جميع المباريات

إعلان

علي خلف الله.. سباح يحلم بـ"ميدالية أوليمبية".. يكشف التضحيات وأزمة وحيدة

علي خلف الله

علي خلف الله

يعيش السباح المصري، علي خلف الله، في الوقت الحالي حلم التأهل لدورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020 ليُدون في سجله الرياضي الظهور الثاني بدورة الألعاب، بعدما سبق ومثل مصر في دورة الألعاب 2016 في ريو دي جانيرو.

علي خلف الله الذي عاش لسنوات عديدة في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الدراسة ومواصلة العمل على تطوير موهبته وممارسة رياضته المفضلة، يحلم بأن يحقق يوما ما ميدالية أوليمبية لمصر، وأيضا ما هو أكبر من ذلك.

وقال علي خلف الله في حواره مع "يلا كورة" "في الوقت الحالي اشارك في بطولة العالم بكوريا، وتلك البطولة مؤهلة للأولمبياد، إن شاء الله احقق الرقم المؤهل للمشاركة في طوكيو 2020".

وتابع "التدريب والتأهيل الخاص بي سوف يكون من الولايات المتحدة الأمريكية، أعيش هناك منذ 9 سنوات من أجل الدراسة والتدريب، المدرب الخاص بي ينتظر تأهلي للأولمبياد من أجل وضع برنامج خاص من أجل تحقيق حلم الميدالية الأولمبية".

وواصل "أريد أن أحسم التأهل للأولمبياد في منافسات 50 متر حرة، أحاول قدر المستطاع تحسين نفسي في هذا السباق، هو سباق ممتع والجميع يتابعه وأيضا من المسابقات الصعبة للغاية، بجانب سباق 100 متر حرة".

وأضاف "صعوبة الـ50 متر حرة من أسرع السباقات في العالم، اجزاء من الثانية تكون فارق بين المتنافسين، وبالتالي أي خطأ يحدث قد يجعلك تخسر السباق بالكامل، لكن بالنسبة لي، العام الماضي حققت العديد من الأرقام المميزة، أتواجد بين 16 رقم مميز على العالم".

وأكمل "هذا الأمر بمثابة مؤشر جيد لي في بطولة العالم، فخور لتواجدي مع المنتخب المصري في كوريا، وإن شاء الله نقدم ما يسعد الشعب المصري".

واستمر "لقد سبق لي التأهل في دورة الألعاب الأولمبية 2014 بالبرازيل، كانت أول مشاركة لي في عمر الـ20 عام، لي ذكريات سعيدة هناك، حققت المركز الـ23 عالميا، أمر لم يسبق تحقيقه خاصة في 50 متر حرة ونجحت في معادلة رقمي".

وصرح "22,25 ثانية هو الرقم الذي حققته في ريو 2016، أمر صعب في الأولمبياد أن تذهب وتحقق نفس أرقامك بسبب الضغوط المحيطة بالسباح، لكن في أول مشاركة أن أظل على نفس المستوى فهذا يعد أمر جيد لي، تعلمت الكثير في تلك الدورة".

وتحدث "اتدرب يوميا وأعمل على تطوير أرقامي، عشت في أمريكا لسنوات طويلة لكن هدفي دائما أن أقدم نفسي للعالم كسباح مصري يفخر ببلده، عندما عدت لمصر شاركت في العديد من البطولات، مستوى السباحة المصرية ارتفع كثيرا في السنوات الأخيرة وهناك حالة تطور".

واسترسل "عندما تعمل بكل اجتهاد وتهتم بكل التفاصيل وتضع لنفسك أهداف تخص تحقيق الميداليات وتشريف بلدك سوف تصل لما تريد، هدفي هو اثبات أن الوصول للنجاح يتطلب تضحيات كثيرة جدا".

وقال "استفدت كثيرا من السفر في سن صغير لأمريكا ساعدني على التعلم والاعتماد على النفس والتعامل مع شخصيات عديدة قد يكون في السابق أمر صعب الوصول لهم، وبالتالي استهدف أن يعلم الرياضي المصري أن الاجتهاد يؤدي للنجاح بشكل أو بأخر".

وشدد "اللجنة الأولمبية المصرية ساعدتنا في الأولمبياد الأخيرة، أي رياضي يصل ويتأهل للأولمبياد يقدم تضحيات كثيرة من أجل هذا الأمر، نحتاج لرعاية جيدة وشاملة تخص كل التفاصيل، الأمر لا يتعلق بالماديات فقط، وللأمانة لا أجد أي تقصير بشكل عام من اللجنة الأولمبية، والدورة الأخيرة خير دليل على ذلك".

واستمر "من وجهة نظري أن السباح المصري لا ينقصه سوى حل الأزمة التي تخص المفاضلة بين التعليم والرياضة، عندما تكون في الثانوية العامة دائما يكون الخيار أمام السباح، إما الاستمرار في الرياضة أو التعليم".

وعاد ليؤكد "بالنسبة لي لم أكن أرغب في التضحية بالنعمة التي منحني اياها المولى عز وجل، والحمد لله بمساعدة عائلتي وشقيقتي نجحت في السفر لأمريكا وبالتالي كان هناك تركيز بشكل أكبر في السباحة، ما اريد قوله لماذا يتم وضع السباح المصري في مأزق الاختيار بين التعليم والرياضة، يجب أن يتم وضع نظام للرياضيين بشكل عام من أجل التوفيق بين الرياضة والتعليم بالشكل الأمثل".

وأوضح "حياة الرياضي بشكل عام ليست سهلة للغاية، ما بين الاستيقاظ المبكر والتدريبات وأيضا بعد ذلك التواجد في المجال الدراسي والعودة للمنزل بعد ذلك أملا في الراحة والنوم المبكر، وبالتالي يجب أن يكون هناك مراعاة للعامل النفسي للرياضي وتحقيق ما يتمنوه أملا في الحصول على اقصى استفادة منهم".

وكشف "فيما يخص ما حققته في السباحة، فالرقم المصري المسجل في 50 متر حرة بإسمي وحققته الصيف الماضي وحققت وقتها الميدالية البرونزية في بطولة البحر الأبيض المتوسط بإسبانيا في انجاز جديد للسباحة المصرية والأفريقية ويعد ذلك من أكبر الانجازات".

واختتم "حققت العديد من الميداليات الذهبية على مستوى الجمهورية، والوقت الحالي العب باسم النادي الأهلي، وسبق وحققت الميدالية الذهبية في البطولة الأفريقية سبتمبر الماضي، وشاركت في بطولة العالم 3 مرات بجانب الأولمبياد الأخيرة".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

مباشر
روما

روما

1 0
فينورد

فينورد

46

لاعب فينورد يرسل عرضية من الجبهة اليسري والحارس يبعد الكرة عن منطقة الجزاء