شاهد كل المباريات

إعلان

دوري الأبطال.. برشلونة يسعى لحسم تأهله أمام يونايتد.. وأياكس يتحدى عقدته ضد يوفنتوس

سواريز، برشلونة، يونايتد، دي خيا

جانب من مباراة مانشستر يونايتد وبرشلونة

يحل مانشستر يونايتد الإنجليزي ضيفا على برشلونة الإسباني مساء اليوم الثلاثاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليعاود الفريق الإنجليزي إلى ملعب "كامب نو" الذي كان شاهدا على التتويج الرائع للفريق بلقب البطولة في 1999.

وكانت مباراة الذهاب انتتهت بفوز البارسا (1-0) على يونايتد في عقر داره "أولد ترافورد" الأسبوع الماضي.

وضاعف مانشستر يونايتد من صعوبة المهمة أمام برشلونة بالهزيمة التي نالها على ملعبه ذهابا خاصة وأن مواجهة برشلونة تبدو أصعب من المواجهة التي خاضها الفريق في دور الستة عشر عندما عاد بقوة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي وتأهل لدور الثمانية بفضل ضربة جزاء في الوقت الضائع من مباراة الإياب.

وبعد الفوز 2 / 1 على ويستهام أمس الأول السبت في الدوري الإنجليزي ، اعترف أولي جونار سولسكاير المدير الفني لمانشستر يونايتد بأن فريقه بحاجة ماسة إلى تطوير وتحسين مستواه.

وقال سولسكاير : "أتطلع لأداء أفضل (يوم الثلاثاء). الجميع يعلم أن أمامنا طريقا لنسير فيها وعلينا أن نؤدي بشكل أفضل.. لأننا لو واجهنا برشلونة بهذا المستوى الذي قدمناه (أمام ويستهام) كنا سنخسر صفر / 5 ".

ويحظى سولسكاير بذكريات خاصة على استاد "كامب نو" حيث سجل هدف الفوز 2 / 1 على بايرن ميونخ الألماني في الوقت الضائع من المباراة النهائية للبطولة قبل 20 عاما.

ولا يعاني برشلونة من أي مشاكل تتعلق بالإصابات قبل مباراة الغد. كما منح إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة راحة لكل نجومه الأساسيين خلال المباراة التي انتهت بالتعادل مع هويسكا بالدوري الإسباني مطلع هذا الأسبوع.

وعن هذه المداورة الجذرية في تشكيلة الفريق ، قال فالفيردي : "كان الأمر صعبا لأن العديد من اللاعبين الجدد شاركوا ، ولكننا تفهمنا أن هذا هو ما كنا بحاجة له".

وكانت بعض الشكوك حامت حول مشاركة سيرجي روبرتو مع برشلونة في مباراة الغد ولكن اللاعب شارك في تدريبات الفريق أمس الأحد.

وعلى الجانب الآخر، يلتقي فريقا يوفنتوس الإيطالي وأياكس الهولندي بعد تعادلهما 1 / 1 ذهابا في أمستردام.

ومن أجل التركيز في لقاء أياكس ، منح يوفنتوس الراحة لعدد من نجومه الأساسيين خلال مباراته أمام سبال أمس الأول ليخسر الفريق 1 / 2 ويؤجل حسم لقب الدوري رسميا.

وقال ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس : "إنها إشارة جيدة لمباراة الثلاثاء ، عندما يكون الفريق بحاجة لجهود الجميع. ولهذا كان مهما أن نستعين باللاعب الشاب مويس كين في هذه الظروف" في إشارة إلى أن كين سجل خلال مباراة سبال الهدف السادس له في ست مباريات مع الفريق بالدوري الإيطالي.

ويأمل كين في أن يخوض مباراته الثالثة في دوري الأبطال رغم وجود البرتغالي كريستيانو رونالدو في خط هجوم السيدة العجوز.

ويستمر غياب جورجيو كيليني قائد فريق يوفنتوس عن المباريات بسبب الإصابة في ربلة الساق (عضلة السمانة).

ولم يسبق لأياكس أن حقق الفوز في أي من مبارياته الخمس السابقة بإيطاليا، ليمثل ذلك عقدة للفريق الهولندي الذي يحتاج إلى العودة من تورينو بفوز من أجل العبور إلى المربع الذهبي لتشامبيونز ليج.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`47

هجمة سريعة للسيتي مع إنطلاقة الشوط الثاني وعرضية أرضية يتصدى لها دفاع اليونايتد