شاهد كل المباريات

إعلان

سند ليلاكورة: كرة اليد هي اللعبة الجماعية الأنجح في مصر.. وأتمنى الفوز بأفضل جناح بفرنسا

محمد سند

محمد سند لاعب منتخب مصر لكرة اليد

ظلّ محترفنا المصري في صفوف فريق اليد بنادي نيم الفرنسي، محمد سند، قرابة الشهرين في منزله وفقاً لإجراءات الحظر هناك ضد تفشي فيروس كورونا المُستجد قبل أن تبدأ الحياة في العودة خلال الأسبوع الجاري.

وأضاف سند ـ خلال حوار أُجريّ معه على انستجرام يلاكورة ـ :"بالنسبة للرياضة العودة حتى الآن لم تتأكد"، مشيرًا إلى إنه رُشح للموسم الثالث للتوالي ليُسمىّ أفضل جناح أيمن بالدوري الفرنسي:"حصلت على المركز الثاني في المرتين اللي فاتو والتالتة تابتة إن شاء الله".

ويرى سند، أن تجربته مع نادي نيم الفرنسي ناجحة:"انضممت لصفوف الفريق وكان ليده خطة وطموحات المشاركة في أبطال أوروبا وكانوا في هذا الموسم الذي انضممت به في المركز العاشر الآن أنهينا في المركز الثالث فأشعر أنني أسير مع خطتهم وتأقلمت مع البلد وتطور مستوايا".

وكان باريس سان جيرمان قد أُعلن بطلًا لدوري اليد في فرنسا بعدما أُلغيّ الموسم الحالي 2019/2020 بسبب تفشي فيروس كورونا المُستجد.
وعن تفكيره في خطوة مقبلة بعيداً عن نيم، رد سند:"أنا وأسرتي نشعر بالراحة هنا، الفريق من أفضل الفرق في أوروبا حالياً والمدينة التي يقع بها النادي محبة لكرة اليد وأشعر بقيمتي هنا ويتطور مستوايا لكن إن ظهر في المستقبل شيء فرصة أكبر سأذهب".

ولا يرى سند أن محترفي مصر بلعبة كرة يد فقط هم المظلمون بل اللعبة كلل:"كرة اليد هي اللعبة الجماعية الأنجح في مصر، الأندية بتحقق بطلات قارية والمنتخب يسير بخطى جيدة وأتمنى أن يُسلط الضوء على اللعبة لزيادة شعبيتها".

وتابع لاعب نيم الفرنسي:" كنت أتمنى لعب الأولمبياد قبل كأس العالم لأنها بطولة كبيرة وكانت ستكون تجهيز جيد قبل كأس العالم خصوصًا أنه في مصر وسيكون علينا ضغوط، أرى أننا منتخبًا قادرًا على التواجد في المربع الذهبي والحصول على ميدالية".

وأشار سند إلى إنه حزن لرحيل علي زين عن الدوري الفرنسي:"نحن أصدقاء منذ انضمامنا للمنتخبات في الناشئين وكان المدينة التي يقيم بها هنا على بعد 45 دقيقة من مدينتي ودائمًا ما كنا نقابل بعضنا البعض وحتى الآن نتواصل فهو بمثابة أخ لي".

ونوه المحترف المصري في صفوف نيم الفرنسي، إلى أن أحمد الأحمر، لاعب الزمالك هو أفضل من زماله في مسيرته؛ حيث يراه قدوة له.

وأتم حديثه بالإشارة إلى أنه كان حلقة الاتصال بين فريقه والمحترف المصري الآخر بنيم أحمد هاشم، لاعب منتخب الشباب:"كان المنتخب يريد تنظيم معسكراً له في فرنسا وساعدته في ذلك وخاض فريقنا عدة مباريات ضد فرق الدوري ومدرب فريقي كان مهتماً بلاعبي المنتخب منهم أحمد هاشم وسألني عنه وأصبحت حلقة الوصل حتى تمت الصفقة وأتمنى له النجاح والتوفيق".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات