جميع المباريات

إعلان

تقرير.. 5 ظواهر حدثت في الدوري قبل التوقف

الدوري المصري

صورة أرشيفية

بعد انتهاء مباراة الأهلي وفيوتشر بنتيجة (1-1)، ضمن منافسات الجولة المؤجلة من الأسبوع السابع بمسابقة دوري "we " المصري، سيكون بعدها المسابقة المحلية متوقفة بسبب بطولة كأس أمم أفريقيا والتي تشهد مشاركة المنتخب المصري بنسخة الكاميرون.

ويتقاسم الأهلي والزمالك صدارة الترتيب برصيد 19 نقطة، إلا أن الأهلي لديه مباراة مؤجلة بعد مرور 8 جولات من عُمر البطولة المحلية.

وقبل توقف الدوري بسبب استعداد المنتخب المصري لبطولة أمم أفريقيا يستعرض "يلا كورة" خمس ظواهر حدثت في البطولة المحلية:

- نقطة إيجابية للأهلي وبيراميدز:

حتى الآن لم يتلق الأهلي أو بيراميدز أي خسارة في المسابقة، حيث تعادل الفريق الأحمر في مباراة واحدة كانت أمام فيوتشر، بينما تعادل بيراميدز في مباراتين ضد المصري البورسعيدي (2-2) وإنبي (1-1).

الأهلي حقق الفوز في ست مناسابات حيث يتساوى مع الزمالك في عدد الانتصارات، مقابل خمس انتصارات لبيراميدز والذي يتواجد في المركز الثاني من حيث عدد الانتصارات.

- سلبية الإسماعيلي وإيسترن كومباني:

حتى الآن لم يعرف الإسماعيلي أو فريق إيسترن كومباني (الشرقية للدخان) طعم الفوز حتى الآن.

الإسماعيلي لعب سبع مباريات خسر في خمسة وتعادل في مباراتين ضد المقاولون العرب (1-1) وغزل المحلة (0-0).

في المقابل، تلقى إيسترن كومباني سبع هزائم مقابل تعادل وحيد ضد مصر المقاصة بنتيجة (0-0).

- فاركو لا يعرف التعادل:

إما الفوز أو الهزيمة هذا ما حققه فريق فاركو الصاعد حديثًا للدوري الممتاز للمرة الأولى في تاريخه.

فريق مجدي عبد العاطي رغم البداية السيئة بالخسارة في أول ثلاث جولات إلا أنه جمع 12 نقطة حاليًا جعلته في المركز الخامس.

وحقق فاركو أربع انتصارات كان آخرها أمام إيسترن كومبانيي بنتيجة (3-0)، بينما تلقى أربع هزائم كان آخرها ضد المصري البورسعيدي بنتيجة (1-0).

- 5 هدافين:

حتى الآن يتصارع خمسة لاعبين على صدارة الهدافين، وهم أحمد سيد "زيزو" (الزمالك) - بيرسي تاو (الأهلي) - جوب مابولولو (الاتحاد السكندري) - محمد هلال (البنك الأهلي) - محمود وادي (بيراميدز)

واستطاع كل لاعب أن يسجل خمسة أهداف حتى الآن، إلا أن الفارق أن الثنائي المصري "زيزو" وهلال ضد ثلاثة لاعبين محترفين.

- التغيير في القاع:

ثلاثة أندية قامت بتغيير مدربيها، والفارق مَن قام بالتغيير هم أندية القاع وتحديدًا طلائع الجيش والإسماعيلي وإيسترن كومباني.

طلائع الجيش رحل عنه عبد الحميد بسيوني رغم تحقيقه لقب السوبر المصري مطلع الموسم الحالي، وهيّ البطولة الأولى في تاريخ الطلائع.

وتم تعيين أحمد عبد العزيز على حساب عبد الحميد بسيوني.

في المقابل، رحل طلعت يوسف عن مهمة قيادة الإسماعيلي بعد خلافات مع يحيى الكومي رئيس النادي.

الفارق أن يوسف لم يقود الإسماعيلي في أي مباراة بصورة رسمية بسبب ظروف إصابته بفيروس كورونا (كوفيد 19).

وتولى الأرجنتيني خوان براون قيادة الإسماعيلي إلا أنه لم يحقق أي انتصار حتى الآن.

المدرب الثالث الذي رحل وهو علاء نوح رغم قيادته إيسترن كومباني للصعود للدوري للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وتولى علاء عبد العال مهمة إيسترن إلا أنه لم يحقق أي فوز حتى الآن، ليتذيل المسابقة برصيد نقطة.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات