*
جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

الانتصار السادس على التوالي.. الونش يرفع "رأس" الزمالك أمام فيوتشر (صور)

الزمالك محمود الونش

الونش يحتفل مع لاعبي الزمالك بهدف الانتصار

واصل الزمالك، حامل لقب الدوري المصري الممتاز، انتصاراته عندما حقق فوزًا ثمينًا على حساب مضيفه فيوتشر بنتيجة 1-0 على ستاد السلام، مساء اليوم الخميس، ضمن الجولة 27 من المسابقة.

سجل هدف الزمالك الوحيد المدافع محمود حمدي "الونش" من ضربة رأس عند الدقيقة 74.

وكرر الزمالك انتصاره على فيوتشر، بعدما سبق أن فاز الفريق الأبيض على نظيره الأحمر والأسود بنتيجة 3-2 في مباراة الدور الأول التي أقيمت مارس الماضي ضمن الجولة العاشرة.

وحقق الزمالك فوزه السادس على التوالي في الدوري المصري، ليرفع رصيده إلى 63 نقطة في الصدارة، حيث أعاد فارق النقاط الأربع مع بيراميدز، صاحب المركز الثاني، كما يبتعد الفريق الأبيض بفارق 9 نقاط عن غريمه الأهلي، الثالث، الذي لعب مباراتين أقل.

على الجانب الآخر، تجمد رصيد فيوتشر عند 42 نقطة في المركز الرابع، وبات متفوقًا على طلائع الجيش، صاحب المركز الخامس، بفارق نقطة وحيدة.

إمام عاشور في موقع بنشرقي

دخل البرتغالي جيسفالدو فيريرا، مدرب الزمالك، المباراة بثلاثي دفاعي مكون من حمزة المثلوثي، ومحمود حمدي "الونش"، وحسام عبدالمجيد، ثم ثنائي آخر في وسط الملعب، محمد عبدالغني، ومحمد أشرف "روقا".

ولعب أحمد فتوح في الجبهة اليسرى، وسيد نيمار في الناحية اليمنى، وأمامهما ثلاثي هجومي، حيث شغل إمام عاشور مركز الراحل المغربي أشرف بنشرقي في اليسار، فيما لعب أحمد سيد "زيزو" في مكانه بالجبهة اليمنى، أما سيف الجزيري فتولى مهمة المهاجم الصريح في العمق.

على الجانب الآخر، فضّل علي ماهر، مدرب فيوتشر، الإبقاء على عمر كمال على مقاعد البدلاء في بداية المباراة، معتمدًا على محمود شعبان في الجبهة اليمنى، والكاميروني جوزيف جوناثان في اليسرى، مع تواجد سعد سمير ومحمود مرعي كقلبي دفاع.

وبدأ كريم نيدفيد وغنام محمد المباراة كثنائي دفاعي في وسط الملعب، أمامهما الثلاثي أحمد رفعت، ومحمد فاروق، وأيمن الصفاقسي، إلى جانب المهاجم أحمد عاطف.

جنش رجل الشوط الأول

بدأ الزمالك المباراة بهجوم ضاغط على فيوتشر بحثًا عن هدف مبكر، فقبل اكتمال الدقيقة الثالثة لعب زيزو كرة عرضية من ركلة ركنية، حولها الونش برأسه إلى تجاه المرمى، لكن محمود عبدالرحيم "جنش" أمسك بها بثبات.

رد فيوتشر بعدها بدقيقة واحدة بفرصة خطيرة، حين توغل أحمد رفعت من الناحية اليسرى وراوغ بلاعبي الزمالك، ثم مرر كرة متقنة لأحمد عاطف، داخل منطقة الجزاء، لكنه تباطأ ليتدخل المدافعون.

ونجح فيوتشر في هز شباك الزمالك بعد ربع ساعة على صافرة البداية، لكن الحكم محمد الحنفي رفض احتساب الهدف بداعي تسلل المنفرد أحمد عاطف، الذي تسلم كرة بينية من محمد فاروق، ثم مررها لأيمن الصفاقسي الذي سدد في المرمى.

واصل أصحاب الأرض خطورتهم، فبعد الهدف الملغي بدقيقتين فقط أرسل أحمد رفعت كرة عرضية حولها كريم نيدفيد برأسه إلى جوار القائم الأيمن لمرمى محمد عواد بقليل.

في المقابل، رد إمام عاشور على تهديدات فيوتشر بتصويبة صاروخية رائعة من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة 21، أبعدها جنش بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية، ليعلن الزمالك عن حضوره.

لكن جوناثان أعاد الخطورة مجددًا لفيوتشر عندما توغل من الناحية اليسرى وأطلق كرة قوية في الزاوية البعيدة، إلا أنها جاورت القائم الأيسر لمرمى الزمالك في الدقيقة 31.

وارتقى حسام عبدالمجيد عاليًا على حدود منطقة الست ياردات ليضرب بقوة عرضية زيزو تجاه المرمى في الدقيقة 39، لكن جنش واصل تألقه ورد الكرة في أخطر فرص الشوط الأول.

وقبل دقيقتين على صافرة نهاية الشوط الأول، سدد محمد عبدالغني كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، أبعدها المتألق جنش إلى ركلة ركنية جديدة.

الونش يفك شفرة فيوتشر

ومع بداية الشوط الثاني، دفع فيريرا بمحمود الرازق "شيكابالا" في مركز صانع الألعاب، ليخرج سيد نيمار، ويتحول المثلوثي إلى الجبهة اليمنى بدلا منه، على أمل زيادة الفاعلية الهجومية.

وبعد مرور ربع ساعة على بداية الشوط الثاني، أجرى فيريرا تغييرًا هجوميًا جديدًا بالدفع بيوسف أوباما كصانع ألعاب، وإخراج روقا، ليعود إمام عاشور كلاعب ارتكاز بجوار عبدالغني، ويتحول شيكابالا إلى جناح أيسر.

ورغم تغييري فييرا الهجوميين، جاءت أول فرصة حقيقية للزمالك في الشوط الثاني بعد 22 دقيقة، عندما تلقى شيكابالا كرة بينية رائعة من الجبهة اليسرى، سددها مباشرة في الزاوية البعيدة، لكنها لم تعرف طريقها لشباك جنش.

ووجد فيريرا أن شيكابالا لم يشكل الخطورة المطلوبة على مرمى فيوتشر، ليقرر المدرب البرتغالي إرسال قائد الفريق إلى الجبهة اليمنى، مع تحول زيزو إلى اليسار.

في المقابل، اضطر علي ماهر للدفع بعمر كمال في الدقيقة 70 على حساب أيمن الصفاقسي الذي تعرض للإصابة.

وأهدر أحمد عاطف أخطر فرص الشوط الثاني في الدقيقة 73 من زمن المباراة، حين انفرد بالمرمى، وسدد كرة جاورت القائم الأيمن بقليل، لترتد الكرة بهدف للزمالك.

وجاء الهدف الوحيد عندما أرسل زيزو كرة عرضية من ركلة ركنية، ردها الدفاع، ليلعب هدّاف الدوري عرضية جديدة حولها الونش هذه المرة بنجاح إلى شباك فيوتشر، إذ فشل المتألق جنش في إبعادها.

ورمى علي ماهر بكل أوراقه الهجومية، فأشرك الثنائي مروان محسن ومصطفى البدري، على حساب محمد فاروق ومحمود شعبان في الدقيقة 80، في محاولة لإدراك التعادل خلال الدقائق المتبقية.

على الجانب الآخر، حاول فيريرا تأمين انتصاره، فدفع بعبدالله جمعة قبل دقيقتين على نهاية المباراة، على حساب المهاجم سيف الدين الجزيري.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات