شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. أيقونة جديدة في ميلانو.. ماذا بعد سان سيرو؟

ستاد ميلان الجديد

ستاد ميلان الجديد

أيقونة جديدة ينتظرها عالم كرة القدم، حيث يتأهب ناديا إيه سي ميلان وإنترناسيونالي لشراكة جديدة في ستاد عصري، بعد شراكتهما التاريخية في ستاد "جوزيبي مياتزا" الذي أصبح المعلم الأهم في مدينة ميلانو.

ستاد "سان سيرو" كما يحلو لأنصار إيه سي ميلان تسميته رفضًا منهم لواقع تزينه باسم الأسطورة جوزيبي مياتزا، الذي كسر قلوب الـ "ميلانيستا" بانتقاله لغريمهم إنترناسيونالي، تأسس عام 1925، واحتضن مواجهات إيه سي ميلان منذ العام التالي، قبل أن يشاركه جاره اللدود في الملعب منذ عام 1947.

ومع طموحات الحداثة، كان نادي إيه سي ميلان وإنترناسيونالي يأملان في بناء ستاد جديد في نفس موقع "سان سيرو" إلا أن وقوع ملكية أرض الملعب القديم تحت سيطرة السلطات المحلية قد يعطّل طموحات المشروع، في ظل الحاجة لموافقات عديدة.

على بعد تسعة أميال من موقع "جوزيبي مياتزا" استقر قطبا ميلانو على موقع المشروع الجديد، والذي سيتكلف ما يقرب من 700 مليون يورو، حيث جمعت محادثات مسؤولي الناديين في الشهور الماضية، وتم الاستقرار على منطقة في شمال غرب المدينة.

المشروع التاريخي للملعب الجديد المنتظر أن يشهد ملعبًا بسعة 60 ألف متفرج، سيشمل أيضًا العديد من المرافق الإضافية، ليساهم في انتعاش اقتصادي للناديين الذين جمعهما الملعبان القديم والجديد رغم تنافسهما التاريخي.

وأكد مسؤولو إيه سي ميلان وإنترناسيونالي رغبتهما في إنهاء العمل بالملعب الجديد في أقرب وقت، حيث يخطط الناديان لبدء موسم 2022/2023 في الملعب الجديد الذي تم الاستقرار بالفعل على تصميمه المبدئي.

التصميم المنتظر تم اختياره على هيئة حلقتين غير مكتملتين تتقابلان في المنتصف، ويشير إلى التنافس التاريخي بين قطبي ميلانو، والذي لم يمنع تقابلهما في الملعب الذي يحتضمن مواجهاتهما المحلية والقارية سواءً قديمًا أو في المشروع المنتظر.

مرحلة أسطورية ستنتهي بهدم ستاد "جوزيبي مياتزا" الذي شهد مناسبات تاريخية، أبرزها مساهمته في احتضان نهائيات بطولتي كأس العالم 1934 و1990 بالإضافة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 1980، كما كان مسرحًا لديربي "الغضب" بين القطبين الشهيرين على مدار عقود.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات