شاهد كل المباريات

إعلان

مرتضى منصور: موعد القمة في يد الأمن.. ومواجهة الأهلي للجونة ضمن الاتفاق

مرتضى منصور

مرتضى منصور

أكد مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، أن الجهات الأمنية فقط هي صاحبة الحق في تحديد موعد مباراة الأهلي والزمالك المؤجلة من الجولة الـ4 لمسابقة الدوري.

وكان اتحاد الكرة قد أعلن في وقت سابق تأجيل مباراة الأهلي والزمالك بناء على تعليمات الأمن، والتي كان مقررا لها يوم 19 أكتوبر.

وأعلن الأهلي مؤخرا في بيان رسمي رفضه لخوض أي مباراة قبل ملاقاة الزمالك.

وقال مرتضى منصور في تصريحات لبرنامج "الزمالك اليوم" "عندما تقرر الدولة أن يلعب الزمالك والمقاولون في الجولة الخامسة قبل الجولة الرابعة وبدون جماهير في ملعب السلام، موافقتي تعني أنني وطني رغم أن لدينا مباراة مهمة في أفريقيا".

وأضاف "الملف في الوقت الحالي ليس في يد اتحاد الكرة، هناك ظروف لا يمكن الافصاح عنها أعلمها جيدا، وبالتالي يجب أن يكون هناك تعظيم سلام للجهات الأمنية".

وأكمل "لو الأمر في يد الجنايني لوضع موعد مباراة الأهلي والزمالك في أقرب وقت، لكن الأمر خارج إرادته".

وتابع "ملف موعد مباراة القمة ليس في يد الأهلي أو الزمالك، لكن فقط في يد الجهات الأمنية، عندما يجدوا الوقت المناسب سيتم تحديده".

وصرح "الزمالك ليس مركز شباب أو نادي صغير، لا يمكن أن نلعب أمام المقاولون ثم نذهب لملاقاة جينيراسيون، وبعدها بأيام نُلاقي الأهلي، هذا الأمر لن ترضى به الجهات المسؤولة".

وواصل "اتحاد الكرة لا يملك قرار تحديد موعد مباراة القمة".
 
وشدد "لو تم تأجيل مباراة الأهلي والجونة، سيصبح الزمالك طرفا، لقد قمت بتنفيذ اتفاق الأمن بأن ألعب أمام المقاولون رغم صعوبة المباراة".

واختتم "الاتفاق كان أن نلعب مع المقاولون والأهلي يلعب مع الجونة، لو حدث غير ذلك، سيكون الأمن قد أخلف باتفاقه معي، والأمن لا يعود في قراراته".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات