شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "أندية تجاهلت كورونا".. ما هو مصير سانشو وهافرتز وكوليبالي؟

سانشو

جادون سانشو

رغم الأزمات الاقتصادية التي ضربت مجتمع كرة القدم، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن العديد من الأندية أظهرت صمودًا أمام تلك الأزمات، وأصرت على سقف مطالب مرتفع، مقابل التخلي عن نجومها المرغوبين من كبار أوروبا.

وتوقعت تقارير عديدة أن تجبر أزمة كورونا العديد من الأندية على التخلي عن تعنتها فيما يتعلق بالطلبات المالية، نظرًا لحاجة خزائنها لقيمة تلك الصفقات، وكذلك لتخفيض فاتورة الأجور، إلا أن الموقف بدا مختلفًا مع انطلاق فترة الانتقالات.

وتعثرت مفاوضات انتقال جادون سانشو نجم فريق بوروسيا دورتموند الألماني إلى مانشستر يونايتد، بعدما أكدت تقارير عديدة أن الانتقال كان وشيكًا، بسبب إصرار النادي الألماني على الحصول على 120 مليون يورو، مقابل التخلي عن نجمه الأبرز.

وتألق سانشو الذي لم يتجاوز 20 عامًا بشكل ملفت بقميص بوروسيا دورتموند في الموسمين الأخيرين، حيث سجل 33 هدفًا وصنع 39 في مختلف المسابقات محليًا وقاريًا.

وقال هانز يواخيم فاتسكة المدير التنفيذي لنادي بوروسيا دورتموند في تصريحات صحفية نهاية شهر يونيو الماضي إن ناديه لن يقوم بـ "خصم كورونا" عند التفاوض مع أي ناد لانتقال سانشو، قبل أن يحدد دورتموند العاشر من أغسطس الجاري موعدًا نهائيًا لحسم انتقال لاعبه الموهوب.

وأشارت صحيفة "بيلد" الألمانية إلى أن صمود بوروسيا دورتموند قد يجبر نادي مانشستر يونايتد على التراجع عن إتمام الصفقة، كما بدأ النادي الألماني بالفعل محادثات مع سانشو لرفع راتبه، أملًا في إغرائه للبقاء بصفوف الفريق.

وأكدت بيلد أن بوروسيا دورتموند ينوي رفع راتب سانشو من 6 ملايين إلى 10 ملايين يورو سنويًا، وهو ما يوازي 190 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، لكن ذلك الرقم يبقى بعيدًا عن الراتب الأسبوعي المنتظر في مانشستر يونايتد، والبالغ 340 ألف جنيه إسترليني تبعًا لتقارير مقربة من النادي الإنجليزي.

في ألمانيا أيضًا، ورغم أن انتقال صانع اللعب الشاب كاي هافرتز من صفوف باير ليفركوزن إلى تشيلسي الإنجليزي بدا وشيكًا للغاية في الأسابيع الأخيرة، إلا أن تعنت النادي الألماني تجاه سعر البيع جعل موقف الصفقة غير واضح.

وأكدت تقارير ألمانية أن تشيلسي اتفق بالفعل مع وكلاء اللاعب على جميع التفاصيل الشخصية، إلا أن باير ليفركوزن رفض التنازل عن الحصول على 100 مليون يورو مقابل التخلي عن اللاعب، رغم انتهاء تعاقده بنهاية الموسم المقبل.

وأبدى تشيلسي استعداده لدفع 70 مليون يورو لحسم ثالث صفقاته استعدادًا للموسم المقبل، بعد التعاقد مع تيمو فيرنر مهاجم لايبزج الألماني وحكيم زياش جناح أياكس أمستردام الهولندي، إلا أن الرقم لا يلبي طموحات باير ليفركوزن.

موقف نابولي تجاه بيع مدافعه السنغالي المخضرم كاليدو كوليبالي لم يختلف كثيرًا عن موقف بوروسيا دورتموند وباير ليفركوزن، حيث يأمل النادي الإيطالي في الحصول على 100 مليون يورو.

السقف المالي المرتفع أجبر بعض الأندية الراغبة في التعاقد مع اللاعب على إنهاء اهتمامهم بخدماته، وأبرزهم ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي أكدت تقارير بريطانية أن تأثير أزمة كورونا الاقتصادي سيجبره على عدم الدخول بقوة إلى سوق الانتقالات.

ويعد مانشستر سيتي أبرز الأندية الجاهزة لخطف كوليبالي، حيث تجمع جلسة مفاوضات ممثليه مع مسؤولي نابولي خلال الأسبوع الحالي، للوصول إلى اتفاق نحو إتمام الصفقة، التي قد تبلغ قيمتها 90 مليون يورو.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات