إعلان

مورينو عن خلافه مع إنريكي: كنت أنانيًا.. ولو تكرر الأمر لفعلته مجددًا

مورينو- إنريكي

مورينو- انريكي

اعترف روبيرت مورينو المدير الفني الحالي لفريق موناكو الفرنسي أن موقفه تجاه لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا الحالي كان أنانيًا، لافتًا إلى أنه يحترمه كثيرًا لكنه فعل ذلك من أجل مستقبله.

وكانت بعض الخلافات قد نشبت بين مورينو وإنريكي بعد استقالة الأخير من تدريب المنتخب الإسباني بسبب أسباب شخصية، ليتولى مورينو المهمة الفنية للاروخا حتى نهاية تصفيات أمم أوروبا 2020.

وبعد وفاة ابنة إنريكي وضمان المنتخب الإسباني مقعده في نهائيات يورو 2020، قرر الاتحاد الإسباني عودة مدرب برشلونة الأسبق لتولى زمام الأمور الفنية للماتادور الإسباني لتتوتر العلاقات بين الثنائي ووصلت حد وصف إنريكي مساعده الأسبق بـ"الخائن".

وخلال مقابلة إذاعية مع راديو كتالونيا تحدث مورينو عن الخلاف بينه وبين إنريكي قائلًا: "أنا حزين جدًا لما وصلت إليه العلاقة بيننا، ليس لدي ما أقوله له سوى الشكر والتقدير".

وأضاف مدرب موناكو الحالي: "نعم فكرت بالاتصال به ولكنني تراجعت، أتمنى أن تعود العلاقات الجيدة بيننا".

وتابع: "لم يرغب أيًا منا حدوث تلك الوقيعة، حاولت التحلي بالاحترام والخروج بأفضل طريقة ممكنة، ما فعلته راض عنه تمامًا، الأمر كان يتعلق بمستقبلي، نعم كنت أنانيًا لأنني كنت أستحق الاستمرار في منصبي وتدريب المنتخب، ولو تكرر الأمر لفعلته مرة أخرى".

جدير بالذكر أن مورينو قاد المنتخب الإسباني خلال 6 مباريات، حقق الفوز في 4 منها وتعادل في اثنين آخرين وكانت آخر مباراة له مع لاروخا عندما سحقت إسبانيا نظيرتها رومانيا بخمسة أهداف نظيفة لتتأهل كمتصدرة لمجموعتها إلى نهائيات يورو 2020.

0

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات