شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. توهج إنجز وأسباس.. هل فرط ليفربول في حلول "يفتقدها"؟

إنجز وأسباس

إنجز وأسباس

رغم التألق الملفت لثلاثي خط هجوم فريق ليفربول الإنجليزي "محمد صلاح، ساديو ماني وروبيرتو فيرمينو" إلا أن أزمة واضحة يعاني منها الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق، تتمثل في غياب المنافس البارز لنجوم الصف الأمامي.

بدلاء مهاجمي ليفربول قدموا المطلوب في بعض الأحيان، وأبرز تلك الحالات تمثلت في ما قدمه البلجيكي ديفوك أوريجي في منافسات دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي، لكن على المدى الطويل، تظهر بوضوح أزمة المنافس المميز للنجوم الأساسيين في فريق كلوب، خاصة في الخط الهجومي.

وحاول المدير الفني الألماني تدعيم خط هجومه بأسماء تصنع منافسة مع نجومه المصري، السنغالي والبرازيلي، فتعاقد قبل عامين مع السويسري شيردان شاكيري، وضم الياباني تاكومي مينامينو من صفوف سالزبورج النمساوي في شهر يناير الماضي.

لم ينجح شاكيري في الظهور بالصورة المأمولة، كما لم يقدم مينامينو الكثير خلال الفرص التي حصل عليها في غياب صلاح وماني، وتأكد ذلك خلال مواجهة الديربي أمام إيفرتون، بالدوري الإنجليزي الممتاز، والتي غاب عنها صلاح بسبب الإصابة، ولم تشهد إضافة حقيقية من النجم الياباني.

أوريجي نفسه والذي تحول إلى أيقونة نهاية الموسم الماضي، لا تثق جماهير ليفربول في قدرته على مضاهاة ما يقدمه الثلاثي الأساسي، ويؤمن قطاع كبير من المتابعين أنه ليس مؤهلًا لحجز مكان أساسي في تشكيل بطل الدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن رغم محاولات ليفربول لتدعيم خط هجومه خلال السنوات الأخيرة، فرط النادي الإنجليزي في أكثر من نجم مميز، لم يحصل على الفرصة الكافية في الفريق، قبل أن يتوهج في فريق آخر.

عام 2013 تعاقد ليفربول مع الإسباني إياجو أسباس، مقابل 9 ملايين جنيه إسترليني، بعد تألقه بقميص سلتا فيجو، لكن اللاعب عانى للظهور في موسم تألقه خلاله الأوروجوياني لويس سواريز بشكل مبهر، كما شهد الظهور الأفضل في مسيرة المهاجم الإنجليزي دانييل ستوريدج، وشهد بزوغ نجم رحيم سيترلينج.

لم يكن أسباس محظوظًا بالانتقال إلى ليفربول في موسم 2013/2014، والذي بدأه بطموحات كبيرة، حيث شارك أساسيًا في ثلاث مواجهات متتالية مطلع الموسم، في ظل غياب سواريز بسبب الإيقاف، لكن عوامل أخرى لعبت دورًا في رحيله سريعًا، أبرزها عدم إجادته اللغة الإنجليزية، وهو ما لم يساعده على التكيف مع الأراضي الإنجليزية، كما لم يتمتع بصبر مسؤولي ليفربول وإيمانهم بقدرته على تقديم إضافة حقيقية.

وشارك أسباس في 15 مباراة فقط في موسمه الوحيد بالقميص الأحمر، كان بديلًا لدقائق معدودة في معظمها، وسجل هدفًا وحيدًا وصنع آخر، قبل أن ينتقل إلى إشبيلية على سبيل الإعارة.

وبعد موسم لم يشارك خلاله كثيرًا أيضًا، استغل إشبيلية بند أحقية الشراء في نهاية الموسم، ليتعاقد مع أسباس، ويبيعه في اليوم ذاته إلى سلتا فيجو.

وجد أسباب ضالته في ناديه السابق، وتألق بشكل مبهر، حيث سجل 100 هدف خلال 187 مباراة حتى الآن، كما قدم نفسه بالشكل الذي يحتاجه كلوب في خط هجومه، حيث يجيد اللعب في جميع المراكز الهجومية.

في الصيف ذاته الذي شهد رحيل أسباس، تعاقد ليفربول مع داني إنجز هداف فريق بيرنلي، والذي انتقل بطموحات كبيرة، قبل أشهر قليلة من تعاقد ليفربول مع المدير الفني الألماني.

لكن بعد بداية طيبة سجل خلالها هدفين في مبارياته الخمس الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز، تعرض المهاجم الإنجليزي لإصابة قوية مثلت ضربة مؤلمة لمشواره في تلك الفترة، حيث أجرى عملية جراحية أبعدته عن الموسم التالي أيضًا.

في موسم 2017/2018 بدأ إنجز استعادة عافيته، وشارك في مباريات قليلة، سجل خلالها هدفًا في شباك ويست بروميتش بالدوري الإنجليزي الممتاز، وصنع آخر أمام بورتو في دوري أبطال أوروبا، لكن لسوء حظه شهد الموسم ذاته انسجامًا استثنائيًا وتألقًا ملفتًا لثلاثي هجوم ليفربول، بعد انضمام صلاح لصفوف الفريق في الموسم ذاته.

خرج إنجز معارًا بصفوف ساوثامبتون في الموسم التالي، وسجل ثمانية أهداف بقميص الفريق، ليقرر النادي التعاقد معه مقابل 18 مليون جنيه إسترليني.

لم يخيب مهاجم ليفربول السابق ظن ناديه الذي دفع مبلغًا ضخمًا مقابل التعاقد معه، وتألق بشكل مبهر خلال الموسم الحالي، حيث سجل 21 هدفًا في مختلف المسابقات حتى الآن، بينهم 18 هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، يحتل بهم المركز الثاني في جدول ترتيب الهدافين، بفارق هدف وحيد خلف جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات