شاهد كل المباريات

إعلان

بالفيديو.. "رقيب ميسي" في مواجهة الأبطال.. أرسلته الحرب الأهلية إلى أبواب المجد

ديفيز

ديفيز

في معسكر فقير للاجئين، في مدينة بودوبورام الغانية، وُلد الطفل ألفونسو ديفيز في الثاني من نوفمبر عام 2000، لأبوين ليبيريين فرا من ويلات الحرب الأهلية التي مزقت ليبيريا نهاية القرن العشرين، وتسببت في تشريد ما يزيد عن 450 ألف شخص.

عانى ديفيز قبل بصيص الأمل الذي أضاء حياة الأسرة بأكملها، عندما هاجرت عام 2005 إلى الأراضي الكندية، وهي الهجرة التي فتحت أبواب المجد أمام الطفل البالغ من العمر خمس سنوات في ذلك الوقت، حيث بدأ مباشرة ممارسة كرة القدم، وأظهر موهبة ملفتة بها.

بعد تدرجه في مراحل الناشئين، شهد عام 2016 خطوة بارزة في مشوار النجم ذو الأصول الليبيرية، عندما انضم إلى فريق فانكوفر وايتكابس الكندي، الذي ينافس في الدوري الأمريكي للمحترفين، ويصبح أحد أبرز نجومه في وقت قياسي.

تواصلت الأخبار السارة للشاب الهارب من ويلات الحرب الأهلية، فحصل على الجنسية الكندية عام 2017، ومثل المنتخب الكندي في العام ذاته.

عندما وقع ديفيز عقدًا احترافيًا مع فانكوفر وايتكابس، أصبح اللاعب الأصغر في الدوري الأمريكي، كما بات ثالث أصغر لاعب يوقع عقدًا احترافيًا في تاريخ المسابقة، وبمشاركته في المباراة الرسمية الأولى، بات ثاني أصغر لاعب يشارك في تاريخ المسابقة.

تألق النجم الصاعد جعله هدفًا للعديد من الأندية الأوروبية، والتي كان أبرزها عمالقة بريميرليج، مانشستر يونايتد، ليفربول وتشيلسي، لكن بايرن ميونخ الألماني نجح في الفوز بخدماته عام 2019، مقابل 10 ملايين يورو.

شارك ديفيز بقميص الفريق الرديف، لكن موهبته أهلته للارتقاء سريعًا لصفوف فريق بايرن ميونخ الأول، ليشارك في ست مباريات بمنافسات دوري الدرجة الأولى الألماني.

الموسم الحالي مثل انفجار موهبة الشاب الذي أصبح كنديًا، فبات أحد أهم نجوم الفريق البافاري، وساهم بقوة في تتويجه بلقبي الدوري والكأس المحليين، كما كان أحد أبرز نجومه في مشوار التأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبحكم موقعه كظهير أيسر، يعد ديفيز حائط الصد الأول أمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أيقونة فريق برشلونة الإسباني، منافس بايرن في قمة دوري الأبطال، لكن رغم صغر عمر لاعب بايرن، فإن السرعة والقوة اللتين أظهرهما خلال مشواره، يطمئنان جماهيره قبل تلك المواجهة الصعبة.

ودعم كارل هاينز رومينيجة المدير التنفيذي لنادي بايرن ميونخ نجم فريقه الصاعد في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس قبل اللقاء قائلًا: "إذا لعب ميسي في جبهته المفضلة، ألفونسو سيتولى أمره" وأكمل متحدثًا عن اللاعب الكندي الشاب: "لم يتفوق عليه كثيرون في سباقات السرعة، كما لم تتم مراوغته كثيرًا."

المواجهة الفردية أمام ميسي هي الأهم في مشوار ديفيز، بينما تعد محورية أيضًا على الصعيد الجماعي في مشوار فريقه، نحو حلم معانقة كأس دوري أبطال أوروبا، في نهاية موسم عصيب، بات الأطول في تاريخ الكرة الأوروبية، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات