شاهد كل المباريات

إعلان

زيدان: إصابة هازارد حادث مؤسف.. ولن أمنع بيل من فعل أي شيء

زيدان

زيدان

وصف المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان تدهور إصابة لاعبه البلجيكي إيدن هازارد بأنه "حادث مؤسف"، كونه سيبتعد عن الملاعب حتى نهاية العام وسيغيب عن مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة، في وقت كان قد بدأ فيه "إظهار قدراته".

وفي مؤتمر صحفي الجمعة عشية استضافة إسبانيول على ملعب سانتياجو برنابيو في الجولة 16 من الدوري الإسباني لكرة القدم، أقر زيدان "هذا نبأ سيئ للغاية لأنه لاعب أظهر خلال المباريات الأخيرة مدى أهميته وما سيقدمه في المستقبل مع فريقنا".

وأضاف "لا أحب الإصابات وخاصة عندما تطول إيدن الذي كان قد بدأ يستعيد مستواه وكان في حالة بدنية رائعة وبدأ يظهر مهاراته التي رأيناها منه في فرنسا وإنجلترا. كان قد بدأ في تقديم هذا المستوى بريال مدريد، هذا حادث مؤسف وأتمنى ألا يستمر الأمر لوقت طويل".

وكان التشخيص المبدئي للاعب البلجيكي هو التهاب في الكاحل الأيمن سيحتاج للراحة لمدة 10 أيام فقط، قبل أن يكتشف الجهاز الطبي وجود شرخ صغير سيحتاج على أساسه لفترة أطول للعلاج، وبالتالي سيغيب عن الملاعب حتى نهاية 2019.

وأقر المدرب الفرنسي "اتضح أن الأمر أكثر خطورة من المتوقع"، معربا عن أمله في استعادة لاعبه بسرعة ليبدأ العام الجديد بشكل طبيعي ويتمكن من اللحاق ببطولة كأس السوبر الإسباني التي ستقام بالسعودية.

كما أبدى زيدان أسفه تجاه الإصابات الجديدة التي ضربت كل من الظهير البرازيلي مارسيلو والجناح الويلزي جاريث بيل.

وقال "لا أحب ان يكون هناك أي لاعب خارج الحسابات بسبب الإصابة. هذه غيابات هامة لكن لا يمكننا أن نفعل أي شيء، هناك لاعبون آخرون وعلينا التفكير بإيجابية والاستمرار بالمتاحين لدينا لمباراة غد".

وأوضح المدرب الفرنسي أن بيل الذي يتدرب منفردا على العشب، لن يلحق بمباراة إسبانيول ولن يتم التعجيل بعودته في مواجهة بروج بأخر جولات التشامبيونز ليج، كونها لن تقدم أو تؤخر شيئا.

من جانبه، أكد زيدان أنه لن يتخذ ضد جاريث بيل نفس قرار منتخب ويلز بمنع الجناح من لعب الجولف، معتبرا أن لاعبيه "ناضجون" ويعلمون ما يتعين عليهم فعله.

وتابع "كمدرب لن أمنع جاريث ولا أي لاعب آخر من القيام بأي شيء. هم ناضجون ويعرفون ما يتعين عليهم فعله. لن أقول لهم شيئا".

وفي ظل سلسلة الإصابات التي يعاني منها فريقه قبل مواجهة إسبانيول في غياب ستة لاعبين لهذا السبب، أبرز المدرب الفرنسي الذي بات مجبورا على البحث عن حلول هجومية، ودون أن يقر بشكل صريح بأنها لحظة البرازيلي فينيسيوس، أن "هذه الفترة السابقة لعطلة عيد الميلاد هامة جدا بالنسبة إلينا".

وأضاف "إنها لحظة الجميع وليس هو فحسب. سيكون معنا غدا لكن هذه لحظة فينيسيوس حاله حال الجميع. المهم هو أن يكونوا مستعدين وبعدها سأحدد التشكيلة".

ودافع زيدان عن فريقه الطبي في لحظة دقيقة بسبب ارتفاع عدد الإصابات التي يشهدها الفريق هذا الموسم، لا سيما بعدما اتضح أن إصابة البلجيكي إيدن هازارد أكثر خطورة مما كان متوقعا على أساس التشخيص المبدئي.

وكان التشخيص المبدئي لهازارد هو التهاب في الكاحل الأيمن سيحتاج للراحة لمدة 10 أيام فقط، قبل أن يكتشف الجهاز الطبي وجود شرخ صغير سيحتاج على أساسه لفترة أطول للعلاج، وبالتالي سيغيب عن الملاعب حتى نهاية 2019.

وقال مدرب الريال إن "الخدمات الطبية لريال مدريد هي واحدة من بين الأفضل.. كلنا في قارب واحد ولدينا أفضل فريق طبي واللاعبين يعرفون ذلك".

وعن الخصم الذي يواجهه غدا على ملعب سانتياجو بيرنابيو، اعتبر زيدان أن إسبانيول "فريق يستحق مكانا أفضل من الذي يحتله حاليا بالترتيب"، مضيفا "نحافظ على تركيزنا ولا نفكر في أننا سنلعب أمام واحدا من متذيلي الليجا".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات