إعلان

فضيحة ما قبل العقوبة.. سياسة جديدة من "فيفبرو" ضد الأندية غير الملتزمة

فيفبرو

صورة ارشيفية

لم تسلم الأندية التي لا تدفع مستحقات لاعبيها من العقوبات بمختلف الطرق، بعدما اتبعت النقابة الدولة للاعبي كرة القدم المحترفين "فيفبرو"، سياسة جديدة تجاههم.

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يعاقب الأندية غير الملتزمة بدفع مستحقات اللاعبين بعقوبات تصل لخصم نقاط من البطولات المحلية، والحرمان من فترة أو فترتي قيد.

إلا أن نقابة اللاعبين المحترفين تقوم بإجراء آخر، قبل قرار الفيفا، وهو تحذير اللاعبين بشكل رسمي عبر حساباتها بمواقع التواصل الإجتماعي من التعاقد مع هذه الأندية.

في يوليو الماضي، وخلال فترة الانتقالات الصيفية السابقة، قامت فيفبرو بتحذير اللاعبين من التعاقد مع أربعة أندية أفريقية، نظرًا لعدم إلتزامهم بدفع مستحقات اللاعبين.

وقالت النقابة في تغريدتها: "ننصح اللاعبين بعدم التعاقد مع هذه الأندية الأفريقية نظرًا لتكرار عدم دفعهم للرواتب".

وأشارت فيفبرو في التغريدة إلى أندية الأفريقي التونسي، شباب الريف الحسيمي المغربي، لوساكا ديامونز الزامبي وبلاك فوريست البوتسواني.

وعادت النقابة من جديد صباح اليوم، الثلاثاء، لتنشر تغريدة أخرى أوضحت خلالها توقيع عقوبات من الفيفا بمنع الأندية التي تم الإشارة لها في التغريدة السابقة، من التعاقدات.

"بناء على تحذيرنا في يوليو الماضي، المنع من القيد تم تطبيقه على الأندية التالية في أفريقيا"، هكذا أكدت النقابة معاقبة الفيفا للفرق التي تم التحذير منها خلال الفترة الماضية.

وتم إيقاف القيد لأندية شباب الريف الحسيمي، بلاك فوريست البوتسواني ولوساكا ديامونز الزامبي، مع إضافة مواطنه ناكانا وإيفياني أوباه النيجيري أيضًا.

كما سبق للفيفا أن أعلن معاقبة الأفريقي التونسي بخصم ست نقاط من رصيده في الموسم الجاري من الدوري التونسي خلال شهر سبتمبر الماضي، قبل أن يتم تأييد القرار في نوفمبر.

وجاءت عقوبة فيفا ضد الأفريقي بسبب عدم إلتزامه بدفع مستحقات متأخرة للاعبيه، ليتم تطبيق العقوبة عليه وتخفيض عدد نقاطه في الدوري المحلي الجاري حاليًا.

ويبدو أن النقابة ستقوم بدورها في تحذير اللاعبين بشكل مستمر خلال الفترة المقبلة، من التعاقد مع الأندية التي لا تلتزم بواجباتها المادية تجاه اللاعبين بشكل متكرر.

وسبق للفيفا أن أعلن تعاونه مع النقابة منذ أيام قليلة ماضية، لإنشاء صندوق لدعم اللاعبين المتضريين من عدم الحصول على مستحقاتهم ورواتبهم من أنديتهم في جميع أنحاء العالم.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات