شاهد كل المباريات

إعلان

مارادونيات (10).. عندما عزف وياه سيمفونية خيالية بمفرده في الكالتشيو

وياه

جورج وياه

على الرغم من انتهاء مسيرة مارادونا الكروية منذ أكثر من 23 عاماً بعد أن أنهى مسيرته في صفوف بوكا جونيوز الفريق الذي عشقه منذ الصغر، إلا أنه أصبح أيقونة وعلامة فارقة في تاريخ كرة القدم، وملهماً لجميع لاعبي كرة القدم حول العالم.

"يلا كورة" يقدم سلسلة "مارادونيات" التي ستنشر تباعاً خلال شهر رمضان والتي سترصد جميع الأهداف التي كانت مشابهة لأهداف الأسطورة مارادونا.

وهدف حلقة اليوم للاعب يعد أسطورة أفريقية كتبت تاريخا فريدا على الأراضي الأوروبية، وهو الليبيري جورج وياه نجم الميلان وباريس سان جيرمان السابق.

ويمتلك جورج وياه بصمات لا تنسى في تاريخ كرة القدم بينها أنه اللاعب الأفريقي الوحيد الذي حاز على جائزة "بالون دور" المقدمة من مجلة فرانس فوتبول عام 1995، وذلك بجانب حصوله على لقب لاعب العام من جانب الفيفا في نفس السنة.

كذلك مشهد آخر مازال محفورا في الذاكرة لرئيس ليبيريا الحالي عندما كان يرتدي قميص ميلان، حيث أحرز وياه هدفا استثنائيا في مرمى هيلاس فيرونا بالدوري الإيطالي في موسم 1996-97.

وبالرغم من تشبيه هدف وياه بهدف مارادونا الأسطوري في كأس العالم 86، إلا أن لقطة الليبيري اختلفت عن دييجو، حيث قطع جورج مسافة أكبر وصلت إلى 90 مترا من الملعب والكرة بين قدميه.

واستلم وياه الكرة من منطقة جزاءه بعد ركلة ركنية خاطئة من لاعبي فيرونا، ليشن هجمة مرتدة بمجهود ذاتي حتى وصل إلى مرمى المنافس، مراوغا بعض لاعبيه في طريقه، ومتخطيا البعض الآخر بسرعته المتميزة، ثم أحرز واحدا من أجمل أهداف الدوري الإيطالي في التاريخ.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات