• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

أولمبياد طوكيو 2020 - اخرى

برعاية

إعلان

حادث عنيف واحتكاك قوي.. ابتسام زايد تغادر سباق المضمار بالأولمبياد باكيةً (فيديو وصور)

ابتسام زايد

ابتسام زايد لحظة اصطدامها بالمتسابقة الإيطالية قبل سقوطها مباشرة

فشلت المصرية ابتسام زايد في استكمال منافسات السباق الأول لدراجات المضمار في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" إثر سقوطها بعد حادث عنيف خلال المنافسة.

السباق شهدت حادثًا بسيطًا سقط خلاله ثلاثة متسابقات في اللفة رقم 22، قبل أن يحدث سقوط آخر لعدد من المتسابقات كان من بينهن ابتسام زايد التي لم تتمكن من استكمال السباق.

وسقطت البريطانية لاورا كابوني حاملة لقب السباق في أولمبياد لندن 2012 وريو دي جانيرو 2016، لتسقط معها الإيطالية إليسا بالسامو صاحبة برونزية كأس العالم الأخير في اللعبة.

وتسبب سقوط الثنائي في حادث عنيف أدى إلى سقوط سبعة متسابقات أخريات، من بينهم ابتسام زايد التي حاولت تجاوز الموقف إلا أنها اصطدمت بجسد المتسابقة الإيطالية لتسقط أرضًا هي الأخرى.

وتعد ابتسام زايد هي آخر المشاركين المصريين في منافسات أولمبياد طوكيو، والتي شهدت حصول بعثة مصر على ستة ميداليات بين ذهبية وفضية وأربعة برونزيات.

لمشاهدة الحادث القوي وسقوط ابتسام زايد.. اضغط هنا

تحديث

قررت لجنة الحكام الخاصة بالسباق منح كافة المشاركات اللاتي سقطن أثناء الحادث 16 نقطة، لتسمح لهن باستكمال السباق في مراحله التالية بصورة طبيعية.

تحديث

نجحت ابتسام زايد في استكمال المرحلة الثانية من السباق لتحصل خلاله على ست نقاط، لتتواجد في المركز 18 برصيد 22 نقطة.

ولم ينجح الثنائي البلجيكية لوتي كوبيسكي والبولندية دريا بيكوليك في استكمال السباق بسبب إصابتهن جراء الحادث الذي جاء في المرحلة الأولى من السباق.

تحديث

الجولة الثالثة من السباق شهدت استبعاد اتبسام زايد كونها صاحبة المركز الأخير في السباق بعد نهاية اللفة الثالثة.

وشهدت اللفة الأولى استبعاد البيلا روسية تاتسيانا شاراكوفا ثم الأسترالية أنيتي إدموندسون في الثالثة، ومن ثم جاء المتسابقة المصرية في اللفة الثالثة.

وإثر استبعادها من اللفة الثالثة فحصلت ابتسام زايد على 8 نقاط لترفع رصيدها إلى 30 نقطة وتظل في المرتبة 19 قبل الجولة الأخيرة من السباق.

تحديث

المرحلة الرابعة من السباق شهدت سقوط جديد لابتسام أحمد بعد مرور 58 لفة من بدايته، إثر محاولة دخول خاطئة من الأمريكية جينيفر فالنتي أدت إلى اصطدامها بالمصرية من الخلف.

الاصطدام أدى إلى سقوط المتسابقتان المصرية والأمريكية، لكن الأخيرة نجحت في استكمال المنافسة، بينما لم تنجح الأولى في الاستمرار لتغادر السباق باكية قبل 22 لفة من نهايته، لتتوقف مسيرتها في الأولمبياد عند هذا الحد.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات