شاهد كل المباريات

إعلان

تقارير: ركلات الجزاء وراء فشل انتقال فيدال إلى برشلونة في 2011

فيدال

فيدال وميسي

ذكرت تقارير صحفية إسبانية، أن اللاعب التشيلي أرتورو فيدال كاد أن ينتقل إلى نادي برشلونة الإسباني في عام 2011، إلا أن طلباً غريباً كان السبب في فشل انتقاله للفريق الكتالوني.

ووفقاً لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، فإن برشلونة كان يرغب في ضم فيدال الذي كان يلعب حينها في فريق باير ليفركوزن الألماني.

وأشارت الصحيفة إلى أن وكيل اللاعب التشيلي اشترط على النادي الكتالوني، أن يقوم فيدال بتسديد ركلات الجزاء بدلاً من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب الفريق.

وقال وكيل فيدال للمدير الرياضي في نادي برشلونة حينها، أن فيدال يمتلك دقة تسديد ركلات الجزاء تصل إلى 100%، بينما تصل دقة تسديد ميسي لركلات الجزاء إلى 75% في موسم 2010-2011، فإن اللاعب التشيلي الأحق بتسديد ركلات الجزاء بالفريق.

ورفض النادي الكتالوني طلب وكيل فيدال بشأن تسديد اللاعب لركلات الجزاء بدلاً من ميسي، وانتهى الحال باللاعب التشيلي بالانتقال إلى نادي يوفنتوس الإيطالي.

جدير بالذكر أن فيدال انتقل إلى نادي برشلونة في عام 2018 قادماً من نادي بايرن ميونخ الألماني، قبل أن يرحل عن الفريق خلال الصيف الجاري لينضم إلى صفوف نادي إنتر ميلان الإيطالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات