جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

إعلان

زلزال في "الاتحاد".. هالاند وفودين يقودان مانشستر سيتي لسحق يونايتد بسداسية

مانشستر سيتي هالاند

هالاند يحتفل بأحد أهدافه في الديربي

قاد إيرلينج هالاند وفيل فودين نجما مانشستر سيتي فريقهما لتحقيق فوز ساحق على ضيفه وجاره مانشستر يونايتد بسداسية مقابل 3 أهداف في مباراة الديربي التي أقيمت مساء اليوم الأحد ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج".

وسجل هالاند 3 أهداف "هاتريك" في الدقائق 34 و37 و64، إضافة إلى تمريرتين حاسمتين، لينصب نفسه رجلًا للمباراة، فيما أحرز فودين "هاتريك" هو الآخر في الدقائق 8 و44 و73.

وبات هالاند هو أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز يسجل هاتريك في 3 مباريات متتالية على ملعبه.

أما أهداف مانشستر يونايتد الثلاثة فأحرزها البرازيلي أنتوني وأنتوني مارسيال (هدفان) في الدقائق 56 و84 و90 على الترتيب.

ورصدت عدسات الكاميرات جماهير مانشستر يونايتد وهي تغادر مدرجات ملعب "الاتحاد" قبل نهاية الشوط الأول، حين كانت النتيجة تشير إلى تقدم السيتيزنس 4-0.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 20 نقطة ليعزز موقعه في المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

في المقابل، عاد مانشستر يونايتد إلى سكة الهزائم، بعد 4 انتصارات متتالية، ليتجمد رصيده عند 12 نقطة من 7 مباريات، وله مباراة مؤجلة ضد ليدز يونايتد.

ديربي الأهداف التسعة

بدأ مانشستر سيتي المباراة بحماس كبير مستغلًا عاملي الأرض والجمهور، وكاد يسجل الهدف الأول بعد 3 دقائق فقط على صافرة البداية من فرصة شهدت 3 تسديدات على مرمى الشياطين الحمر، لكن الدفاع أنقذ الموقف في كل مرة.

وأسفر الضغط الأزرق عن هدف مبكر في الدقيقة الثامنة، حيث أرسل برناردو سيلفا كرة عرضية أرضية من الجانب الأيسر، حولها فودين في الشباك مباشرة.

وواصل مانشستر سيتي ضغطه على دفاع الفريق الضيف، حيث رد القائم الأيسر لمرمى ديفيد دي خيا تسديدة صاروخية للقائد إلكاي جوندوجان في الدقيقة 18.

ولم تمر دقيقتان حتى هدد فودين مرمى مانشستر يونايتد مرة أخرى، حين تسلم كرة داخل منطقة الجزاء، واستدار وسدد فوق العارضة بقليل.

وفي الدقيقة 30، شن مانشستر سيتي هجمة خطيرة على مرمى مانشستر يونايتد، حيث شهدت أكثر من تسديدة وسط صمود من الدفاع الأحمر، فيما اعترض لاعبو الفريق الضيف على استمرار اللعب رغم سقوط رافاييل فاران على الأرض للإصابة.

وأضاف هالاند الهدف الثاني لمانشستر سيتي عند الدقيقة 34، إذ ارتقى عاليًا وحوّل كرة عرضية من ركلة ركنية نفذها كيفين دي بروين، إلى داخل الشباك.

وعزز هالاند تقدم مانشستر سيتي بالهدف الثاني له والثالث لفريقه بعد 3 دقائق فقط، مستغلًا كرة عرضية من دي بروين.

وقبل 4 دقائق على نهاية الشوط الأول، أجرى المدربان تغييرين اضطرارين للإصابة بإشراك سيرجيو جوميز على حساب ووكر، وفيكتور لينديلوف بدلًا من فاران.

وأكمل فودين استعراض مانشستر سيتي بالهدف الرابع عند الدقيقة 44، بعدما استغل كرة عرضية من هالاند.

ولم تختلف انطلاقة الشوط الثاني عن بداية المباراة، فمانشستر سيتي دخل بعد الاستراحة بكل قوته وهدد مرمى الضيوف منذ الدقيقة الأولى، لكن دي خيا أنقذ مرماه هذه المرة.

وحاول أنتوني حفظ ماء وجه مانشستر يونايتد فسجل هدفًا رائعًا في الدقيقة 56 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، سكنت أقصى الزاوية اليمنى لشباك إيديرسون.

وأجرى تين هاج تغييرين دفعة واحدة عند الدقيقة 59 في محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه، فأشرك أنتوني مارسيال وكاسيميرو بدلًا من ماركوس راشفورد وماكتومناي.

وواصل هالاند تألقه وأكمل "الهاتريك" بهدف ثالث له وخامس للفريق في الدقيقة 65، حين حول كرة عرضية أرضية من جوميز مباشرة إلى الشباك، فيما لم يستطع دي خيا التصدي لها.

وبدوره، وقع فودين على "الهاتريك" هو الآخر بتسجيل الهدف الثالث له والسادس لفريقه، بعد تمريرة بينية رائعة من هالاند.

لكن مارسيال أضاف الهدف الثاني لفريقه من ضربة رأس من منطقة الست ياردات، ليقلص الفارق قبل 7 دقائق على النهاية.

ورفض مارسيال أن ينتهي اللقاء إلا بعد أن يسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لمانشستر يونايتد من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات