شاهد كل المباريات

إعلان

بصمة "العمة إيفا".. كيف نسجت النساء خيوط ثورتهن في عالم الكرة؟

مرأة حديدية

العمة إيفا

كشف الاتحاد الأوروبي عن حكم مباراة السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي الإنجليزيين وهي الفرنسية ستيفاني فرابار لتدخل التاريخ كأول امرأة تقود مباراة في بطولة قارية للرجال في كرة القدم.

فرابر تفردت سابقًا باعتبارها أول امرأة تقود مباراة في الدوري الفرنسي والثانية في التاريخ التي تقود مباراة في دوري رئيسي للرجال، لكن ثورة النساء في كرة القدم للرجال لم تكن وليدة اللحظة، فالنساء صنعن التاريخ من قبل في أكثر من مناسبة في عالم الرجال وهو ما نستعرضه في التقرير التالي:

 العمة إيفا:

لفتت الرئيسة الكرواتية كوليندا جرابار الأنظار في كأس العالم 2018 بمساندتها لمنتخب بلادها وتشجيعها لهم لكنها لم تكن السيدة الوحيدة التي لعبت دورًا هامًا في الإنجاز التاريخي للكروات باحتلال وصافة المونديال.


إيفا أوليفاري لعبت دورًا بارزًا في الإنجاز التاريخي حيث أصبحت أول امرأة في التاريخ تتولى منصب المدير الإداري لمنتخب في كأس العالم.

"العمة إيفا" كما يحب أن يناديها اللاعبون، ذات الـ 50 عامًا، قام رئيس الاتحاد الكرواتي دافور سوكر باختيارها شخصيًا لتولي مهمة المدير الإداري للمنتخب في 2012 لكنها كانت تقوم بعملها بعيدًا عن الأضواء حتى قرر المدير الفني للمنتخب زلاتكو داليتش أن تتواجد بجانبه على مقاعد البدلاء في مونديال 2018 .


لاعبة التنس السابقة والتي حرمتها الإصابة من مواصلة مشوارها في اللعبة تحولت إلى كرة القدم وتعمل مع الاتحاد الكرواتي منذ 1992 تختص بتجهيز وإعداد الرحلات والمباريات وباقي الشؤون الإدارية للمنتخب كما يلجأ إليها اللاعبون في بعض الأحيان لحل بعض المشكلات الشخصية الخاصة بهم.

"شخص عظيم، هي كالملاك الحارس معنا، أعرفها منذ 10 سنوات، صاحبة شخصية مرحة وتحب إطلاق النكات ونحن جميعًا نحبها"، هكذا علق سوباسيتش حارس منتخب كرواتيا على علاقته بـ "العمة إيفا" .


دياكر..لا مشكلة من قيادة فريق الرجال:


دخلت لاعبة المنتخب الفرنسي السابقة كورين دياكر التاريخ كأول سيدة تصبح مديرًا فنيًا لفريق كرة قدم للرجال.

دياكر ذات الـ 44 عامًا تولت القيادة الفنية لفريق كليرمونت الفرنسي في يونيو 2014 واستمرت التجربة حتى أغسطس 2017 قادت الفريق خلالها في 131 مباراة حققت الفوز في 48 وخسرت في 45 وتعادلت في 38.

المديرة الفنية الحالية لمنتخب سيدات فرنسا تولت مهمة كليرمونت بعدما كانت مساعدة للبرتغالية هيلينا كوستا والتي تولت مهمة نفس الفريق قبلها لكن تجربتها لم تستمر سوى شهر واحد فقط لم تخض خلالها أي مباراة، واستقالت من منصبها لتسمح لدياكر دخول التاريخ من أوسع أبوابه.

دياكر صرحت في أكثر من مناسبة أنها لا ترى مشكلة على الإطلاق في قيادة امرأة لفريق من الرجال وأنها تريد أن توصل رسالة لبنات جنسها أنه لا مانع أمامهن من تحقيق أحلامهن.

 آمي فيرن..إصابة أدخلتها التاريخ

لم يكن في مخيلة الإنجليزية آمي فيرن التي كانت تعمل كمحاسبة وهي في طريقها إلى ملعب مباراة كوفنتري ونوتينجهام بدوري الدرجة الثانية الإنجليزي "تشامبيونشيب" في فبراير 2010 لتعمل كمساعدة للحكم أنها ستدخل التاريخ من خلال تلك المباراة.

فقبل نهاية المباراة بـ 19 دقيقة فقط أصيب الحكم الرئيسي توني باتس مما استدعى الأمر مشاركة المساعد الأول في اللقاء وكانت صاحبة الـ 33 عامًا هي المساعد الأول فشاركت بدلًا منه لتصبح في تلك اللحظة أول امرأة في التاريخ تدير لقاء في مباراة بالدوري.


فيرن والتي بدأت مهنتها كحكم مساعد وهي في الرابعة عشرة من عمرها أصبحت أيضًا أول امرأة في التاريخ تدير لقاء في كأس الاتحاد الإنجليزي، أقدم مسابقة لكرة القدم على الإطلاق، وذلك حين أدارت مواجهة بين فريقي دوفر وكوربي عام 2013.


شتاينهاوس..أن تحكمي قبضتك في الدوريات الخمس الكبرى

ضابطة الشرطة الألمانية بايبانا شتاينهاوس أصبحت أول امرأة في التاريخ تقود مباراة في دوري رئيسي من الدوريات الخمس الكبرى في العالم.

شتاينهاوس ذات الـ 40 عامًا أدارت وللمرة الأولى في التاريخ مباراة في الدوري الألماني لكرة القدم حين قادت مواجهة هيرتا برلين وفيردر بريمن في سبتمبر 2017 وهي المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

بايبانا صرحت أنها تريد أن تكون مصدر إلهام للكثيرين حول العالم وأنه مهما كان ما أنت عليه أو ما تفعله يجب أن تكون كفاءتك هي المعيار وليس شيء آخر.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات