جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

إعلان

"400 مليون يورو".. كيف أنفق تشيلسي المال لينهار بعد التتويج بدوري الأبطال؟

تشيلسي

تشيلسي

ظل نادي تشيلسي أحد الأندية التي ساهم المال في بناء تاريخها خلال القرن الـ21، لكن بعد فترة من الإنفاق استطاع أن يوازن بين ما يجنيه من مال، وما يخرج من الخزائن مقابل الصفقات.

حقق تشيلسي لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه، من خلال الفوز على مانشستر سيتي في نهائي 2021.

لكن النتيجة لم تكن إيجابية بالنسبة للفريق اللندني، الذي تحول من بطل متوج، إلى فريق يخسر المال في كل مناسبة، حتى أنه قام بإقالة المدير الفني الألماني توماس توخيل.

400 مليون يورو

أنفق تشيلسي خلال موسمين مبلغ 400 مليون يورو على الصفقات، بداية من التعاقد مع روميلو لوكاكو في صيف 2021، مقابل 113 مليون يورو، حتى صفقات صيف 2022، التي كلفت النادي 282 مليون يورو.

جلب تشيلسي إلى الفريق ويسلي فوفانا، مارك كوكورييا، رحيم ستيرلينج، كاليدو كوليبالي، كارني تشوكويميكا، بيير إيميريك أوباميانج، وجابريل سلونينا.

في الجانب المقابل، تشيلسي استطاع أن يبيع عدد من اللاعبين على مدار عامين تقدر قيمتهم بحوالي 160 مليون يورو، وهو ما خفف بعض الشيئ الخسائر المالية الفادحة.

خلال موسم 2021-2022 فشل تشيلسي في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، بعدما احتل المركز الثالث، وترك الصراع بين مانشستر سيتي وليفربول حتى الجولة الأخيرة.

كما خسر النهائي في مناسبتين بكأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس كاراباو أمام ليفربول.

وعلى مستوى دوري أبطال أوروبا ودع المنافسات في ربع النهائي لصالح ريال مدريد، فخرج خلال الموسم الماضي بدون أي شيء باستثناء كأس السوبر الأوروبي.

التضحية بتوخيل

بعد البداية السيئة لتوماس توخيل مع تشيلسي، وجمع 10 نقاط من 6 مباريات وضعت الفريق في المركز السادس، لم يكن أمام المدرب الألماني فرصة من أجل البقاء.

الخسارة في أول لقاء بدوري أبطال أوروبا كانت نقطة النهاية في مشوار توخيل مع تشيلسي، بالرغم من أنه أشرف بنفسه على التعاقات التي كلفت النادي أموال طائلة.

توخيل خلال مشواره مع تشيلسي لم يفز إلى دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر، بينما خسر فعليا 3 نهائيات محلية لعبها الفريق والألماني على رأس الجهاز الفني.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

مباشر
هولندا

هولندا

0 0
الأرجنتين

الأرجنتين

15

الاستحواذ.. الأرجنتين %46.. هولندا %41