شاهد كل المباريات

إعلان

يوفنتوس يلحق بإنتر أول هزيمة ويخطف صدارة الدوري الإيطالي

يوفنتوس

لاوتار مارتينيز يحتفل بهدف التعادل

حقق يوفنتوس فوزًا على إنتر ميلان في عقر داره، بهدفين مقابل هدف وحيد، في قمة الأسبوع السابع بالدوري الإيطالي.

وارتقى يوفنتوس بقيادة ماوريسيو ساري لصدارة الدوري برصيد 19 نقطة، متخطيا الإنتر صاحب الوصافة بـ18 نقطة.

وسقط إنتر ميلان بقيادة أنطونيو كونتي للمرة الأولى هذا الموسم، كما تلقت شباكه أول الأهداف على ملعبه في سان سيرو.

أحرز هدفي اليوفي ديبالا في الدقيقة الرابعة، قبل أن يتعادل لاوتار مارتينيز في الدقيقة 17 من ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني، سجل البديل هيجواين هدف الفوز في الدقيقة 80.

تشكيل المباراة:
تشكيل إنتر: هاندانوفيتش - دي فري - سكرينيار - جودين - باريلا - برزوفيتش - سينسي - أسامواه دامبروزيو - لاوتار مارتينيز - لوكاكو.

تشكيل يوفنتوس: تشيزني - دي ليخت - بونوتشي - أليكس ساندرو - كودرادو - بيانيتش - ماتويدي - خضيرة - بيرنارديسكي - رونالدو - ديبالا.

تفاصيل المباراة

ضغط يوفنتوس من بداية المباراة، ونجح باولو ديبالا في تسجيل هدف التقدم من تصويبة صاروخية من زاوية صعبة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لحارس الإنتر هاندانوفيتش، ليتلقى الإنتر أول هدف في مرماه على ملعب سان سيرو هذا الموسم.

وفي الدقيقة العاشرة انطلق رونالدو ومر لداخل الملعب ليسدد قوية ارتطمت بالعارضة، لترتد هجمة مرتدة للإنتر عن طريق لوكاكو الذي توغل حتى منطقة الجزاء، ليوقف بونوتشي الهجمة في اللحظة الأخيرة.

وحصل الإنتر على ضربة جزاء في الدقيقة 17، أثر اصطدام الكرة بيد دي ليخت، ليتصدى لها، ليسددها مارتينيز في المرمى مسجلا هدف التعادل.

وأخطأ بونوتشي في استلام الكرة، ليضغط مارتينيز ويستخلص الكرة ويسددها قوية، إلا أن تشيزني نجح في إبعادها لركنية.

وأجرى كونتي أول تبديلا اضطراريا في الدقيقة 34 بنزول فيسينو بدلا من سينسي المصاب.

ومن كرة عرضية لساندرو في الدقيقة 41، مررها ديبالا لرونالدو الذي سدد الكرة ولكن هاندانوفيتش تألق وأبعدها.

بعدها بلحظات ومن كرة مررها ديبالا "المتسلل" لرونالدو، استطاع من خلالها الأخير تسجيل الهدف الثاني، قبل أن يلغيه الحكم.

وحاول ديبالا المرور في الوقت بدل الضائع، وسقط داخل منطقة الجزاء بعد التحام مع جودين، ليطلق الحكم بعدها صافرة نهاية الشوط الاول، ليشتبك اللاعبين أثناء التوجه لغرف الملابس بسبب هجوم لاعبي الإنتر على ديبالا لإدعاء السقوط للحصول على ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني، أجرى كونتي تبديله الثاني في الدقيقة 51 بنزول باستوني بدلا من جودين.

ورد ساري بتبديلين بنزول بيرناردسكي وخضيرة، ونزول هيجواين وبنتانكور في الدقيقة 60.

استمرت الدقائق في المرمى، حتى حلت الدقيقة 80 بتمريرة من رونالدو لمهاجمه هيجواين الذي انفرد بالحارس ليضعها قوية أرضية تسكن الشباك.

واستمرت الدقائق الاخيرة وسط ضغط من الإنتر في محاولة لإدراك التعادل، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز اليوفي بهدفين لهدف.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات