شاهد كل المباريات

إعلان

ساديو ماني

ساديو ماني يحتضن محمد صلاح خلال حفل الأفضل 2018

ربما لم يكن ساديو ماني راضيًا وهو يقف بجوار زميله في ليفربول محمد صلاح وهو يتوّج بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عن عام 2018 للمرة الثانية على التوالي بعد منافسة معه وهذه المرة الحفل يُقام في موطنه، السنغال وبالتحديد في العاصمة، دكار، مساء ليلة 8 يناير 2019.

ساديو أظهرته إحدى الصور مُحتضنًا صلاح الذي يستعد للصعود إلى المنصة لتسلم الجائزة ولكنه لا ينظر إلى اللاعب المصري فقط يحتضنه وعينه على الجائزة التي يُمسك بها أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي "كاف" على مسرح الحفل.

لكن ذلك لم يمنع ساديو من الرقص مع محمد صلاح بعد تسلمه الجائزة والجلوس بجواره في مؤتمر صحفي عُقد عقب تتويج اللاعب المصري بالجائزة.

ساديو وُجهت له 5 أسئلة ثلاث منها كانت عن تتويج محمد صلاح بالجائزة على حسابه مرتين.

"يجب أن أفكر بشكل إيجابي.. هدفي وحلمي التتويج بهذه الجائزة لدي الشغف دائمًا للحصول عليها أظن العام المقبل لن أتركها وسأحصل عليها؛ سأفعل ما في وسعي لأكون هنا العام القادم وأتوّج بها.. كرة القدم لايوجد بها شيئًا مضمونًا بنسبة 100% ولكن دع كل شيء يحدث كما يجب، لاتوجد لدي خططًا محددة ولكني واثق أنني سأفعل ما يلزم لأفوز بهذه الجائزة.. يجب أن يعطوني إياها يومًا ما".

هذه الكلمات كانت ضمن ردود ساديو ماني على أسئلة ما ينقصه للتتويج بالجائزة وما شعوره بعد الهزيمة للمرة الثانية أمام صلاح الذي كان يجلس بالمقعد المجاور له بالمؤتمر الصحفي يوم 8 يناير 2019.

يبدو أن كلام ساديو لم يكن مجرد مهرب من أسئلة الصحافيين بل كانت أهدافًا قد وضعها أمامه للعام الجديد وأراد مشاركة الحضور بها ربما للتوثيق أو تحفيز ذاته لتنفيذ وعده.

ساديو عاد لصفوف فريقه أكثر شراهة لهز شباك خصومة فسجل منذ عودته من داكار لليفربول حتى نهاية عام 2019 مع فريقه 31 هدفًا وصنع 13 لزملائه، وأنهى موسمه 2018/2019 مع ليفربول متساويًا مع محمد صلاح في عدد الأهداف بالدوري ـ كأعلى معدل وصل له في مسيرته ـ 22 هدفًا ليتقاسما هدافا الدوري الإنجليزي رفقة الجابوني بيير أوباميانج ـ الذي وقف بجوارهم في حفل كاف 2018 ولكن حلّ ثالثًا ـ .

لاعب ليفربول قاد منتخب بلاده السنغال لنهائي كأس الأمم الأفريقية ـ التي استضافتها مصر خلال الفترة 21 يونيو:19 يوليو 2019 ـ أمام الجزائر قبل أن يحلوا بالمركز الثاني.

قائد السنغال، سجل مع بلاده في عام 2019 هدفًا بمباراة ودية أمام مالي، بينما صنع في ودية أخرى أمام البرازيل ثم صنع مرة ثالثة في مباراة رسمية خلال مشوار فريقه بالتصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا التي سجل خلالها 3 أهداف وصنع لزملائه هدفًا.

اليوم 7 يناير 2020، ساديو، لم يحتاج لمغادرة ليفربول والابتعاد عن محمد صلاح ليتوّج بالجائزة كما نصحه النجم السنغالي المعتزل، الحاجي ضيوف عقب هزيمته في النسخة الماضية، وها هو ينفذ وعده ويتوّج في الغردقة بالجائزة التي فقدها في النسخة الماضية 2018 على أرضه لصالح صلاح ـ الذي غاب عن حفل اليوم.

سعيدًا لوجودي بينكم وأن أفوز بهذه الجائزة التي أهديها لعائلتي وفريقي ولجميع المصريين هنا وكذلك مدربي وأصدقائي اللذين دعموني في ليفربول، أنه حقًا يومًا عظيمًا بالنسبة لي وحقًا سعيد بوجودني هنا والفوز بهذه الجائزة، وعدت أبناء بلدي وقريتي بالفوز بهذه الجائزة وها أنا أفوز بها لا أستطيع وصف سعادتي".. ساديو ماني، عقب تتويجه بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا 7 يناير 2020.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات