جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

دراما 2019.. لحظات الرعب في تحطم طائرة سالا

سالا

سالا

عاش العالم لحظات حُزن على اللاعب إيمليانو سالا الذي لم يكن مشهوراً على الإطلاق في حياته، لكن اسمه تردد على لسان الجميع بعد حادثة وفاته المأساوية.

في يناير 2019 كان سالا في طريقه من ناديه نانت الفرنسي إلى نادي كارديف سيلتي الويلزي المُشارك في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل أن ينتهي الموسم الماضي بهبوطه.

الطائرة الصغيرة التي سافر بها سالا تحطمت في رحلتها المشئومة، لكنها اختفت ولم يعد لها وجود بسبب عوامل الطقس القاسية للغاية قبل أن يتم اكتشاف الحطام لاحقاً.

كان سالا قد أنهى الكشف الطبي في كارديف وعاد إلى فرنسا صباح يوم 19 يناير لجمع متعلقاته ليعود صباح يوم 21 يناير لبدء عمله مع ناديه الجديد في 22 يناير.

لكن سالا ذهب ولم يعد، فقد اختفت طائرته قبالة آلديرني يوم 21 يناير، وغيبه الموت مع الطيار ديفيد إبوتسون، وكان الخبر اليقين في 23 يناير 2019 عندما أعلنت السلطات أن كل من كان على متن الطائرة قد مات، وأنه لا أمل في وجود ناجين.

وكانت تفاصيل قصة سالا وما عاشه قبل انتهاء حياته تلقى متابعة واسعة في كل أنحاء العالم، فبعد كل فترة كانت تظهر تحقيقات بمعلومات جديدة، حتى تم الكشف عن رسالة صوتية من اللاعب قبل دقائق من موته.

فقد أرسل سالا رسالة إلى أصدقائه وعائلته يؤكد خلالها أن الطائرة تواجه خطر السقوط، ووجه رسالة خاصة إلى أبيه كشف خلالها عن حالة الرعب التي سبقت موته حيث قال:"أنا خائف".

سالا نال تعاطف كبير من كل عناصر لعبة كرة القدم على مستوى العالم نظراً للحادث المأسوي الذي أنهى بحياته في الوقت الذي ظن فيه أنه سيبدأ حياة جديدة في بلد جديدة.

كارديف سيتي لم يستفد بصفقته لكنه بات مطالباً بسداد قيمتها إلى نادي نانت الفرنسي، ليدخل الناديين في نزاع كبير، طفا على الأحداث بعد عدة أشهر من نسيان قصة سالا واختفائها من وسائل الإعلام.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات