جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

حسام حسن: أستحق قيادة منتخب مصر.. وقفزت بالزمالك 11 مركزا

حسام حسن

حسام حسن

لم يخف حسام حسن، المهاجم التاريخي لمنتخب مصر، حلمه في تولي القيادة الفنية لمنتخب الفراعنة، مشيرا إلى أنه قفز بالزمالك 11 مركزا حين تولي تدريبه للمرة الأولى ونجح في قيادته للمركز الثاني بالدوري المصري.

وقال حسام حسن في حواره مع "أون تايم سبورتس" عن قيادة منتخب مصر: (ربنا ما أرادش) بالتأكيد أي شخص يتمنى ذلك، لكن هل تستحقها بالفعل؟ الرأي يعود للجمهور".

وأضاف: "سؤالي لكم، هل أستحق أن يكون لي شرف تولي تدريب المنتخب؟ سمعنا رأي الجماهير في الشارع وخارج مصر، هل احترمنا رأي الجماهير؟ أرى أن الجمهور يأتي قبل المدرب والإعلام لأنه أساس لعبة كرة القدم".

وأوضح: "من الطبيعي أن أطالب بوجود كل أعضاء جهازي الفني في أي مكان، أي نجاح حققته كان جهازي المعاون مشارك فيه، والمدرب لن ينجح إذا تم إجباره على إقحام عنصر في الجهاز المعاون رغما عنه".

وواصل: "إبراهيم حسن اكتسب خبرات متراكمة منذ 1984، ويعد أفضل ظهير أيمن في عصره، وأثناء فترة عمله كان يبلي بلاء حسنا خاصة بشأن اللوائح، لا أجامله لأنه أخي، يتمتع بموهبة كبيرة في العمل الإداري وحلقة الوصل مع مجلس الإدارة، بخلاف المميزات التي يتمتع بها بقية أعضاء جهاز المعاون".

وتابع: "قيادة المنتخب حلم أستحقه، كنت أتمنى أن ما قدمته خلال مسيرتي التدريبية يؤهلني لذلك، خاصةً ما فعلته خارج مصر مع منتخب عربي شقيق مثل الأردن، وصلت معه إلى كأس الأمم الأسيوية بأستراليا للمرة الثانية في تاريخه بلا هزيمة، بجانب وصولي للملحق الآسيوي أمام أوروجواي بنجومه اللامعة مثل لويس سواريز ودييجو فورلان".

وأكد: "ما حققته طوال مشوار تدريبي يُحسب لي، من السهل أن تتوج ببطولة مع الأهلي والزمالك، لكن المدرب المؤثر هو الذي يحصل على بطولات بأداء ويصنع جيلا ويكتشف بعض اللاعبين الذين يقدمون الإفادة للنادي والكرة المصرية".

وشدد: "المدرب الأجنبي يتعاقد مع لاعبين جاهزين بأموال طائلة، لكنه لم يحقق مكسبا للنادي بإفراز ناشئين ولاعبين صغار للمنتخبات، لو عملنا كشف حساب للنادي الأهلي لا يوجد من أبناء الأهلي إلا رمضان صبحي ومحمد هاني، هناك بطولة تساوي ملايين وهو إفراز عناصر موهوبة وصناعة أفضل اللاعبين".

وأكمل: "توليت تدريب الزمالك لأول مرة وهو يحتل المركز الـ13 بالدوري، وفي النهاية خسرت الدوري بعد التعادل في آخر لحظة من الوقت الضائع أمام الأهلي بنتيجة 3-3، البطولات الحقيقية بالنسبة لي إعادة الفرق لوضعها الطبيعي وإعادة الثقة إلى جماهير الزمالك وصناعة ندية أمام جيل من أفضل الأجيال في تاريخ الأهلي".

وأتم قائلا: "يُحسب لي لأيضا وصول المصري لنهائي كأس مصر أمام الأهلي والخسارة في الشوط الرابع، بجانب مشاركتي في لقاء السوبر أمام الأهلي بعد ظروف صعبة، حققت مع المصري أيضا المركز الثالث والرابع وتأهلت لإفريقيا 3 مرات، وبلغت الدور نصف النهائي للكونفدرالية بعدما لعت 14 مباراة بلا هزيمة قبل خسارتي أمام فيتا كلوب".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات