية بالبطولة العربية، وهو ما أدى إلى مؤجلات بالجملة.

وبعد أيام من التأكيد على استكمال المسابقة، أشعل تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز أزمة المؤجلات وتضامن معه رئيس نادي الزمالك وأعلن عدم أداء أى مباراة فى حالة عدم تنفيذ مطلبه وهو ما فعله رئيس الأبيض الذى أكد أنه لن يلعب في الدوري بعد مباراة نجوم المستقبل، وهدد رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية بالتصعيد إلى الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم.

ورد الأهلي فى بيان رسمي وحذر اتحاد الكرة من المساس بجدول مبارياته في بطولة الدوري مشدداً أنه حال تأجيل أية مباراة للأهلي لأسباب لا تخصه من اللقاءات التي تم الإعلان عنها حتى 30 مارس القادم، فإن الأهلي يعتذر عن عدم مواجهة أي منافس آخر في موعد المباراة التي سيتم تأجيلها التزامًا بجدول المسابقة وتطبيقًا لقواعد الاحتراف.

وانسحب الأهلي من اجتماع الأندية الذى أقيم الأربعاء الماضي احتجاجاً على حضور رئيس الزمالك المؤتمر للاجتماع بسبب إيقافه من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم واللجنة الأولمبية المصرية.

وأصدر الأحمر بيانًا أعلن خلاله شكوى الاتحاد المصري للجنة الأولمبية بسبب دعوته رئيس الزمالك لاجتماع الأندية بالإضافة إلى شكوى الأخير للاتحاد الأفريقي لكرة القدم مؤكداً على مطلبه بخصوص مباراة بيراميدز بعدم استبدالها أو تبديلها بمباراة أخرى ومعلناً انسحابه من البطولة العربية احتجاجاً على تجاوزات الاتحاد العربي.

وقرر اتحاد الكرة تأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز التى كان من المقرر أن تقام فى نهاية فبراير الجارى فى موعد لم يحدده بعد على أن تُلعب مباراة القمة فى نهاية مارس القادم دون تعديل وهو القرار الذى منح النادي الأحمر انتصاراً معنويا.

وهاجم رئيس الزمالك، النادي الأهلي على خلفية بيانه الأخير وخلفه تركي آل الشيخ الذى فتح النار على مسؤولي النادي الأحمر.

وقرر اتحاد الكرة  إقامة مباراة الأهلي وبيراميدز فى بطولة كأس مصر فى الـ28 من فبراير وأخطر الأنددة رسمياً بالتعديلات لتعود الأزمة إلى المربع رقم صفر.

وتدخل أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة  لاحتواء الأزمة المشتعلة بين الأهلي وعقد اجتماعاً مع مجلس إدارة الأهلي قال عنه الأحمر فى بيانه أنه جاء لوضع مواعيد جديد لبطولة الكأس.

وقاد البرلمان المصري فى نفس الوقت مبادرة للتهدئة بين الأهلي والزمالك تلقها  رئيس الزمالك ودعا لوأد نار الفتنة والتهدئة، مطالباً جماهير ناديه بعدم التدخل فى معارك عبر مواقع وسائل التواصل الاجتماعي مع جماهير الأهلي متهماً سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأحمر باستفزاز الجماهير  قبل أن يتراجع (رئيس الزمالك).

وفى صباح اليوم الخميس أصدر بيراميدز بياناً رسمياً يؤكد من خلاله رفضه القاطع إجراء أي تعديلات جديدة على مسابقتي الدوري والكأس.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات