شاهد كل المباريات

إعلان

طاهر محمد طاهر.. لن يبكي هذه المرة بقميص الأهلي

طاهر محمد طاهر

طاهر محمد طاهر

كأقرانه بدأ طاهر محمد طاهر، مداعبة كرة القدم في نادي الجزيرة طفلاً أتم عامه الرابع يحاول والديه تشجيعه على ممارس الكرة حتى أخذ خطوة بعد ذلك بالانضمام لصفوف أكاديمية تحمل اسم لاعب الزمالك السابق أيمن يونس في المركز الأولمبي.

ظلّ طاهر يلعب الكرة في أكاديمية أيمن يونس حتى أخبر لاعب الإسماعيلي الراحل السيد السقا والده بحكم صداقتهما عن إمكانية اختباره بالمقاولون لمعرفته برئيس قطاع الناشئين في "الذئاب" حينها ريعو.

ولكن لم تكن الاختبارات للفئة العمرية 97 حيث وُلد طاهر فشارك في اختبارات مواليد 96 ونجح:"كنت رايح الاختبارات بتيشيرت الأهلي وكنت بعيط وأنا نازل الملعب المدرب وقتها قالي عاوز تروح الأهلي قلتله أه بس هركز هنا".

وبالفعل كان طاهر عند وعده فتدرج بصفوف الناشئين بالمقاولون سريعاً فكان يُشارك بالفريق الأكبر منه "96" حتى تم تصعيده وهو في عامه الـ 16 للفريق الأول:"مضيت عقد أني ممكن ألعب في الفريق الأول وكنت بتدرب معاهم".

وبدأ طاهر المشوار مع الذئاب فمر عليه محمد رضوان، حسن شحاتة، طارق العشري، محمد عودة كمديرين فنيين أكسبوه الخبرات فكان أحد اللاعبين البارزين بمنتخب مصر للشباب.

وهو ماجذب أنظار المدرب الأسبق لمنتخب مصر الأول، الأمريكي بوب برادلي، ليضمه معه بصفوف لوهافر الفرنسي حين كان يقوده فلعب طاهر لمدة سنة على سبيل الإعارة:"مش هقول إنها تجربة فاشلة لأني كسبت كتير لكن طموحي أحترف بعقد بيع نهائي وده هيجي باللعب بشكل مميز مع المقاولوين وحلمي انضم للمنتخب".

طاهر لعب بصفوف لوهافر موسم 2016/2017 فشارك ولكنه لم يُشارك في أي مباراة رسمية ليعود مرة أخرى لفريقه وسط أحاديث عن مفاوضات الأهلي وبيرايمدز لضمه مع ظهوره بشكل جيد مع صفوف المنتخب الأول ولكن ظل بقميص المقاولون حتى أعلن مسؤولو الأهلي اليوم الثلاثاء 7 يوليو توصلهم لاتفاق بالحصول على خدماته في الموسم المقبل ليرتدي قميصهم ولكن هذه المرة لن يبكي كما حدث وهو صغيراً!

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات